ما هو سكر الحمل وما أسباب حدوثه ومضاعفاته

تحدث خلال فترة الحمل تغييراتٌ هرمونيةٌ تُحدث العديد من المشاكل الصحية التي يجب على الحامل ملاحظتها ومراقتبها بشكلٍ دائمٍ وعدم اهمالها، ومنها السكري الحملي، فما هو السكر الحمل؟

3 إجابات

سكري الحمل هو أحد أنواع مرض السكري، والذي يصاحبه ارتفاع نسبة سكر الغلوكوز في الدم نتيجة خلل في كميّة هرمون الأنسولين الذي يعمل على ضبط مستويات السكر في الدم، ويظهر هذا النوع في أي مرحلة من مراحل الحمل ولكن عادةً ما يظهر في الثلث الثاني أو الثالث من الحمل، والذي قد يشكّل بعض المخاطر على الأم والجنين. وقد يزداد خطر إصابة بعض النساء بسكري الحمل واللواتي يشملن:

  • من لديها مؤشر كتلة الجسم BMI أعلى من 30
  • من ولدن سابقًا أطفال بوزن 4.5 كغ.
  • من عانت من سكري الحمل من قبل.

أمّا بالنسبة لأعراض سكري الحمل فهي غير واضحة، وإنّما يتم الكشف عن المرض من خلال تحليل الدم، ولكن قد تظهر على بعض النساء أعراض إذا ارتفعت مستويات السكر في الدم لديهنّ بشكل كبير (فرط سكر الدم)، مثل:

  • العطش.
  • جفاف الفم.
  • التبوّل المتكرّر.

معظم من يصبن بسكري الحمل يولدن أطفالًا سليمين، ولكن يمكن أن يسبّب سكر الحمل بعض المشاكل الصحيّة والتي تشمل:

  • نمو الجنين بشكل أكبر من الطبيعيّ والذي قد يؤدّي إلى حدوث صعوبات أثناء الولادة.
  • زيادة السائل الأمنيوسي والذي قد يؤدّي إلى حدوث الولادة المبكّرة.
  • انسمام حملي والذي تؤدّي إلى الولادة قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  • ظهور علامات اليرقان على الطفل.
  • زيادة احتمال إصابة الطفل مستقبلًا بمرض السكري من النمط الثاني.
  • الإجهاض وهي حالة نادرة جدًا.

يمكن علاج سكر الحمل من خلال ما يلي:

  • اتباع نظام غذائيّ صحي غني بالعناصر الغذائيّة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضيّة الخفيفة التي تساعد في ضبط مستويات السكر في الدم.
  • العلاج الطبيّ المتمثّل بالأدوية مثل حبوب الأنسولين، ولكن يجب عليكِ أولًا استشارة الطبيب.

أكمل القراءة

السكري هو مرض مزمن قد ينتج عن نقص الأنسولين في الجسم، حيث يحافظ  الأنسولين على نسبة الكلوكوز في الدَّم، ونقصه يؤدي إلى الاصابة بمرض السكر.

وسكر الحمل هو نوع من أنواع عديدة لمرض السكري، تصاب به المرأة الحامل التي لم تكن تعاني من السكري قبل الحمل، وينتهي بمجرد زوال الحمل، أي بعد ولادة الجنين مباشرة.

يحدث سكري الحمل لأن المشيمة تقوم بإنتاج مجموعة من الهرمونات التي تؤدي إلى انتاج كمية كبيرة من السكر، وغالبًا يقوم البنكرياس بمهمته على أكمل وجه في انتاج الأنسولين اللازم لتحليل هذا السكر، لكن في حال فشل البنكرياس في مهمته، سيزيد مستوى السّكر في الدم، وبالتالي ستصاب المرأة الحامل بالسكَّري الحملي.

وهناك عوامل تساعد كثيرًا في الاصابة بسكر الحمل ومنها:

  • معاناة المرأة من الوزن الزائد.
  • اصابة سابقة بسكر الحمل.
  • مستويات عالية بعض الشيء من السكر قبل الحمل، لكن لا تشير إلى الاصابة بالسكر.ي
  • تاريخ عائلي يحتوي على مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انجاب طفل يزن أكثر من 9 رطل في ولادة سابقة.
  • انجاب طفل بعيوب خلقية أو إنجاب طفل ميت في ولادة سابقة.

ومن أعراضه، الشعور المستمر بالعطش، التعب وجفاف الفم.

أكمل القراءة

سكر الحمل هو نوع من أنواع مرض السكري الذي يظهر عادةً عند المرأة الحامل بين الأسبوع 24 و28 من الحمل، حيث يصيب نسبة تعادل من 2% لـ 10% من النساء الحوامل كل عام، يمكن السيطرة عليه باتباع نظام غذائي صحي، مصحوبًا بممارسة بعض التمارين الرياضية، وقد تضطر المريضة لاستخدام الأنسولين في بعض الحالات.

يظهر هذا المرض بسبب إفراز المشيمة لهرمونات تراكم الجلوكوز في الدم، مما يحفز إنتاج الأنسولين للتخلص من كمية الجلوكوز الزائد، وفي حال عدم قدرة البنكرياس على القيام بذلك، سترتفع مستويات السكر مسببةً سكري الحمل.

كما يوجد عوامل أخرى تساعد على ظهوره مثل:

  • إذا كانت المرأة مريضة سكري أو أحد أفراد عائلتها من مرضى السكري.
  • إذا كانت المرأة صاحبة وزن زائد قبل فترة الحمل.
  • إذا أنجبت المرأة مولودًا يعاني من مشاكل خلقية من قبل.
  • إذا أنجبت المرأة مولودًا وزنه أكبر من 9 أرطال.

تتشابه أعراض السكري مع أعراض الحمل، ولكن يمكن أن تظهر بعض الأعراض الأخرى في حالات الارتفاع الكبير في مستوى السكر مثل:

  • زيادة في التبول.
  • شعور دائم بالعطش.
  • جفاف الفم.
  • تعب ووهن عام.

وقد يرافق مرض سكري الحمل بعض المضاعفات التي تتجلى فيما يأتي:

  • عدم استقرار مستوى السكر في دم الطفل بعد الولادة.
  • صعوبة في التنفس عند المولود.
  • زيادة خطورة ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.
  • زيادة وزن الطفل مما يؤدي إلى صعوبة في الولادة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو سكر الحمل وما أسباب حدوثه ومضاعفاته"؟