ما هو الديناصور ومتى عاشت الديناصورات وما سبب انقراضها

انتشرت الكثير من الكائنات الحية على سطح الأرض قبل الحياة البشرية ومن أهمها الديناصورات التي تعرف عليها البشر من خلال الأحافير، هل تعلم ما هو الديناصور؟

3 إجابات
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

الديناصورات هي نوع من أنواع الزواحف التي عرفت بضخامتها وهيمنتها على كوكب الأرض منذ ملايين السنين خلال حقبة الحياة الوسطى أو ما يسمى بالميزوزويك. وجاءت تسمية الديناصورات بهذا الاسم من الكلمتين اليونانيتين Deinos، والتي تعني العملاق الضخم، وكلمة Sauros والتي تعني الزواحف.

استطاعت الديناصورات التعايش مع مختلف الأنماط البيئية، فتنوعت أشكالها وأحجامها، فمنها ما كان عملاقًا مخيفًا كالسبينوصور، ومنها ما كان صغيراً حجمه بحجم الدجاجة كالمايكرورابتور، كما وجدت الأنواع الطائرة والبحرية أيضًا. ونظراً لهذا التنوع الكبير عمد علماء التصنيف على تقسيمها إلى مجموعات بشكل أكثر دقة، فقسمت حسب شكل عظام الورك إلى:

  • سحليات الورك: وهي ديناصورات ذات حوض السحالي، حيث يكون عظم العانة إلى الأسفل مائلًا إلى الأمام.
  • طيريات الورك: وهي ديناصورات ذات ورك الطيور، حيث يشير عظم الحوض إلى الأسفل باتجاه الذيل، ويكون أوسع من حوض السحالي، مما يجعلها ذات حركة أكثر اتزانًا.

كما صنفت حسب نوع غذائها إلى ديناصورات لاحمة وديناصورات عاشبة حملت كل منها مواصفات خاصة بها، ونذكر من مجموعات هذه الديناصورات ما يلي:

  • وحشيات الأرجل: هي من الديناصورات اللاحمة كبيرة الحجم، ذات مخالب وأسنان حادة، مثال عنها كارنوتوروس.
  • درومايوصور: أطلق عليهم اسم الصيادين الأذكياء، وهم ديناصورات لاحمة ذات حجم صغير، تمتلك أسنان صغيرة، وأقدامًا مسطحة، مثال عنا دينونيكوس.
  • أوفيرابتور: لقب هذا النوع بلص الطيور، وهو من الديناصورات خفيفة الوزن التي تشبه الطيور، تتغذى على البيض والحيوانات الصغيرة، ومثال عنها سويلوفيسس.
  • ديناصورات الصراعيد: وهي من النوع العاشب، يمتلك عنقًا وذيلًا طويلين، ومن أمثلتها ديناصور برونتوسورس.
  • ستيغوصور: هي ديناصورات نباتية، ذات أرجل أمامية قصيرة، ورأس صغير، كما تمتلك لوحات عظمية تمتد على طول ظهرها، ومسامير ذيل حادة.
  • هادروصور: وهي ديناصورات برمائية تشبه البط، ذات حجم متوسط، تملك منقاراً مسطحًا بداخله آلاف الأسنان لطحن النباتات، بالإضافة لأصابع قدمين تتصل مع بعضها بغشاء، ومثال عنها ديناصورات السورولوفس ولامبيوصور.

أكمل القراءة

0
مهندسة معمارية
الهندسة المعمارية, Tishreen University

الديناصورات هي زواحفٌ حكمت الأرض منذ ملايين السنين تحديدًا منذ 140 مليون عام، لم يتبق منها اليوم سوى هياكلٍ تنال النصيب الأكبر من الاهتمام والتقدير في متاحف التاريخ الطبيعي حول العالم، بدأت نشأة هذه الكائنات في العصر الترياسي منذ 230 مليون عامًا تقريبًا، وانتشرت في كلّ بقاع الأرض كما تشير البقايا المكتشفة لها، وإن كنت تتساءل عن معنى كلمة ديناصور فهي الكلمة المعرّبة من اللفظ اللاتيني المركب “دَينُصُور” الذي يعني عظاءة مرعبة!

كبارًا أو صغارًا تزدحم صالات السينما بمختلف الأشخاص لمشاهدة أفلام “الحدائق الجوراسية” (سلسلة أفلام الخيال العلمي التي تحوي في أحداثها تصوّرًا شبه دقيق عن شكل وأفعال الديناصورات)، فهي مخلوقات مثيرةٌ للغاية، وبالمقارنة مع الزواحف في أيامنا هذه، حسنًا؛ ستدرك سبب هيمنتها في عصرٍ كانت أقوى الكائنات وأكثرها سيادةً، فقد تمتّعت الديناصورات بمقاييس ضخمةٍ وبنىً قويّة للغاية، وبألوان وأحجام متنوعة اختلف أنواعها وعاداتها الغذائيّة، منها اللاحم والنباتي، منها الطائر والزاحف والراكض والسابح، في الحقيقة يوجد حتى اليوم أكثر من 3400 نوع مكتشف من الديناصورات؛ أكثرها شهرةً:

  • التيرانوصورس Tyrannosaurus: ديناصورٌ لاحمٌ عاش في قارّة أمريكا الشماليّة، وهو أكثر الديناصورات شهرةً في العالم وهو ما تتخيّله مباشرةً عند سماعك لكلمة ديناصور، بطول 12 مترًا وجلين خلفيتين قويتين يستخدمها للحركة أمّا الأماميتان فهما قصيرتان للغاية ومع ذيله الطويل مهمتهما الأساسيّة الحفاظ على توازنه أثناء الركض السريع خلف وجبته، لكل قدم 3 أصابع ومن المحتمل أنّ الريش أو ما يشبهه كان يغطي جسده.
  • ستيغاصوراس Stegosaurus: ديناصور عاشب عاش في العصر الجوراسي بشكل رئيسي في غربي أمريكا الجنوبية وأجزاء من أوروبا، تعرف بشكل ظهرها المستدير المدعّم بصف مزدوج من الألواح التي تنتهي بزوجين من المسامير في طرف ذيلها، وعلى الرغم من أنّها تزن ما يقارب 5 أطنان فإنّ حجم دماغها صغيرٌ للغاية مقارنةً بحجمها لذا ربما لم تتسمّ بالذكاء الحادّ.

والعديد من الأنواع الأخرى كالتريسيراتوبس ثلاثي القرون ومنقارٌ كالببغاء، والديبلودوكس الطويل النباتي طويل العنق، والأغواندون طيرية القدم سريعة الحركة وغيرها. تشترك الديناصورات بسمات رئيسيّة مثل أنّها: تتكاثر بالبيوض، وتملتك ثقبان في جمجمتها خلف مقبس العين لتتمكن من فتح فكيها على نطاقٍ واسع، وثقب آخر بين تجويف العين وفتحة الأنف، وساقان خلفيتان مستقيمتان لجميع أنواعها، وثقبٌ في منتصف الورك أيضًا وأطراف متّصلة بشكل مباشر أسفل أجسادها، وبعض الميزات الأخرى،

استمرّت سيادة الديناصورات للأرض ما يقارب 200 مليون عام لينتهي فجأةً أواخر العصر الطباشيري، وحتّى الآن لم يتحددّ سبب الانقراض بشكلٍ قطعي برغم فرضيّة النيزك الضخم الذي اصدم بالأرض وسبب دمارًا هائلًا في النظام البيئي متسببًا بانقراضها في النهاية (وهي الفرضيّة المرجّحة)، إلّا أنّ أكثر من 10 آلاف نوع منها ما يزال على قيد الحياة! وأنا أعني الطيور طبعًا، بكافة أنواعها فما يثير الدهشة أنّ أحفاد الديناصورات المعاصرة هي الطيور سادة السماء كما كان أحفادها سادة الأرض.

أكمل القراءة

0
مخبرية
الكيمياء

هناك أنواعٌ كثيرةٌ من المخلوقات قد عاشت على سطح الكرة الأرضية ولكن نتيجًة لظروفٍ مختلفة تعرضت للانقراض، ومنها الديناصور الذي مازال يثير إعجاب البشر ويحتلُّ مكانةً في الأفلام السنيمائيّة حتى الآن.

الديناصور هو نوع من أنواع الزواحف ذات الأرجل الخلفية الصغيرة الحجم والمستقيمة، والتي ظهرت في عصور ما قبل التاريخ منذ حوالي 230 مليون سنة ويدعى عصرها بالترياسي، وكانت قد سيطرت على الأرض باعتبارها من الزواحف الحاكمة.

تنوعت الديناصورات بأشكالها فمنها:

  • من كان يملك رجلين أو أربعة أرجل.
  • بعضها بحجمٍ عملاق والبعض الآخر بحجم الدجاجة.
  • منها ديناصورات زاحفة أو طائرة.
  • بعضها عاش على اليابسة والبعض الآخر في البحر.

ومع ذلك فكانت لها صفات مشتركة وهي:

  • وجود ثقبان خلف العينين في الجمجمة.
  • جميعها لها ثقبٌ بين العين والأنف في الجمجمة.
  • لدى الديناصور الطائر كاحلٌ قابل للانحناء.
  • امتلاك الديناصورات لفكٍّ قويٍّ ذو حجمٍ كبير.
  • 3 فقرات عجزيّة وبعضها كان يملك عددًا أكبر.
  • وجود فتحةٍ دائرية في منتصف الورك.
  • جميع أنواعها تتكاثر بالبيوض.

كيفية اكتشاف وجود الديناصورات:

تم اكتشافها في القرن التاسع عشر، حيث عثر العلماء على آثار أقدامها في الأرض وحينها قاموا بعمليات الحفر ليكتشفوا وجود هياكلها العظمية المختلفة فقسموها إلى أنواعٍ ليستطيعوا التمييز بينها، وفيما بعد قام العلماء بإطلاق أسماء للديناصورات منها:

  • تيرانوصور Tyrannosaurus: هو نوع آكل للحوم عثر على بقاياه في قارة أمريكا، وهو ذو طولٍ يبلغ 12 متر وشكل تقليدي ضخم.
  • تريسيراتوبس Triceratops: وهو ديناصور ذو أسنان ومنقار قوي، يتغذى على شجر النخيل واكتشفت آثاره في الولايات المتحدة الأمريكية، طوله حوالي المتر.
  • ستيغوصور Stegisaurus: اكتشف في بعض أجزاء أوروبا وأمريكا الشمالية، ويملك أربعة أرجل وظهرٍ مستدير، وأيضًا هو ديناصورٌ عاشب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الديناصور ومتى عاشت الديناصورات وما سبب انقراضها"؟