ما هو الصداع التوتري وماهي انواعه واسبابه وعلاجه

نسمع كثيرًا عن الصداع التوتري الشائع في مجتماعتنا، ولكن ما هو الصداع التوتري بالتحديد؟

3 إجابات

هو أحد أنواع الصُّداع التي تصيب الإنسان عند الشعور بالتعب أو الإرهاق، مسبّبًا الإحساس بالألم أو الانزعاج في الرأس أو فروته أو الرقبة، وقد يعاني المصاب من صعوبةٍ في التّركيز و النوم، ويرتبط غالبًا بتضيّق العضلات في هذه المناطق، فغالبًا ما تكون عضلات الرقبة والكتف متوتّرةً ومنقبضةً، استجابةً للتعرّض للإجهاد أو الاكتئاب أو القلق، أو أيّ نشاطٍ تمارسه يسبّب بقاء رأسك في وضعٍ ثابتٍ لفترةٍ طويلة دون حركة، مثل الكتابة أو أعمال الكمبيوتر أو استخدام المجهر، بالإضافة لأسباب أخرى مثل:

  • الإجهاد البدنيّ والعاطفيّ.
  • تعاطي الكحول والكافيين.
  • نزلات البرد أو الأنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفيّة.
  • مشاكل الأسنان.
  • إجهاد العين.
  • التدخين المفرط.
  • بالإضافة إلى الصداع النصفي، فقد تتداخل أعراضهما كالإحساس بالألم عند التعرّض للضوء الساطع أو الضوضاء العالية.

من المحتمل أن يصيبك كما يصيب الصّغار والمراهقين والمسنّين، ولكنّ الفئة الأكثر عُرضةً للإصابة هي البالغون والمراهقون، بالإضافة إلى أنّ النساء أكثر عُرضةً للإصابة فيه مقارنة مع الرجال.

وبناءً على تكرار حدوث نوبة الصّداع واستمرايتها، يقسم الصداع التوتري إلى عدّة فئات:

  • الصداع التوتري العرضي أو النّادر، يحدث أقل من 12 نوبة في السنة، وتستمر النوبة من 30 دقيقة وحتى 7 أيام.
  • الصداع التوتري المتكرّر، تتكرّر النوبات فيه من مرة واحدة وحتى 14 نوبة في الشهر، وتستمرّ النوبة من ثلاثين دقيقة وحتى  7 أيام.
  • الصداع التوتري المزمن، لا يقلّ عدد النوبات فيه عن 15 نوبة في الشهر، ويستمرّ الصداع لساعاتٍ وقد يتسبّب في الغثيان.

أكمل القراءة

قد يُصاب أيٌ منا بحالةٍ تدعى الصداع التوتري ( Tension headache): وهي من أكثر أنواع الصداع انتشارًا، ويُطلق عليه الصداع الإجهادي. ولتحدد إذا ما كنت أنت أو أحد ما حولك مصابٌ به، لابد أن تعلم الأعراض المرافقة له هي الإحساس بالضغط على الجبهة أو على جانبي أو خلف الرأس، والذي يُوصف أحيانًا بأنه إحساس ارتدائك قبعة ضيقة ( tight hat-band )، ويسبب ألمًا في الرأس والرقبة وعضلات الكتف عند الضغط عليها.

ومن المهم لعلاج مثل هكذا حالات معرفة أسباب حدوثها، فمع أانه غير معروف سبب حدوث الصداع التوتري إلى الآن، ولكن هناك عوامل تُساعد في حدوثه مثل:

  • الضغط النفسي والعصبي.
  • الإحهاد البدني والعاطفي.
  • شرب الكحوليات.
  • إجهاد العينين.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التدخين بشراهة.
  • مشاكل الأسنان.

أما أنواعه فهي:

  • الصداع العرضي العادي غير المتكرر( episoidic tension headache): يمكن أن يستمر من نصف ساعة ويمتد إلى أسبوع.
  • الصداع المتكرر المزمن ( frequent and tension tension headache): يتميز بكونه مستمر لبضعة ساعات متتالية.

يعتمد علاج هذا النوع من الصداع على نوعه:

  • الصداع العرضي العادي غير المتكرر( episoidic tension headache): عن طريق أخذ مسكنات للألم، التي لا تستلزم وصفة أو روشتة طبية، مثل تلك التي تحتوي على الأسبرين ( aspirin)، واسيتامينوفين ( acetaminophen)، وإيبوبروفين ( ibuprofen).
  • الصداع المتكرر المزمن ( frequent and tension tension headache): من الصعب علاج هذا النوع من الصداع التوتري، وذلك لحدوثه الارتدادي عند التوقف عن أخذ المسكنات.
  • بعض الناس قادرون على علاج الصداع التوتري بدون أدوية.وذلك عن طريق تقنيات الاسترخاء وتمارين التنفس العميق.

أكمل القراءة

الصداع التوتري (أو الصداع الإجهادي) هو أكثر أنواع الصداع انتشارًا بين الناس، يوصف بانه ذو ألم متوسط أو حاد يصيب كافة انحاء الرأس ويمكن أن يصل إلى الرقبة، يصف المرضى المصابون به بأنهم يشعرون وكأن شريط مزعج ومؤلم يحيط برأسهم.

لم يستطع الباحثون تحديد الأسباب الرئيسية لحدوثه، لكنهم يرجحون ذلك إلى عدة عوامل، أهمها وضعية الرأس الثابتة لفترات زمنية طويلة دون تحريك، والتي تحدث أثناء القيام ببعض الأنشطة اليومية، مثل الجلوس أمام الحاسوب لفترة طويلة، أو القيام بالأعمال المكتبية، أو العمل على المجهر في المختبرات الكيميائية، بالإضافة لذلك يمكن لبعض الأسباب الأخرى أن تؤدي إلى الصداع، مثل تناول الكثير من الكحول أو التدخين أو النوم في مكان بارد أو النوم بوضعية خاطئة.

يُصنّف الصداع التوتري إلى نوعين رئيسيين:

  • الصداع العادي (العرضّي): هو النوع الأخف من الصداع والذي يستمر لفترة تتراوح من نصف ساعة إلى بضعة أيام (لا تتجاوز ال 15 يومًا)، تأتي نوباته بشكل متقطع وخلال فترات طويلة (نوبة كل ثلاثة أشهر على الأقل)، لكن يمكن لهذا النوع أن يتطور ويتحول إلى النوع الثاني وهو الصداع التوتري المزمن.
  • الصداع المزمن: في هذا النوع تكون النوبات لفترات طويلة تزيد عن 15 يومًا وتتكرر بشكل مستمر، وتترافق عادةً بألم شديد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الصداع التوتري وماهي انواعه واسبابه وعلاجه"؟