يسمع الجميع عن استخدام الإبر في العلاج الصيني لعلاج أمراضٍ مختلفةٍ، حيث نجد عند الصينيين الكثير من الأفكار والتقنيات المستخدمة لمعالجة الأمراض والوقاية منها إلى جانب الإبر، وهي مستخدمةٌ منذ آلاف السنين، فما مدى سلامة هذه المعالجات؟ وما هي طرق العلاج الصينية التقليدية؟

فكرة العلاج الصيني

يتعامل الصينيون مع جسم الإنسان بطريقةٍ مختلفةٍ عن الطريقة التي يتعامل فيها الطب الغربي معه، حيث يعتبره الطب الغربي جسمًا مثل السيارة له مدخلاتٌ ومخرجاتٌ ويركز على معالجة المرض، بينما يركز الطب الصيني على الوقاية من الأمراض بطرقٍ مختلفةٍ عن تلك المستخدمة في الطب الغربي، حيث يشير الصينيون إلى ضرورة وجود توازنٍ في الجسم، ولكي يتم فهم هذا التوازن يقول الصينيون أن الجسم يجب أن يحافظ على تدفق الطاقة “تشي” وهي مزيجٌ من “يين ويانغ” وتعني هذه المصطلحات:

  • يين: تعني ساخن وخفيف ومؤنث ونهاري وليّن.
  • يانغ: تعني بارد وثقيل ومذكر وليلي وصلب.

يعتقد الصينيون أن كل شيءٍ في الحياة هو مزيجٌ من المتضادات، ومفتاح الحياة الصحية يكون في تحقيق التوازن بينها، لدى كل شيء البعض من معاكسه، مثلًا الدواء الذي يقدمه الطبيب يشفي المريض ولكن في حال تناول جرعاتٍ أكثر فهذا يكون خطر، ويقول الصينيون أن هذه الأفكار تتحكم بحياتنا بشكلٍ عامٍ، فعندما يوازن الشخص بين يين ويانغ يشعر بالصحة والقوة وعندما لا يوازن بينهما يشعر بالمرض والضعف.1

أنواع العلاج الصيني

  • العلاج بالوخز بالإبر

يعتبر العلاج بالإبر من أشهر ما قدمه العلاج الصيني عالميًا، ويتم عن طريق وخز الجسم بالإبر الرفيعة في مناطقٍ معينةٍ من الجلد والذي يحفز إطلاق مسكنات الألم الطبيعية داخل الجسم إضافةً إلى تنشيط مناطقٍ من المخ تساعد في تخفيف الألم، وتشير الدراسات إلى فعالية الوخز بالإبر سواءً كان وخز بإبرٍ حقيقيةٍ أو الوخز الوهمي بالإبر بنفس الدرجة مما يعني وجود تأثيرٍ وهميٍّ فعال للعلاج، كما تشير الدراسات إلى فعالية الوخز الحقيقي بالإبر في معالجة عدة أمراضٍ مزمنةٍ مثل آلام أسفل الظهر وآلام الرقبة والتهاب المفاصل والتهاب الركبة والصداع والشقيقة.

  • تاي تشي

يعتمد هذا العلاج الصيني على المواقف والحركات اللطيفة والتركيز الذهني والتنفس والاسترخاء، وهو بحسب بعض الدراسات يساعد في تحقيق التوازن والاستقرار لدى كبار السن ومرضى داء باركنسون، إلى جانب تقليل آلام المفاصل والآلام العضلية الليفية وآلام الظهر، وهو من العلاجات التي تحسن مزاج وحياة المرضى المصابين بقصور القلب.

  • المنتجات العشبية الصينية

تم دراسة الكثير من المنتجات العشبية الصينية في العديد من المشكلات الصحية مثل السكتات الدماغية وأمراض القلب والاضطرابات العقلية وأمراض الجهاز التنفسي، وأظهرت إحصائية أمريكية أن واحدًا من كل 5 أمريكيين يستخدمون المنتجات العشبية الصينية ولكن بسبب عدم وجود دراساتٍ معمقةٍ ومثبتة لا يمكن الجزم بمدى فائدة هذا النوع من العلاجات.2

  • الأكواب الصينية

تستخدم الأكواب الصينية كنوعٍ من التدليك الصيني، ويتم عن طريق وضع أكوابٍ زجاجيةٍ أو بلاستيكيةٍ على الجسم بعد تسخينها عن طريق قطعة قطنٍ أو أي مادةٍ قابلة للاحتراق لكي تسحب الأوكسجين الموجود في الكأس ثم تزال هذه المادة وتوضع الكأس على الجسم ثم يبرد الهواء الموجود في الكأس وبالتالي يتوفر ضغط أقل في الكوب مما يعطي فراغًا ويسمح بالالتصاق بالجلد، ومن أهم المواقع التي يتم استخدام العلاج الصيني بالأكواب فيها هي المعدة والظهر.3

العناصر الخمسة في طب الأعشاب الصينية

لدى الصينيون فلسفتهم الخاصة في فهم الكون والإنسان والتعامل معهم فنجدهم يقسمون العناصر في الطبيعية إلى خمسة أنواعٍ وهي النار والأرض والمعادن والمياه والخشب، ويتم تصنيف الأعشاب لديهم أيضًا إلى خمسة أنواعٍ حسب المذاق وهي الحلو والمالح والمر واللاذع والحامض، ويتم تصنيف أجزاء الجسم بحسب أنواع المواد في الطبيعة ومعالجتها بما يناسبها من الأعشاب، على سبيل المثال يصنف الجلد كعنصرٍ معدنيٍّ ولذا تتم معالجته بعشبةٍ لاذعةٍ.4

هل العلاج الصيني آمن

يعتبر العلاج الصيني من العلاجات الآمنة في حال ذهب المريض إلى مختصٍ يعرف تمامًا ما يفعله، وخاصةً بالنسبة للوخز بالإبر والأكواب الصينية، ولكن الحال يختلف في الأعشاب الصينية حيث لا تتوفر أبحاثٌ كافيةٌ تثبت فعاليتها إلى جانب التأثيرات الجانبية التي قد تسببها كما الأدوية التقليدية.5

المراجع