ما هو الخسوف الكلي للقمر؟

2 إجابتان

الخسوف الكلي للقمر

خسوف القمر هو ظاهرة فلكية تحدث عندما يتحرك القمر في ظل الأرض. يمكن أن يحدث الخسوف فقط عندما تكون الشمس والأرض والقمر على استقامة واحدة تماماً. ويمكن أن يحدث الخسوف القمري فقط في ليلة اكتمال القمر. يعتمد نوع وطول خسوف القمر على قرب القمر من أي عقدة في مداره. ويحدث خسوف القمر عندما يحجب ظل الأرض ضوء الشمس، الذي ينعكس على القمر. من أنواع ة الخسوف: الكلي والجزئي وأكثرها إثارة هو الخسوف الكلي للقمر، حيث يغطي ظل الأرض القمر بالكامل.

على مر التاريخ، دفع الخسوف الناس بالشعور بالرهبة وحتى الخوف، خاصة عندما حول الخسوف القمري الكلي القمر إلى لون دموي أحمر، وهذا أرعب الناس لأنهم لم يفهموا سبب الخسوف. إن المحاذاة المثالية للكسوف لا تحدث في كل قمر كامل لأن مدار القمر حول الأرض يقع في مستوى مختلف قليلاً عن مدار الأرض حول الشمس.

يتطور الخسوف الكلي للقمر بمرور الوقت، وعادة ما يستغرق بضع ساعات للحدوث بالكامل، حيث تلقي الأرض ظلين يسقطان على القمر خلال الخسوف القمري: ظل كامل وخيال مظلم. فتكون منطقة الظل عبارة عن خيال جزئي خارجي. يمر القمر عبر هذه الظلال وفق مراحل. المراحل الأولى والنهائية هي عندما يكون القمر في منطقة خيال شبه الظل، هذه المنطقة ليست ملحوظة للغاية، لذا فإن أفضل جزء من الخسوف عندما يكون القمر في منطقة الخيال الظلي.

منذ أن تشكل القمر، قبل حوالي 4.5 مليار سنة، كان يبتعد عن كوكبنا (بنحو 1.6 بوصة، أو 4 سنتيمترات في السنة). لكن يبعد القمر الآن بمسافة مثالية عن منطقة ظل الأرض لتغطية القمر بالكامل.

وفقًا لوكالة ناسا، يحدث خسوفان قمريان إلى أربعة كسوفيات شمسية كل عام، في حين أن الخسوف القمري أقل تكراراً. وقالت الوكالة “في أي عام تقويمي، فإن الحد الأقصى لعدد الكسوف هو أربعة شمسي وثلاثة قمري”. ومع ذلك، في حين لا يمكن مشاهدة الكسوف الشمسي إلا على طول مسار يبلغ طوله 50 ميلاً تقريباً، فإن كل خسوف للقمر مرئي لأكثر من نصف الأرض.

في الخسوف الكلي للقمر يسقط ظل الأرض الكامل على سطح القمر. لن يختفي القمر تماماً، لكنه سيكون في منطقة ظلام غريب يجعل من السهل عدم ملاحظة القمر إذا كنت لا تبحث عن الخسوف. حيث ينكسر الضوء الوحيد المنعكس من سطح القمر بسبب الغلاف الجوي للأرض. يبدو لون هذا الضوء أحمراً لنفس السبب الذي يسببه الغروب أو شروق الشمس. بسبب هذا اللون المحمر، يسمى الخسوف القمري الكامل أحياناً بالقمر الدامي.

وفقًا لعلماء ناسا، “يعتمد اللون الدقيق الذي يظهره القمر على كمية الغبار والغيوم في الغلاف الجوي”. “إذا كان هناك جزيئات إضافية في الغلاف الجوي، من ثورة بركانية حديثة، سيظهر القمر بظلال أغمق من اللون الأحمر.” وظهر الخسوف في العديد من الثقافات على مر العصور حيث تحتوي العديد من الثقافات على أساطير تتعلق بالخسوف القمري باعتباره نذير خير أو سيئ. كان يعتقد المصريون أن الخسوف يحدث نتيجة ابتلاع القمر من قبل خنزير لفترة قصيرة. في حين نظرت الثقافات الأخرى إلى الخسوف على أن القمر يتم ابتلاعه من قبل حيوانات أخرى، مثل جاكوار في تقاليد المايا، أو ضفدع ثلاثي الأرجل في الصين.

أكمل القراءة

يحدث الخسوف عندما يكون كل من القمر والأرض والشمس على اصطفاف واحد بظاهرة تُعرف بالاقتران الكوكبي، وتكون فيه الكرة الأرضية بين القمر والشمس، بحيث أن الأرض تلقي بظلالها على القمر، ويكون الخسوف كاملًا عندما يكون الاقتران هذا كامل أو جزئي إذا كان تقريبي، إذًا خسوف القمر الكامل، هو وقوع  قرص القمر كله بظل الأرض.

ويُسمى القمر في هذه الظاهرة بالقمر الدامي (blood moon)، وذلك بسبب تلونه بالصباغ الأحمر المميز، فكما ذكرنا تنحجب أشعة الشمس عن القمر عن طريق الأرض، إلا أن كمية صغيرة الإِشعاع الضوئي تصل إلى القمر بشكل غير المباشر، وذلك عبر الانعكاس عبر الغلاف الجوي، فالأطوال الموجية القصيرة تنتشر إلى الخارج مثل اللون الأزرق. أما الأطوال الموجية الأطول والتي تشمل اللون الأحمر فإنها تنعكس وتصطدم بالقمر، محوِّلة لونه إلى اللون الدموي المميز.

الخسوف الكلي للقمر

منذ 2000 ق.م حتى 3000 م، أي عبر خمسة آلاف سنة حدثت ظاهرة الخسوف 7718 مرة (جزئي وكلي)، ويفوق الخسوف الجزئي عدد مرات ظهور الكلي بنسبة قليلة، وإذا حسبنا كم مرة يحدث خلال سنة فإن هناك حوالي خسوف نص كل عام تقريبًا، ولكن في الحقيقة قد يصل العدد للثلاثة، وحدث ذلك عام 1982. وخلال السنوات العشر القادمة سنصادف الخسوف الكلي عشر مرات وذلك حسب التوقعات، فمن المتوقع أن نراه في:

  • 26 مايو 2021: الأمريكتان بالإضافة إلى شرق وجنوب شرق آسيا وأستراليا.
  • 8 نوفمبر 2022: الأمريكتان وآسيا وأستراليا.
  • 3 مارس 2026: الأمريكتان وآسيا وأستراليا.

لكي ترى هذه الظاهرة  أنت لست بحاجة معدات خاصة، وإنما يجب أن تكون بنصف الكرة الأرضية الليلي عند حدوث الخسوف، كما أنه يجب أن يكون الطقس صافٍ دون غيوم تعكر لك المنظر، وحاول أت تقلل الإضاءة بجوارك، إن هذه الظاهرة يمكن أن تحدث خلال عدة ساعات، ولكن عادًة لا يدوم أكثر من ساعة.

الآن قد تتساءل “إذا كان القمر يدور حول الأرض كل 29.5 يومًا ويحدث خسوف القمر فقط عند اكتمال القمر، فلماذا لا يحدث خسوف مرة واحدة في الشهر خلال اكتمال القمر؟” نعم، يدور القمر حول الأرض كل شهر تقريبًا، ولكن لا يكون بنفس مستوى الأرض أي يميل حوالي خمس درجات عن مدار الأرض و الشمس، هذا يعني أن القمر يقضي معظم الوقت إما فوق أو أسفل مستوى مدار الأرض، وكما ذكرنا أعلاه يجب أن يكون القمر بمستوى الأرض والشمس لكي نرى الخسوف.

لا بدّ أن نميز بين مصطلحي الكسوف والخسوف حيث إن كلاهما ظواهر فلكية تتشابه جزئيًا بالآلية والنتيجة، لذا فمعظم الناس يخلطون بينهم، حتى أنه باللغة الإنجليزية يُستخدم مصطلح eclipse ويُضاف Solar للكسوف و Lunar للخسوف. وباختصار:

  • الكسوف الشمسي هو حجب الشمس بالقمر، خسوف القمر هو حجب الشمس بالأرض.
  • ظاهرة الكسوف تتطلب نظارات خاصة لرؤيتها، أما ظاهرة الخسوف فيمكن النظر إليها بالعين المجردة فقط وبكل أريحية وأمان.
  • يحدث الخسوف في حال اكتمال القمر، أما الكسوف يكون فيه القمر في مرحلة المُحَاق (القمر الجديد).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الخسوف الكلي للقمر؟"؟