ما هو الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين DNA

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » مخابر » ما هو الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين DNA
الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين

إن الحمض النووي تركيبةٌ جوهريةٌ في جسم الإنسان والكثير من المخلوقات الأخرى، وضمن هذا التركيب يوجد نوعٌ خاصٌ يدعى الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين فدعونا في هذه المقالة أن نركز بشكلٍ رئيسيٍّ على هذا النوع، ونبدأ مع تعريفه.

تعريف الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين

الحمض النووي الريبوزي منقوص الأوكسجين هو أحد نوعين من الجزيئات التي تشفر المعلومات الوراثية، والآخر هو الحمض النووي الريبي، وفي البشر هو المادة الوراثية يتم نسخ الحمض النوويّ الريبي منها، وفي بعض الكائنات الحية الأخرى الحمض النووي الريبي هو المادة الوراثية، وبطريقةٍ عكسيةٍ، يتم نسخ الحمض النووي منه.

ويمكن القول أن الحمض النوويّ هو جزيءٌ مزدوجٌ يتماسك ببعضه مع روابط هيدروجينية ضعيفة بين أزواج قواعد من النكليوتيد أو النيوكليوتيدات، ويشكّل الجزيء تركيبًا لولبيًّا مزدوجًا نجد فيه شريطين من حمض DNA ملتفين حول أحدهما الآخر.

يشبه تركيب اللولبي المزدوج سلمًا طويلًا للغاية ملتويًا بشكل لولبٍ، وتتشكل جوانب “السلم” من خلال العمود الفقري لجزيئات السكر والفوسفات وتتكون “الدرجات” من قواعد النيوكليوتيدات المرتبطة بارتباطٍ ضعيفٍ في الوسط بواسطة روابط الهيدروجين.

هناك أربعة نيوكليوتيدات في الحمض النووي ويحتوي كل نيوكليوتيد على قاعدةٍ أو أساس: الأدينين (A) والجوانين (G) والسيتوزين (C) أو الثيمين (T)

تتشكل أزواج الأساس والقواعد لهذا الحمض النووي بشكلٍ طبيعيٍّ فقط بين A و T وبين G و C، وبالتالي يمكن استنتاج التسلسل الأساسي لكل حبلٍ أو شريطٍ وحيدٍ من الحمض النووي من خلال الشريط الآخر المقابل له.

هذا وقد تم تقديم أول دليلٍ على أن الحمض النوويّ هو المادة الوراثية في المخلوقات خلال عام 1944 من قبل الطبيب أوزوالد آفري وأيضًا العالم الوراثي ماكلين ماكرتي والعالم كولين ماكلويد، بينما تم اكتشاف التركيب اللولبي المزدوج للحمض النووي في عام 1953 بواسطة جيمس واتسون وفرنسيس كريك ومع تعاونٍ لا يقدر بثمنٍ مع عالمة الفيزياء روزاليند فرانكلين، وتقاسم واتسون وكريك جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء أو الطب عام 1962 مع موريس ويلكنز.1

استخدام الحمض النووي لصنع البروتين

تُستخدم تعليمات الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين لصنع البروتينات في عمليةٍ مؤلفةٍ من خطوتين، أولًا تقرأ الإنزيمات المعلومات الموجودة في جزيء الحمض النوويّ وتنسخها إلى جزيءٍ وسيطٍ يسمى حمض نووي ريبوزي رسول أو اختصارًا mRNA .

بعد ذلك يتم ترجمة المعلومات الموجودة في جزيء حمض نووي ريبوزي رسول إلى “لغة” الأحماض الأمينية والتي هي لبنات البناء الرئيسية للبروتينات.

هذه اللغة تقوم بواجب إخبار آلية صنع البروتين في الخلية بالترتيب الدقيق لربط الأحماض الأمينية لإنتاج بروتينٍ معينٍ، وفي الحقيقة هذه مهمةٌ كبيرةٌ لأن هناك 20 نوعًا من الأحماض الأمينية والتي يمكن وضعها في العديد من ترتيبات المختلفة لتشكيل مجموعةٍ واسعةٍ من البروتينات.2

التوافر

يوجد الحمض النووي في الكائنات الحية المسماة حقيقيات النوى “كائنات ذات بنية خلوية معقدة” داخل منطقةٍ خاصةٍ من الخلية تسمى النواة.

ونظرًا لأن الخلية صغيرةٌ جدًا ولأن الكائنات الحية بها العديد من جزيئات الحمض النووي لكل خليةٍ، فيجب إدخال كل جزيءٍ للحمض النووي بانتظامٍ، ولذلك نحصل على تركيبةٍ تسمى كروموسوم.

أثناء عملية تكرار الحمض النووي، يلتف الحمض النووي بحيث يمكن نسخه، وفي أوقاتٍ معينةٍ من دورة الخلية يتراجع الحمض النووي أيضًا بحيث يمكن استخدام إرشاداته أو تعليماته لصنع البروتينات والعمليات البيولوجية الأخرى، ولكن أثناء انقسام الخلايا يكون الحمض النوويّ في شكل كروموسوم مضغوط لتمكين النقل إلى خلايا جديدة.3

يشير الباحثون إلى الحمض النووي الموجود في نواة الخلية باسم حمض نووي للنواة، بينما مجموعة كاملة من الحمض النووي الريبوزي منقوص الاوكسجين للكائن تسمى مجموع مورثي.

يوجد لدى البشر والكائنات الحية المعقدة بالإضافة إلى الحمض النووي الموجود في النواة كمية صغيرة أيضًا من الحمض النوويّ في هياكل الخلايا المعروفة باسم الميتوكندريون أو متقدرة، وهي باختصار تولد الطاقة التي تحتاجها الخلية لتعمل بشكلٍ صحيحٍ.

ترث الكائنات الحية في التكاثر الجنسي نصف حمضها النووي من الذكر ونصف من الأنثى ولكن ترِث الكائنات الحية جميع الحمض النووي للمتقدرة من الأم، وذلك يحدث لأن خلايا البيض الأنثوية فقط تحافظ على الميتوكوندريا أثناء الإخصاب وليس الحيوانات المنوية.4

المراجع