ما هو الشلل الرباعي وماهي انواعه

يُعد الشلل الرباعي من الاضطرابات المُعيقة تمامًا لحركة للمريض فهو يطال الأطرف كلها، ولكن ما هو الشلل الرباعي بالضبط؟

3 إجابات

لا يخفى عنك عزيزي أن للنخاع الشوكي دورًا جوهريًا في حياتنا، فهو  مسؤول عن جميع وظائف الحس والحركة، ويعمل بتناسق مع الدماغ حيث ينقل منه الأوامر الحركية ويرسلها إلى بقية أنحاء الجسم، كما يقوم بالعملية العكسية أيضاً (نقل الأحاسيس من أنحاء الجسم إلى الدماغ).

بالتالي، إن حصل حادث ما (سواء كان حادث سير أو إطلاق رصاص أو ما شابه)، قد يتأذى النخاع الشوكي لينتج عن هذا شلل طفيف او فقدان حسي أو شلل كامل. ففي الشلل الكامل (أو ما يعرف بالشلل الرباعي)، لا يستطيع المصاب به تحريك أطرافه العلوية والسفلية وفي بعض الأحيان، يشمل هذا الأكتاف والرقبة والرأس.

في الواقع، هناك عدة عوامل مؤثرة في علاج الشلل الرباعي وهي تشمل: شدة إصابة العمود الفقري، والتوقيت حيث أن القسم الأكبر من التقدم في العلاج يحدث في السنة الأولى بعد الإصابة، بالإضافة إلى عامل صدمة العمود الفقري (هو مصطلح يشير إلى فقدان جميع الوظائف التي تقوم بها الأعضاء تحت مستوى الإصابة).

إن أحد أهم أجزاء العلاج هي فهم المريض لجسده بشكل جيد، وذلك عن طريق تتبع الأحاسيس والتطورات التي تحدث، حيث أن عملية العلاج هي عبارة عن تدريب الجسد والدماغ والعمود الفقري لتعمل بتزامن. ويشمل العلاج: علاجًل نفسيًا وفيزيائيًا وأدوية وعمليات جراحية.

أكمل القراءة

الشلل الرباعي هو عبارة عن عجز ينتج عن إصابة المنطقة العنقية من الحبل الشوكي، مما يؤدي إلى فقدان القدرة الحسية وكذلك الحركية، سواءً بشكل جزئي أو كلي في الأطراف الأربعة للمصاب ومنطقة الجذع، وفي بعض الإصابات قد يفقد المريض قدرته على التنفس؛ وتهدف التدابير الطبية بشكل أساسي إلى العمل على استعادة الخاصية الوظيفية للعضو المصاب في حال أمكن ذلك، كالقدرة على استخدام الأطراف العلوية التي تمنحه حيزًا من الاستقلالية عبر السماح له باستخدام الكرسي المتحرك والقيام ببعض أموره بشكل مستقل.

ولكن نحيطك علمًا بأنّ الشلل الرباعي يقسم طبيًا إلى عدة حالات:

  • C1, C2, C3: ويعاني فيها المريض إجمالًا من إعاقة في حركة الرأس والرقبة وشلل كامل للأطراف الأربعة وعدم القدرة على التنفس إلا عبر استخدام المنفسة.
  • C4: يعاني المصابون في هذا المستوى من نفس الأعراض السابقة إلا أنّهم قادرين على التنفس الذاتي.
  • C5: في هذا المستوى يمكن للمريض التحكم برأسه ورقبته بشكل جيد كما أنّه قادر على التنفس ذاتيًا إلا أنّ حركة الذراع محدودة، أمّا حركة المرفق والرسغ واليد فهي معدومة.
  • C6: ويختلف هذا المستوى عن سابقيه بحركة ذراع جيدة ووجود حركة بسيطة في الكوع والمعصم دون وجود أي حركة في اليد والأصابع.
  • C7: ويتميز عن المستوى C6 بحركة مرفق ومعصم جيدة وبعض الحركة في اليد والأصابع.

ومن المفيد لك أن تعلم أنّ الشلل الرباعي يرافقه مجموعة من المضاعفات كظهور تقرحات والتهابات جلدية في عدة مناطق من الجسم نتيجة عدم الحركة فضلًا على أنّ احتمالية الإصابة بالإنتانات يعد كبيرًا على فترات طويلة، كما يخشى الأطباء من إمكانية إصابة المريض بسكتة دماغية نتيجة الارتفاع العالي لضغط الدم إلى مستويات حرجة.

أكمل القراءة

الشلل الرباعي هو مرض يتسبب في عجز الإنسان عن تحريك أطرافه الأربعة، سواء كانت الأطراف العلوية، مثل اليدين والصدر والذراعين، أو الأطراف السفلية من الجسم، مثل القدمين وأصابع القدم والأرجل، وعادة ما يصاب الإنسان بهذا الشلل نتيجة لحادث أو إصابة قوية تسببت في حدوث أذى في الفقرات الست الأولى من العمود الفقري للإنسان، والتي تُسمى الفقرات الرقبية.

وللشلل الرباعي عدة أعراض تختلف تبعا لعدة عوامل منها العمر والصحة والرعاية الطبية في حال الإصابة بالمرض، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة بحالة من الألم المزمن نتيجة بعض التغيرات الطارئة على الجسم، مثل تقلص العضلات وضمورها.
  • فقدان الإحساس إما بشكل كامل أو بشكل جزئي.
  • تحدث بعض التشنجات اللا إرادية في مناطق الجسم المصابة بالشلل.
  • قد يجد المصابون بعض الصعوبات عند التبول نتيجة لفقدان الإحساس.
  • يُعاني المصابون بحالات من الاكتئاب وزيادة في الوزن.

حتى الآن لا يوجد علاج محدد للشل الرباعي، لكن هناك بعض الإجراءات التي قد تُساهم في تخفيف أعراضه، مثل: العمليات الجراحية التي تهدف إلى تخفيف النزيف، وهناك أيضًا علاج لمشكلة النطق لمساعدة المصاب على التحدث بشكلٍ طبيعي، كما يساهم العلاج الفيزيائي بشكل كبير في استعادة القدرة على الحركة من جديد، وكذلك التمارين الرياضية التي تساهم وبشكل كبير في تحسين صحة الجسم العامة، وهناك العلاج النفسي الذي يساعد المريض على التخلص من التوتر والقلق وعدم التعرض لحالات الاكتئاب.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الشلل الرباعي وماهي انواعه"؟