EDTA أو “Ethylenediaminetetraacetic acid” وقد يدعى بالعربية بثنائي أمين الإيثيلين رباعي حمض الأسيتيك وهو مركب كيميائي ينتمي إلى عائلة الأحماض الكربو كسيلية عديدة الأمين  (polyamino carboxylic acid) وقاعدة الأساس لهذا الحمض هي رباعي أسيتات ثنائي أمين الإيثلين ويحمل الصيغة الكيميائية التالية ” C10H16N2O8″.

EDTA

ولكن في عالم الطب يعتبر الـ EDTA دواء يوصف تحت إشراف الطبيب، يتم حقنه في الدم إما عن طريق الوريد أو في العضلات، ويستخدم الـ EDTA لعلاج التسمم بالرصاص وتلف الدماغ المرافق للتسمم بالرصاص غالباً، بالإضافة لعلاج التسمم بالأشعة مثل ال البلوتونيوم والثوريوم واليورانيوم والسترونتيوم ويستخدم أيضاً في معالجة مرضى ويلسون الذي يكون لديهم نسب عالية من النحاس في دمهم، ومن مهامه المُهمة أيضاً خفض مستويات الكالسيوم في الأشخاص الذين تكون مستويات الكالسيوم لديهم مرتفعة كثيراً.

وقد يستخدم أيضاً عن طريق الحقن الوريدي في حالات أمراض القلب كعدم انتظام ضرباته بسبب التعرض لمادة كيميائية تدعى غليكوسيجات القلب والأوعية الدموية كتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم مضيفاً اليهم ارتفاع الكوليسترول، السكتة الدماغية، ويستخدم الـ EDTA في بعض الأحيان كمرهم لتخفيف تهيج الجلد الذي ينتج عن حساسية ضد بعض أنواع المعادن مثل الكروم والنيكل والنحاس.

كما يستخدم في قطرات العين لعلاج رواسب الكالسيوم فيها، أما في الأطعمة يستخدم الـ EDTA المرتبط بالحديد وذلك لتقوية المنتجات القائمة على الحبوب كحبوب الإفطار ومن اشهر استعمالاته هو أنّه يصلح كحافظ للطعام بالإضافة إلى أنّه يعزز لون الطعام.

في مرحلة التصنيع، يتم استخدام الـ EDTA لزيادة استقرار بعض المنتجات الصيدلانية وأيضا المنظفات بل وحتى الصابون السائل والشامبو والبخاخات الكيميائية الزراعية بالإضافة إلى منظفات العدسات اللاصقة ومستحضرات التجميل، ويمكنني القول بكل بساطة أنّ الـ EDTA هي مادة كيميائية وتحتفظ بمعادن خام أو معادل كالكروم والحديد والرصاص واالزئبق والنحاس والألمنيوم والنيكل والزنك والكالسيوم والكوبالت والمنغنيز والمغنيسيوم.

وتمت الموافقة على نوع معين من الـ EDTA من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أن الـ EDTA هو دواء فعال في حال عند التعرض للتسمم بالرصاص وتلف الدماغ الناتج عن التعرض للرصاص، بالإضافة إلى أنّه يُحسن الـ EDTA من التعرض للنخر أو الكالسيوم وما يرافقها من أعراض كآلام في البطن والتعب والوهن بالإضافة إلى الإمساك وفقدان الشهية وبالتالي الوزن، ويمكن استخدماه في إبطاء مشاكل الكلى لدينا خصوصاً بعد التعرض للرصاص لوقت طويل إلا أنّه ليس فعالاً في تشخيص التسمم بالرصاص.

فيما يلي قائمة ببعض الأمراض التي يستخدم الـ EDTA في عالجها:

  • التسمم بالمنتجات المشعة (Poisoning by radioactive products).
  • مرض ويلسون (Wilson’s disease).
  • تصلب الشرايين (Atherosclerosis).
  • الكوليسترول (High cholesterol).
  • ضغط دم مرتفع (High blood pressure).
  • متلازمة رينود (Raynaud’s syndrome).
  • الغرغرينا (Gangrene).
  • السرطان (Cancer).
  • التهاب المفاصل (Arthritis).
  • مشاكل في الرؤية (Vision problems).
  • داء السكري (Diabetes).
  • مرض الزهايمر (Alzheimer’s disease).
  • تصلب متعدد (Multiple sclerosis).
  • مرض الشلل الرعاشي أو داء باركنسون (Parkinson’s disease).
  • الصدفية (Psoriasis).
  • ألم الصدر أو الذبحة الصدرية (Chest pain angina).

أكمل القراءة

الـ EDTA هو مركبٌ كيميائيٌ يدعى ثنائي أمين الإيتلين رباعي حمض الأستيك Ethylene Diamine Tetraacetic Acid، وله الصيغة الكيميائية C10H16N2O8، وهو من فئة الأحماض الكربوكسيلية عديدة الأمين، وهو مركب صلب قابل للذوبان في الماء، لا لون له، ويسمى الأساس المرافق له رباعي خلات ثنائي أمين الإيتلين، وهو قادرٌ على احتجاز الأيونات المعدنية مثل Fe3 وCa2، وتبقى هذه الأيونات في المحلول بعد ارتباطها بالـ EDTA ولكنها تكون ذات فعاليةٍ أقل.

الـ EDTA

ويستخدم الـ EDTA في صناعة النسيج فهو يمنع تغير لون المواد المصبوغة، وفي صناعة الورق، كما يضاف أحياناً إلى الطعام لحفظه فهو يستخدم كمادةٍ حافظةٍ للطعام لمنع الأكسدة، كما يستخدم في صناعة مواد التجميل ومستحضرات العناية الشخصية، وكذلك في المشروبات الغازية الحاوية على حمض الأسكوربيك وبنزوات الصوديوم، كما يستخدم في المجالات الهندسية والزراعية والطبية والصناعية.

ففي المجال الطبي يستخدم كمضاد للتجلطات الدموية، فهو يدخل في تركيب العديد من الأدوية المستخدمة في المجال الطبي، ويستخدم في معالجة التسمم الناتج عن الرصاص أو الزئبق أو المعادن الثقيلة، وكذلك يتخلص من الحديد الزائد في الجسم، كما يستخدم لحفظ قطرات العين، أما في طب الأسنان فهو يستخدم كمزيلٍ للكلس، بالإضافة إلى استخدامه في أدوية علاج السرطان والسكري والزهايمر وأمراض القلب.

لكن حتى الآن لايوجد دلائل كافية على فوائد الـ EDTA في علاج الأمراض السابقة، بل بعض الأبحاث تدل على عكس ذلك، فقد بينت الدراسات بأنه خطير على الصحة.

أما في مجال مستحضرات العناية الشخصية ومواد التجميل، فيدخل الـ EDTA أيضاً في تركيب معظم منتجات العناية بالبشرة والبلسم ومبيضات الشعر وكذلك صابون الاستحمام والعديد من المنتجات الأخرى، حيث يمنع من استقرار مواد التجميل عند تلامسها مع الهواء.

وأهم المصادر التي يتم الحصول منها على الـ EDTA عن طريق الطعام هي:

  • المعلبات من فواكه وخضار.
  • المشروبات الغازية.
  • المايونيز وغيره من التوابل.
  • الصوصات مثل صوصات السلطات.
  • المحليات غير الغذائية.

ولكن يوجد العديد من المخاطر الناجمة عن تناول الـ EDTA سواء عن طريق الطعام أو عن طريق الأدوية مثل:

  • المشاكل الكلوية مثل الفشل الكلوي والذي يعتبر من أكثر الآثار الجانبية خطورةً.
  • الشعور بالحمى أو القشعريرة أو الصداع.
  • حصول تجلطاتٍ في الدم والوريد.
  • الشعور بالإعياء والتقيؤ والإسهال.
  • إذا تم أخذ EDTA عن طريق الوريد فقد يسبب الشعور بالحرق في مكان دخوله إلى الوريد.
  • حصول اضطرابات في القلب وعدم انتظام في ضرباته، والذي يمكن أن يكون شديداً في بعض الأحيان.
  • الشعور بالعطش أحياناً، وانخفاض ضغط الدم، وآلام في المفاصل.

كما يؤدي تداخل الـ EDTA مع بعض الأدوية مثل الأنسولين وغيرها إلى مضاعفات خطيرة، لذا في حال حدوث أحد المضاعفات التالية لا بد من اخبار الطبيب فوراً:

  • اضطراب ضربات القلب.
  • السكري أو الربو أو السل.
  • انخفاض مستوى الكالسيوم أو البوتاسيوم أو المغنيزيوم في الجسم.
  • وجود أمراض سابقة في المخ أو إصابات في الرأس أو تشنجات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الـ EDTA"؟