مرض الزهري

مرضٌ جنسيٌ يصيب الإنسان نتيجة انتقال نوع بكتيريا ما بين الأشخاص بواسطة الاتصال الجنسي، ويصنف ضمن الأمراض ذوات العدوى الشرسة. ويمر مرض الزهري بثلاث مراحلٍ رئيسيةٍ هي المرحلة الأولية ثم الثانوية ثم الكامنة وأخيرًا الانتشار، وتتفاوت الأعراض التي تظهر على المصاب وفقًا للمرحلة المرضية التي يمر بها، ويترك أثرًا سلبيًا فيما بعد في حال لم يتم الخضوع للعلاج الفعال. 1

أعراض مرض الزهري

أعراض المرحلة الأولية لمرض الزهري

تظهر على المصاب بمرض الزهري أعراضٌ أوليةٌ تدل على الإصابة بالبكتيريا، وتتمثل بتفشي التقرحات والالتهابات في محيط الموقع الذي انتقل منه فمويًا أو شرجيًا أو غيرها، لذلك فإنها تتمركز في محيط الأعضاء التناسلية وداخل الفم أو في المستقيم، وفي وصف هذه التقرحات؛ فإنها دائريةٌ حمراء اللون تترك ألمًا يعاني منه المصاب.

أعراض المرحلة الثانية للزهري

يبدأ في المرحلة الثانية من مرض الزهري ظهور الطفح الجلدي وانتشاره، كما يتضخم ويتفاقم حجم الغدد اللمفاوية، لكن يبقى الأمر قيد السيطرة ويوصف بالخفيف.

أعراض المرحلة الثالثة للزهري 

في هذه المرحلة  الثالثة والتي توصف بالخطيرة، ولا يرافقها أي أعراضٍ أو علاماتٍ؛ وإنما تكمن الخطورة بتفاقم المشكلات الصحية قد تلحق الضرر والتلف بكل من القلب والدماغ في آنٍ واحدٍ، بالإضافة إلى بقية أجزاء الجسم.

انتشار مرض الزهري

يعد مرض الزهري واحدًا من الأمراض التي تنتشر بسرعةٍ مريبةٍ بين الأشخاص، ومن أبرز الطرق هي الاتصال الجنسي مع شخصٍ مصابٍ سواءً كان فمويًا أو شرجيًا، حيث ينتقل بين الأفراد من خلال اتصال الأجساد بعلاقةٍ جنسيةٍ وثيقةٍ؛ فتبدأ التقرحات بالظهور تدريجيًا؛ فلا يتمكن من التعرف عليها المصاب في بداية الأمر، كما يمكن أيضًا أن ينتشر بين الأم الحامل وجنينها؛ ويؤدي هذا النوع إلى حدوث تشوهٍ خلقيٍّ واحتمالية وفاة الجنين.

لا بد من الاطمئنان إلى أن مثل هذا المرض لا يمكن له الانتقال بين شخصٍ وآخر بواسطة مقاعد المراحيض أو أحواض السباحة أو المشاركة في المقتنيات سواءً كانت أدوات طعام أو ملابس، كما أن مقابض الأبواب لا يمكن أن تكون سببًا في نقل البكتيريا المسببة عند لمسها من قبل مصاب. 2

أنواع الزّهري

الزهري العصبي

أحد أنواع مرض الزهري الذي تغزو به البكتيريا الجهاز العصبي، ويقترن بعلاقةٍ وثيقةٍ مع المرض عندما يكون بالمرحلة الثالثة من مراحله، وتظهر على المريض مجموعةً من الأعراض التي توضح إصابته به، ومنها:

  • حدوث اختلافٍ ملحوظٍ في الحالة العقلية.
  • اضطراب جودة الرؤية واختلافها لدرجة فقدانها.
  • نوبات صداع شديدة.
  • اضطراب القدرة على التركيز.
  • اختلاف طبيعة المشية.
  • تنميل الأطراف وخدرانها.
  • التوتر والارتباك دون مبرر.

الزهري الخلقي

يحدث هذا النوع من أنواع مرض الزهري من خلال انتقال الإصابة من الأم إلى الجنين بواسطة المشيمة، كما يمكن أن ينتقل خلال عملية الولادة، ويشار إلى أن ما نسبته 70% من النساء الحاملات للمرض خلال فترة الحمل سيعود عليهّن بالنتائج السلبية خلال الحمل ومنها موت الجنين وولادة جنين منخفض الوزن أو الوفاة بعد الولادة وغيرها من المضاعفات، وتظهر على المواليد الجدد الأعراض التالية عند انتقال العدوى:

  • الأنف السرجي.
  • أعراض الحمى.
  • الصعوبة البالغة في اكتساب وزن إضافي.
  • انتشار وتفشي الطفح الجلدي في محيط الأعضاء التناسلية والفم.
  • السيلان الأنفي.

كما قد تظهر بعض الأعراض على من هم أكبر سنًا من حديثي الولادة على النحو الآتي:

  • العمى.
  • ألم شديد في العظام ومشاكل فيها.
  • تورم المفاصل.
  • فقدان السمع.
  • تشوه عظام الأطراف السفلية.
  • تندب الجلد القريب من المناطق التناسلية والفم.
  • ظهور بقع ذات لون رمادي في مناطقٍ حساسةٍ كالشرج والمهبل.3

علاج مرض الزهري

تشير المعلومات إلى أن علاج مرض الزهري في المرحلة الأولى والثانية منه يعتبر سهلًا، حيث يأخذ المريض حقن بنسلين باعتبارها من أكثر أنواع المضادات الحيوية انتشارًا وفائدةً في علاج هذا المرض، إلا أن البعض يعانون من حساسية البنسلين؛ لذلك تظهر الحاجة الملحة لاستخدام علاجٍ آخر وهو سيفترياكسون أزيثروميسين ودوكسيسكلين، أما في حال كان المريض مصابًا بذلك الزهري العصبي فإن الأمر يتطلب جرعات بنسلين بالوريد يوميًا مع إقامةٍ جبريةٍ في المستشفى لفترةٍ قصيرةٍ لضمان حصول الفائدة، ولكن من المؤسف أن العلاج في المراحل المتأخرة من المرض يبدو صعبًا؛ إلا أنه يمكن التخفيف من حدة الألم والمضاعفات بشكلٍ عامٍ.

يتطلب الأمر من مصابي مرض الزهري ضرورة تفادي ممارسة العلاقات الجنسية خلال الخضوع لفترة العلاج، وذلك لضمان التئام كافة الجروح والتقرحات الموجودة في الجسم، وحين يصبح الوضع آمنًا يمكن استشارة الطبيب في المسألة فيما إذا كان الأمر آمنًا من عدمه.4

المراجع

  • 1 ، Red meat: Good or bad for health? ، من موقع: www.cdc.gov، اطّلع عليه بتاريخ 3-7-2019
  • 2 ، Syphilis ، من موقع: www.webmd.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-7-2019
  • 3 Lori Smith، Syphilis: What you need to know ، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-7-2019
  • 4 Shannon Johnson، Syphilis
    ، من موقع: www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-7-2019