القطاعات التضاريسية: هي الخطوط البيانية التي تمثل الشكل العام لسطح الأرض على طول خط مستقيم بمختلف الأوضاع أفقيّاً ورأسيّاً وعموديّاً ، والغاية من هذا القطاع هو الشكل التوضيحي لتعرج سطح الأرض ونسبة ارتفاعه بالنسبة لسطح البحر فيرتفع خط المقطع بارتفاع سطح الأرض من جبال وهضاب وينخفض بانخفاضه في مناطق السهول والوديان ، ولرسم القطاع التضاريسي يجب أولاً تحديد الاتجاه الذي نريد أن ننظر من خلاله للظاهرة وعلى ذلك نحدد نقطتين نحصر بينهما المنحنيات التي نريد تحويلها إلى مقطع ثم نصلها بخط مستقيم.

للقطاعات التضاريسية أنواع مختلفة أبسطها القطاع الذي يصل بين نقطتين على شكل خط مستقيم أو منحني، والنوع الآخر هو القطاع المنكسر وهو عبارة عن عدد من القطاعات البسيطة المستقيمة بداية كل منها هي النهاية للقطاع الذي يسبقه فهي إذاً قطاعات متصلة تشكل سلسلة قد تكون مفتوحة وقد تكون مغلقة في حال كانت نهايتها هي نقطة البداية، هناك أيضاً القطاع الهيبسوجرافي والقطاع الهيبسومتري، وسنتعرف على شرح مفصل لهذه الأنواع :

  • القطاع التضاريسي البسيط: ويتم تشكيل هذا القطاع عن طريق رسم خط على الخريطة الكنتورية على طول المنطقة التي نريد رسم القطاع عليها ثم نرسم خط أفقي على الورقة التي نرسم عليها القطاع موازياً لخط القطاع المرسوم على الخريطة الكنتورية ليشكل قاعدة للقطاع الذي نرغب برسمه، ثم نبدأ بإسقاط أعمدة من النقط التي يلنقي عندها خط الخريطة الكنتورية بالقطاع التضاريسي المطلوب، ثم ندّون تحت كل عمود رقم الإسقاط، في نهاية قاعدة القطاع يتشكل لدينا محور أفقي وهو طول القطاع ومحور عمودي وهو ارتفاع القطاع، ثم نصل النقاط ببعضها بخط منحني فيتكون لدينا القطاع المطلوب.
  • القطاع التضاريسي المتداخل: وهو مجموعة من القطاعات المنطبقة فوق بعضها بقاعدة موحدة لكل القطاعات، تستخدم هذه القطاعات من أجل المقارنة بين القطاعات ولتوضيح الظواهر الجيمورفولوجية المتكررة في منطقة ما، وأيضاً تعطي هذه القطاعات صورة دقيقة عن الظاهرات الفريدة، من ميزات هذه الطريقة أن الأجزاء الواضحة بالقطاعات الاولى لاتخفي مايليها من أجزاء لهذا القطاعات المتداخلة تعطي صورة دقيقة لجميع أجزاء سطح الأرض كما هي على الخريطة الكنتورية.
  • القطاع التضاريسي المركب: ويفيد هذا النوع من القطاعات في إظهار سطح الأرض بصورة واضحة وكأننا ننظر إليه من بعيد ومن عيب هذه القطاعات أنها لاتظهر سوى القمم الواضحة.
  • القطاعات التضاريسية المنحنية: تستخدم هذه القطاعات لتحديد انحدارات الطرق والمجاري المائية وامتداد الحدود السياسيّة وعلى الخريطة تتمثل بصورة خطوط منعطفة، فمثلاً عند رسم قطاع طولي لأحد الأنهار فإنه من الضروري تتبع مجراه من المنبع إلى المصب، أما القطاعات العرضية فتفيد في التعرف على المرحلة التطورية للأودية النهرية.
  • القطاعات البيانية: وهي عبارة عن خطوط ترسم لتوضيح العلاقة بين ظاهرتين متغيرتين وعن طريق هذا المنحنى يمكن معرفة تغيّر إحدى الظاهرتين تبعاً للأخرى، ومن أهم هذه المنحنيات المنحنى الهبسومتري ولهذا المنحنى أهمية في توضيح العلاقة بين الارتفاع والمساحة ويوضح التغير في السطح وشكل الانحدار، يستخدم هذا المنحنى لدراسة خصائص أحواض التصريف النهرية.
  • القطاعات البانورامية: وهذا النوع من القطاعات لايختلف عن القطاعات المتداخلة في طريقة الرسم لكن عند رسم القطاعات البانورامية تمحى الأجزاء منه التي يخفيها القطاع الواقع أمامه فالقطاع الأول يرسم بكامله أما الثاني فلا يبدو منه إلا الأجزاء التي تعلو الأول وهكذا بالتتالي.

وعلى هذا تعتبر المقاطع التضاريسية من أفضل الطرق بتعلم قراءة منحنيات التسوية.

أكمل القراءة

عندما تنظر إلى خريطةٍ جغرافيةٍ لأيّ موقعٍ أو منطقةٍ على سطح الكرة الأرضية ستشاهد عددًا من الخطوط والمنحنيات أو حتى الدوائر المغلقة تسمى هذه المنحنيات بالدوائر أو المنحنيات الكنتورية، وتصل بين جميع المناطق التي تقع على نفس الارتفاع بالنسبة لسطح البحر. لهذه المعلومات أهميةٌ كبيرةٌ بالنسبة لدارسي علم الجيولوجيا ومختصي المساحة وحتى مقاولي البناء والصيادين، وتمكنهم من توقع ومعرفة ارتفاع أي منطقةٍ على الخريطة، وتُساهم في رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد التي تُظهر تضاريس أي منطقةٍ.

تمثل الخطوط الكنتورية تغيرات ارتفاع التضاريس في الخريطة. فلتتخيل معي وجود خريطةٍ مستويةٍ تحوي الخطوط الكنتورية تم تمثيلها ضمن خريطةٍ ثلاثية الأبعاد، انظر إليها بمقطعٍ جانبيٍ وحاول تصويرها على مُسطّحٍ ورقيٍ. يُعرف هذا المخطط أو الرسم الناتج بالقطاعات التضاريسية  أو ما يُعرف بالتشكيل الجانبي الطبوغرافي والذي يُمثّل رسما مستويًا لمقطعٍ من الخريطة يتم تمثيل الارتفاعات المتباينة للتضاريس بالنسبة لسطح البحر عليه. بالتالي يُوفر عرضًا جانبيًا لطبوغرافيا المنطقة ويساعد في فهم تضاريس المنطقة من جبالٍ وتلالٍ وسهولٍ وهضابٍ ووديان.

عادةً ما تُرسم الخرائط التي تحوي الخطوط الكنتورية بمقياس رسمٍ صغيرٍ جدًا، إذا رسمت القطاع التضاريس بنفس المقياس لن تظهر التضاريس لديك بالشكل المطلوب، لذلك وقبل البدء برسم القطاع يجب تحديد مقياس المبالغة الرئيسي.

يرمز لمقياس المبالغة بالرمز EV وهو النسبة بين المسافة التي تُمثّلها واحدة المقياس الذي ترسم بناءً عليه الخريطة الطبوغرافية والمسافة التي تمثلها واحدة المقياس الذي يرسم عليه القطاع التضاريسي، بحيث تظهر فروقات الارتفاع واضحةً في القطاع. وعادةً ما يُوضع في زاوية القطاع التضاريسي بجانب مقياس الرسم. فمثلاً اذا رُسمت الخريطة بمقياس رسمٍ 1\ 100 بما معناه أن كل 1 سم من الخريطة يقابلها 100 مترٍ على أرض الواقع ورُسم القطاع التضاريسي بمقياس 1\10 أي أن كل ا سم على القطاع يقابلها 10 متر في الارتفاع على أرض الواقع بالتالي يكون مقياس المبالغة:

EV = 100\10= 10 أضعاف

يُرسم القطاع التضاريسي البسيط عادةً بالاعتماد على الخطوط الكنتورية للخريطة، ويمكنك اتباع الخطوات التالية:

  1. ارسم خطًا أفقيًا يمر في منتصف المنطقة التي تريد رسم القطاع التضاريسي لها وليكن موازيًا لمحور الخريطة الأفقي ولتُسمّه الخط أ مثلًا.
  2. ارسم خطًا موازيًا للخط أ على الورقة التي تريد أن ترسم عليها القطاع، وليكن الخط ب، وضعها تحت الخريطة التي تحوي الخطوط الكنتورية بحيث يتوازى الخطان أ و ب.
  3. بعد تحديد مقياس الرسم الرأسي المطلوب، ارسم محورًا يتعامد مع المحور ب على الورقة المُراد رسم القطاع عليهاُ يُمثّل الارتفاع، وارسم منه خطوطًا أفقيةً موازيةً للخط ب منقطةً أو غير متصلة.
  4. من كل خط كونتوري على الخريطة الطبوغرافية أنزل عمودًا على الورقة المخصصة للقطاع التضاريسي، تتقاطع الأعمدة النازلة مع الخطوط  المنقّطة العرضية التي تُمثل الارتفاعات، وبما أن كل خط كنتورٍ يُمثّل ارتفاعًا محددًا علم نقطة تقاطعه مع الخط الأفقي الموافق لارتفاعه.
  5. صل النقط الناتجة مع بعها البعض بخطٍ منحنٍ لتحصل على القطاع التضاريسي للمنطقة.

ما هو القطاع التضاريسي؟

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو القطاع التضاريسي؟"؟