مهندس

في العصور القديمة كان على الإنسان القديم الاعتماد على المواد اللاصقة غير المعالجة والتي كان يمكنه العثور عليها في الطبيعة من أجل لصق الأشياء ببعضها، وقبل 200 ألف عام مثلًا كان البشر يستخدمون مواد لاصقة مثل القطران من لحاء البتولا كما استخدمت الحضارات اللاحقة أصماغ الأشجار مخلوطةً بعلكة الصنوبر وأكاسيد الحديد والمواد اللاصقة المصنوعة من النشاء بشكل واسع.

صنعت أول مادة لاصقة تجارية في عام 1690 في هولندا، وبدأت صناعة الصمغ تنتشر في القرن الثامن عشر. ولكن علوم صناعة المواد اللاصقة لم تظهر إلا في القرن العشرين مع ظهور الراتنجات الجديدة والبلاستيك لتصبح اليوم صناعة الصمغ من الصناعات الضخمة الأساسية في كافة الصناعات مثل الملابس والأحذية والسيارات والبناء والمنتجات الورقية وغيرها الكثير.

اليوم أصبح لدينا الكثير من أنواع المواد اللاصقة منها ما هو طبيعي ومنها ما صناعي، منها ما يُصنع من مواد مستخرجة من النبات ومنها ما يتطلب موادًا حيوانية.

وتقسم المواد اللاصقة الصناعية إلى أربعة أقسام هي: اللدائن الحرارية واللدائن المتصلبة حراريًا واللدائن البوليميرية المرنة واللدائن المختلطة.

يمكن إعادة لصق اللدائن الحرارية لأنها لا تتشابك أثناء المعالجة، أما اللدائن المتصلبة حراريًا لا يمكن إعادة لصقها بعد تسخينها لأن جزيئاتها تتشابك عند المعالجة الحرارية، أما الصمغ المطاطي المصنوع من المطاط الطبيعي يتميز بالمرونة والمتانة. عادةً ما يكون الصمغ الطبيعي أقل مقاومةً للحرارة والرطوبة من الصمغ الصناعي ولكنه ما زال مستخدمًا بكثرة حتى اليوم.

أحد أهم أنواع الصمغ الموجودة اليوم هو الصمغ المطاطي. وتنتمي عائلة الصمغيات المطاطية إلى فئة البولميرات المرنة وهي عائلة صمغيات كبيرة تُستخدم في الكثير من التطبيقات. وعلى الرغم من أنّ المطاط الطبيعي يمتلك خصائص محدودة كمادة لاصقة إلا أنّه عند المعالجات المناسبة وإضافة بعض المواد اللاصقة يمكن أن تتغير خصائصه لتوفير التصاق ممتاز ومقاومة أعلى لدرجات الحرارة وقوة تماسك أعلى.

تقوم صناعة الصمغ المطاطي بشكل عام على تذويب أو حلّ المطاط الطبيعي ضمن مذيبات معينة، وإضافة بعض المواد الصمغية مع بعض المواد الأخرى، واستخدام محفز كيميائي أو الحرارة للحصول على بولميرات معينة. وأكثر أنواع الصمغ البولميري المصنوعة من المطاط هي بولي كلوروبرين (polychoropene) وستيرين (styrene) وبولي إيزوبوتيل (polyisobutylene) وبولي سلفيد (polysulfide) وبولي ميد (polyamide).

من الأصماغ الشهيرة أيضًا لدينا الاسمنت المطاطي (Rubber Cement) والذي يتكون من محلولٍ من المطاط غير المفلكن ومذيب، ويُستخدم الاسمنت المطاطي كلاصقٍ للعديد من المواد. ولكنّ عند استخدامه للصق المطاط يجب عليك أن تضعه على أحد السطحين فقط أما عند استخدامه لتثبيت الورق فعليك أن تضعه على كلا القطعتين.

إنّ للنوع المنزلي من الاسمنت المطاطي استخدامات واسعة وقد يكون أحدها في مجال تثبيت الصور، حيث يتميز الاسمنت المطاطي عن الغراء الأبيض في أنّك تستطيع تفكيك الورق دون التسبب في تلفه.

بالطبع خصائص الاسمنت المطاطي تختلف وتتراوح من منتج لآخر اعتمادًا على نوع وكمية المواد الموجودة في المنتج وتكون عملية إنتاجه في المعمل بسيطة نسبيًا، فبعد تقطيع المطاط إلى قطع صغيرة يُمزج بمذيب هكسان أو هيبتان ضمن أحواضٍ ضخمة بحيث يُضاف المطاط ببطء إلى المذيب حتى يذوب في المحلول.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الصمغ المطاطي"؟