ما هو العمل الدائم المناسب للشخص الملول سريع التغيير؟

معظم الأشخاص ينتابهم شيءٌ من الملل من عملهم بين فينة وأخرى، ولكن بالنسبة للأفراد سريع الضجر كثيري التغيير فما هو العمل المناسب لهم برأيك؟

4 إجابات

يعتبر العمل في المجال التقني مناسبًا للأشخاص سريعي الملل والذين يرغبون بتغيير وظائفهم بشكل دائم لأن التقنية تتغيّر بسرعة جدًا، لغات برمجية جديدة على الدوام تقنيات تستحوذ على اهتمام الجميع وتقنيات أخرى تختفي، لقاءات وتصريحات ومؤتمرات على مدار العام ومجالات مختلفة وجديدة، فعلى سبيل المثال ظهرت عدة لغات برمجية جديدة في السنوات الثلاث الأخيرة وكل واحدة تُستَخدم في مجال مختلف لذا إن كنت من محبّي التغيير فالعمل في المجال التقني يعتبر أمرًا مثيرًا للاهتمام ولكن للتغيير ضريبة لا أعلم إن كان بمقدورك دفع ثمنها، التغيير يعني تطوير مهاراتك واكتساب مهارات جديدة على الدوام، أي عندما تظهر لغة برمجية جديدة وتستحوذ على اهتمام الشركات يجب ان تكون مستعدًا لها وربما قد أتقنت المفاهيم الرئيسية لذا أن كنت سريع الملل ولديك القدرة على اكتساب مهارات جديدة وتطوير مهاراتك على الدوام فالعمل في المجال التقني يعتبر مناسبًا جدًا.

أكمل القراءة

من وجهة نظري أرى أن الأشخاص الذين يطورون من أنفسهم لا يملونَ أبداً، يجب على الشخص محاربة ملله لأن الملل شهوة من النفس تصنع تقاعس وخمول وعدم رضى عن العمل، لذلك فالحل هو التطوير والتحسين الدائم للمهارات والمعارف وفتح الآفاق الجديدة في مجال العمل فهذا سيجعل من الشخص حركياً أكثر يطبق جميع الأفكار والمعارف الذي يتعلمها في أعماله ومهامه وجميع تحركاته ولن يشعر بالملل بل العكس سيكون متوشقاً دائماً لإكتشافه.

كما أن وضع الأهداف يقضي على الملل قضاءً تاماً حيث أنه يجعلك تلتفت إلى هدفك بشكل مباشر دون الإكتراث لشيء مثل الملل، مثلاً: لو كان الموظف العادي يطمح بترقية ما فمن الضروري أن يتحمل ويتغاضى عن الكثير ليصل وأحد هذه الأشياء التي سيتغاضى عنها الملل لدرجة أن البعض لا يمل لأنه يبحث عن هدف واضح وجلي أمامه يصنع منهُ محارباً.

أكمل القراءة

العمل في الصحافة أو مجالات الفنون المختلفة مثل الرسم والتمثيل والإخراج..للأسف معظم هذه الوظائف لا تضمن لك ظروف العمل المستقر أحيانًا؛ لكنها مناسبة جدًا للشخص الملول؛ لأنك ستجدد شغفك يوميًا معها، أثناء الانشغال بقضاء مهامها بطرق وسُبل مختلفة.

فمثلاً الصحافة؛ المهنة التي أحبها وأعمل بها، تدفعك نحو الاطلاع والمعرفة ومواكبة العصر والتجديد، وتحفزك نحو السعي والنشاط، لأنها تتطلب منك الذهاب إلى أماكن مختلفة وإجراء التغطيات والمقابلات الصحفية، وتنمي لديك مهارات الملاحظة والمتابعة والتدقيق والعمل المستمر طوال ساعات اليوم، فإذا كنت من الشخصيات التي تٌمل الجلوس في المنازل أو المكاتب لساعات طويلة، فهذه مهنتك بكل تأكيد. وهي تتيح لك العمل في المجال الذي تحبه؛ فلديك صحافة الفن التي تهتم بتغطية كل الأخبار والأحداث والفعاليات الفنية سواء العربية أو العالمية، والصحافة الرياضية التي تهتم بكل ما يخص الكرة حول العالم، وصحافة التكنولوجيا والتي تهتم بالتقنيات والشركات وعمليات التسويق عالميًا، والصحافة الثقافية التي تهتم بأخبار أحدث المؤلفات الأدبية والفعاليات الثقافية ووكل ما يهم القراءة والكتابة، إلى جانب المتابعات السياسية والإقتصادية والطبية، فهناك الكثير من المجالات التي قد تتيح لك تطوير مهاراتك فيما تحب والتواصل مع الخبراء في المجال ذاته.

هذا كله بالإضافة إنك يمكنك أن تعمل في الترجمة الصحفية، إذا كنت محبًا للغات ودراستها ولديك مهارة خاصة بها؛ فهناك الكثير من المؤسسات الصحفية التي تبحث عن مترجمين صحفيين أيضًا، لترجمة الكثير من الموضوعات الصحفية حول العالم بلغة الموطن الذي تنشأ به، وتساعد في نشر الكثير من العلوم والمعرفة حول العالم.

أكمل القراءة

الشخص الملول لا تناسبه بأي حال من الأحوال الأعمال المكتبية، لذلك فالأعمال التي تتطلب السفر والإنتقال من مكان لمكان ستكون مفيدة، أو العمل في مهنة تساعدك على التعرف على أشخاص جدد بإستمرار، بالإضافة إلى العمل في الإعلام والفنون.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو العمل الدائم المناسب للشخص الملول سريع التغيير؟"؟