ما هو الريحان المستخدم في الاكل

يُأتى به من الحديقة، ويضاف مباشرةً وطازجًا إلى الأطعمة والمأكولات، ليضفي عليها نكهةً وطعمًا لا يوصف، إنه نباتُ الريحان، ما هو النوع الذي يستخدم في الأكل؟

4 إجابات

الريحان المستخدم في الاكل

يُعتبر الريحان من أهم وأقدم النباتات المستخدمة في أغلب أنحاء العالم، فقد اُكتشف في المقابر الفرعونية القديمة حيثُ استخدمه المصريون القدماء في حفظ مومياواتهم، بالإضافة إلى أن الشعوب الإغريقية اعتبرته رمزًا للحداد، ويُستخدم اليوم في الكثير من المجالات الحياتية لأغراضٍ علاجيةٍ وغذائيةٍ؛ فهو يُضفي النكهة المميزة للسلطات والمعكرونة والبيتزا والعديد من المأكولات الإيطالية والإندونيسية والتايلاندية والفيتنامية وحتى العربية.

أما بالحديث عن أنواع الريحان المستخدم في الاكل؛ فيُعدّ الريحان الحلو (Ocimum basilicum) على رأس القائمة اللذيذة، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات المهمة مثل فيتامين A وK بالإضافة للكثير من المعادن كالحديد والمنغنيز والكالسيوم، ومضادات الأكسدة مثل الأوجينول الذي يُعطيه رائحةً لطيفةً تُشبه القرنفل بالإضافة إلى الليمونين الذي يمنحه رائحةً قريبةً من رائحة الحمضيات؛ فيمنح مزيج الأوجينول والليمونين الرائحة المميزة للريحان الحلو. ويُعتبر الريحان الحلو هو النوع الأكثر تواجدًا في محلات البقالة أيضًا، ويُمكن تناوله نيئًا بأوراقه الكاملة أو مجففًا ومطحونًا فيُصبح كالبهارات، كما يُمكن تناوله مجمدًا.

بينما يليه التولسي أو الريحان المقدس (Tulsi or Ocimum santum) الذي يلعب دورًا علاجيًّا في تركيب بعض أنواع الأدوية العشبية المستخدمة لعلاج لدغات الأفاعي ونزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية، ويمتلك مذاقًا ورائحةً مميزةً تختلف عن سابقه لذلك يقلّ استخدامه في المطابخ.

ويُعطي الريحان العديد من الفوائد الهامة مثل:

  • تقوية الذاكرة.
  • تقليل الاكتئاب الناتج عن الإجهاد والأرق.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • تقليل خطر الإصابة بداء السكري.
  • ضبط مستويات الشحوم والكولسترول.
  • تخفيض ضغط الدم وضبطه.
  • الوقاية من تسوس الأسنان ومن ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • محاربة بعض أنواع السرطانات.
  • المساعدة على تحسين عملية الهضم.
  • حماية الكبد ومساعدة الجسم على التخلص من السموم.
  • ترطيب البشرة والتخلص من التجاعيد.

أكمل القراءة

الريحان من أهم النباتات التي استخدمها الإنسان على مر التاريخ، وله الكثير من الفوائد عند تناوله، أو استخدامه في الطعام، فهو يحتوي على معادن كثيرة، كما أنه به العديد من المواد المفيدة للجسم، مثل المواد المضادة للأكسدة، وغيره، مما يجعله واحد من أهم هذه الأعشاب الضرورية للحياة اليومية للانسان، ومن أهم فوائده الصحية ما يلي:

  • يُخلص البشرة من الشيخوخة، ويحافظ عليها نضرة، ويُخلصها من الشقوق التي من الممكن أن تتواجد بها.
  • يساعد الريحان في تعزيز عمل الكبد.
  • من مزايا الريحان أنه من المواد المضادة للالتهاب، مما يعني أنه يساعد في التخلص من الأمراض التي تسبب التهاب، مثل التهابات المفاصل، والتهابات القلب وغيرهم.
  • يُعزز الريحان من عمليات الهضم. يخفف الريحان من الصداع ويساعد في تقليل حالات الأرق وقلة النوم.
  • وُجد أنَّ الريحان فعَّال ضد البكتيريا والفطريات.
  • الريحان من المواد الفعّالة ضد انوع من السرطان، مثل سرطان الجلد، وسرطان الكبد وسرطان الرئة، إذ أنه يساعد في تحفيز المواد المضادة للأكسدة على النشاط، فتُقتل خلايا السرطان.
  • يُضاف الريحان إلى الطعام، في شكل توابل، في الكثير من البلدان، لما له من فوائد تعزز وتقوي الجسم.

أكمل القراءة

الريحان وهو نوع من أنواع الأعشاب السنوية التي غالبًا ما تكون باللون الأخضر، وفي حالات قليلة يمكن أن تكون باللون الأحمر أو الأرجواني.

يوجد أنواع عديدة من الريحان تختلف بمذاقها ونكهتها الخاصّة، ومن أبرز تلك الأنواع هي الريحان التايلاندي الذي يُستخدم في الطهي بكثرة ويتّصف بنكهة اليانسون الطاغية عليه، كما تُعتبَر هذه النباتات سهلة الزراعة وتنمو بشكلها الطبيعي والصحّي في المنزل دون أي عناء أو تعب، وعادةً ما تُستخدَم أوراق هذه النباتات في الطبخ بعد أن يتم التخلّص من سيقان هذه الأوراق كونها يمكن أن تحمُلَ طعمًا مرًّا.

ومن الأفضل إضافة الريحان الطازج والمنعِش إلى طبقك المفضّل، ويمكن أن تستخدم الريحان المُجمّد أو الريحان المُجفّف في حال لم تملك الريحان الطازج. لكن هنا عليك الانتباه أن الريحان المُجفّف سيفقد نكهته الخاصّة بشكل أو بآخر لذلك عليك زيادة الكمية المُستخدمة في الطهي إلى أكثر من ضعف كمية الريحان الطازج حتى تحصل على المذاق المطلوب. أما الريحان المُجمّد فيُمكنك اعتباره بديلًا أفضل من الريحان المجفّف كونه يستطيع الاحتفاظ بنكهته أكثر.

وسأطرح عليك بعض القواعد والنصائح المهمّة في الطبخ أثناء إضافة الريحان له:

  • استخدم الريحان الطازج، وإن لم يتوفر استخدم الريحان المجمد واجعل بديلك الأخير هو الريحان المجفف.
  • اغسل الريحان جيّدًا تحت ماء جاري، ومن ثم جففه قبل الاستخدام المُباشَر.
  • أضف أوراق الريحان في نهاية عملية الطهي كون الحرارة المرتفعة ممكن أن تؤدي إلى خسارة وضياع الزيوت الموجودة في الريحان.
  • أضف الريحان إلى أطباق المأكولات البحرية، وأطباق اللحوم بأصنافها المتعددة، والأطباق التي تُستخدَم بها الطماطم والبصل والثوم والزيتون كمُكوِّن أساسي.

أكمل القراءة

الريحان الحلو (Ocimum basilicum): من أهم الأعشاب من فصيلة النعناع المستخدمة حاليًا حول العالم، وتتميز المأكولات الإندونيسية والتايلاندية والفيتنامية أيضًا بهذه العشبة، للريحان فوائد عديدة ومتنوعة، حيث يتم استخدامه في الطهي لإضافة نكهة مميزة للسلطات والمعكرونة والبيتزا والأطباق الأخرى، وكذلك في الصناعة والعلاج. يحتوي على العديد من الفيتامينات (A و K)، إضافةً لعدد من المعادن منها الحديد والكالسيوم، كما يحوي على بعض السعرات الحرارية، وبعض مضادات الأكسدة ليكون بذلك له العديد من الفوائد نذكر لك أبرزها:

  • يقلل من حالات الأرق والإجهاد وقلة النوم.
  • يحسن ويقوي الذاكرة وخاصة عند الكبار بالسن.
  • يحافظ على صحة القلب وأيضًا على صحة الكبد، وذلك لأنه يعمل على خفض ضغط الدم ومستوى الكوليسترول بالجسم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطانات كسرطان الثدي والقولون، وغيرها من سرطانات الجلد والرئة والكبد، وذلك بسبب احتوائه على مواد كيميائية تحارب هذه الخلايا السرطانية.
  • يحافظ على مستوى سكر الدم بشكل طبيعي بالجسم، ويقلل من خطر الإصابة بالسكري.
  • يتم استخدامه في الصناعة، حيث يحسن من جودة الطعام كما يستخدم كتوابل.
  • يعتبر من الأعشاب والنباتات المضادة للالتهاب، حيث يستخدم في علاج العديد من الأمراض الالتهابية كالتهاب المفاصل وغيرها من حالات الحمى والسعال ونزلات البرد.
  • يستخدم مجال التجميل فيحافظ على صفاء ونقاء البشرة، والتخلص من الشقوق الموجودة فيها، ويرطب البشرة ويقلل من آثار الشيخوخة والتجاعيد أيضًا.
  • يقوي وينشط الجهاز المناعي.

الريحان نادرًا ما يكون لها آثار ضارة، إلا في حال تم استخدامها بطريقة وكمية غير مناسبة وزائدة عن الحد الطبيعي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الريحان المستخدم في الاكل"؟