ما هو الفيلر

ما هو الفيلر

من منا لن يكبر أو يهرم! الجميع يخاف من فكرة التقدم بالعمر ويحلم بالشباب الدائم أو الوجه الشبابي الخالي من التجاعيد التي خطتها هموم الحياة. الآن لا يوجد شيءٌ مستحيلٌ مع التقدم العلمي والطبي وإليك الحل السحري ألا وهو الفيلر .

ما هو الفيلر أو فيلر الوجه

الفيلر أو حشوات الوجه عبارةٌ عن موادٍ اصطناعيةٍ أو موادٍ منتجةٍ بشكلٍ طبيعيٍّ، مصممة للحقن تحت سطح الجلد في خطوطٍ وطياتٍ وأنسجة الوجه لتقليل ظهور التجاعيد واستعادة ملء الوجه الذي يتناقص مع تقدم العمر.

تسمى هذه الحقن أيضًا بالحشو الجلدي والزرع عن طريق الحقن وحشو التجاعيد وحشو الأنسجة اللينة الرخوة .

لكن المتفق عليه هو أن الفيلر من الأسلحة الفتاكة في علاج ومكافحة الشيخوخة. وعلى الرغم من أن الشيخوخة ظاهرةٌ طبيعيةٌ لابدَّ منها إلا أن عملية الشيخوخة لا تحدث بشكلٍ موحدٍ في جميع مناطق الوجه حيث الدهون الموجودة تحت الجلد في الوجه ليست طبقةً واحدةً موحدةً وإنما مجزأة، وبالتالي فإن تصحيح عيوب الشيخوخة يحتاج إلى تصحيح هذه الأجزاء الفردية بشكلٍ منفصلٍ.

الغالبية العظمى من الحشو قابلة للامتصاص وبالتالي فإنها تقدم نتائج تستمر من أشهرٍ إلى بضع سنواتٍ، يتوقف ذلك اعتمادًا على المنتج والشخص.

لقد أحدث الفيلر ثورةً في مجال الأمراض الجلدية التجميلية، وعلى الرغم من وجود عددٍ كبيرٍ من المنتجات المنافسة في السوق، فقد صنفت الحشوات كأداةٍ تجميليةٍ وتمت الموافقة عليها واستخدمت في العديد من المؤشرات الجمالية وغير الجمالية أيضًا .

وفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، فقد تم إجراء2.7 مليون عملية لملء الوجه في عام 2017 وحده، بزيادة قدرها 3 %عن العام السابق.1

ما هي أنواع فيلر الوجه

هناك عدة أنواعٍ مختلفة من الحشوات الجلدية أهمها:

  • هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم

الاسم التجاري: Radiesse.

يوجد هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم بشكلٍ طبيعيٍّ في العظام البشرية وهو مركبٌ يشبه المعدن، وغالبًا يستخدم لـ:

  1. التجاعيد المتوسطة إلى الشديدة مثل الطيات الأنفية، خطوط ماريونيت في زوايا الفم وخطوط التجهم.
  2. تعزيز الامتلاء في الخدين وغيرها من ملامح الوجه.
  3. حالات ترهل الوجه التي تحدث عند الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • حمض الهيالورونيك

الاسم التجاري: Captique ، Esthélis ، Elevess ، Hylaform ، Juvederm ، Perlane ، Prevelle ، Puragen ، Restylane.

حمض الهيالورونيك مادةٌ طبيعيةٌ موجودةٌ في الجسم، وقد تم العثور على تركيزاتٍ عاليةٍ في الأنسجة الضامة اللينة وفي السائل المحيط بالعينين، يوجد أيضًا في بعض سوائل الغضاريف والمفاصل، وكذلك في أنسجة الجلد.

يعد هذا النوع من الفيلر من أكثر أنواع الحشو شيوعًا، والذي ساعد على ذلك أن المادة نفسها تُحقن في المفاصل لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل لتخفيف الألم.

يمكن استخدام حقن حمض الهيالورونيك في الحالات التالية:

  1. ندبات حب الشباب.
  2. منخفضات الخد.
  3. خطوط الابتسامة العميقة التي تمتد من جانب الأنف إلى زوايا الفم (المعروف أيضًا باسم الأخاديد الأنفية).
  4. خطوط التجهم بين الحاجبين.
  5. خطوط ماريونيت في زوايا الفم.
  6. إعادة تعيين حدود الشفة.
  7. ندوب ناتجة عن الحروق أو حب الشباب أوتلك التي تسببها الجروح.
  8. بعض ندبات الوجه.
  • البولي ألكيل أميد Polyalkylimide

الاسم التجاري: Aquamid.

من أنواع الفيلر التي تعد حشواتٍ جلديةً شبه دائمة، وغالبًا ما يستخدمه الجراحون التجميليون من أجل:

  1. علاج التجاعيد العميقة مثل الطيات الأنفية أو ندبات الاكتئاب (الناتجة عن الحالة النفسية).
  2. زيادة حجم الشفاه الرقيقة.
  3. علاج تهدل الوجه الناجم من أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.
  • عديد حمض اللبنيك

الاسم التجاري : Sculptra.

حمض البوليكتيك حشو جلدي اصطناعي يتم حقنه في الوجه، دوره الأساسي تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم يُعرف هذا النوع من الفيلر بالمحفز.

من المعروف أن حمض polylactic يعمل بشكلٍ جيدٍ في النصف السفلي من الوجه، ويستخدم في:

  1. ملء الخطوط الناجمة عن الضحك.
  2. زيادة حجم الشفاه الرقيقة.
  3. علاج الطيات الأنفية العميقة.

هذه المادة لا تشبه الحشوات الجلدية الأخرى لأنها لا تسفر عن نتائجٍ فوريةٍ، فهو يحفز إنتاج الكولاجين في الجسم لذلك تظهر النتائج تدريجيًا على مدى بضعة أشهر.

  • بوليمرات الميثاكريليت المجهرية (PMMA)

الاسم التجاري: بيلافيل.

يُعتبر PMMA حشوًا شبه دائمٍ، وغالبًا ما يستخدم لعلاج التجاعيد والطيات والأخاديد المتوسطة إلى العميقة خاصة الطيات الأنفية الشفوية، يمكن استخدامه أيضًا لملء الندبات المحفورة وزيادة حجم الشفاه الرقيقة.

تم تصميم كل نوعٍ من هذه الأنواع  لعلاج علاماتٍ مختلفةٍ من الشيخوخة أو غيرها من القضايا التجميلية.

تختلف الحشوات من حيث الوقت اللازم لإتمام عملية الحقن ومدة بقائها حيث تدوم بعض الحشوات 6 أشهر، بينما تدوم البعض الآخر حتى سنتين أو أكثر.

يجب على المرضى مناقشة احتياجاتهم  مع طبيبهم الخاص لتحديد نوع الفيلر الذي سيكون هو الخيار الأفضل لهم.2

فوائد الفيلر

  1. تعزيز أو ملء المناطق الضحلة على الوجه.
  2. تقليل أو إزالة الظل أو التجاعيد تحت العينين الناجمة عن الجفن السفلي.
  3. ملء أو تليين مكان الندوب.
  4. ملء التجاعيد الساكنة أو تخفيفها، خاصةً على النصف السفلي للوجه.

تشمل التجاعيد الساكنة تلك الموجودة حول الفم وعلى طول الخدين، وعادةً ما تكون هذه التجاعيد نتيجةً لفقدان الكولاجين والمرونة في الجلد.

مخاطر الفيلر

تعتبر الحشوات الجلدية آمنةً ولكن يمكن أن تحدث آثارًا جانبيةً ولعلَّ أبرزها:

  • طفحٌ جلديٌّ أو حكة أو ندب  تشبه البثور.
  • احمرارٌ أو كدمات أو نزيف أو تورم.
  • المظهر غير المرغوب فيه مثل عدم التناسق أو التصحيح الزائد للتجاعيد مما ينجم عنه كتل تحت الجلد.
  • تلف الجلد بسبب جرحٍ أو عدوى أو ندب.
  • العمى أو مشاكل الرؤية الأخرى.
  • موت خلايا الجلد بسبب فقدان تدفق الدم إلى المنطقة.3

إجراءات الرعاية ما بعد فيلر الوجه

تلعب الرعاية بعد العملية دورًا حيويًا في تحقيق النتائج المثلى، وبالتالي من الضروري تثقيف المرضى حول هذا الجانب.

  • ينصح المريض بالامتناع عن تدليك المنطقة المحقونة لمدة أسبوعين، وكذلك عدم التعرض لدرجات حرارةٍ عاليةٍ أو منخفضةٍ مثل القيام بالساونا أو التزلج.
  • يجب إخبار المريض أنه في حالة حدوث أي كدماتٍ من المحتمل أن تكون عابرةً ويجب أن يبدأ بزيارات المتابعة لاستكمال العلاج بعد أسبوعين من الحقن.4

المراجع