مرض القولون العصبي أو متلازمة القولون العصبي IBS هي مرض وظيفي معوي طويل الأمد يسبب الشعور بألم وانتفاخ في البطن بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى التي تتغير مع السنين.1

مسببات القولون العصبي

السبب الرئيسي لمرض القولون العصبي غير معروف لكن يوجد بعض الأسباب المحتملة مثل:

  • حساسية القولون أو الجهاز المناعي الشديدة.
  • عدوى فيروسية أو بكتيرية ضمن الجهاز الهضمي.
  • تباطؤ أو تشنج حركات القولون.
  • مستويات السيروتونين غير الطبيعية في القولون مما يؤثر على حركات الأمعاء.
  • الاضطرابات الهضمية الخفيفة التي قد تلحق الضرر بالأمعاء.2

أعراض القولون العصبي الشائعة

أعراض القولون العصبي عديدة ويمكن أن تظهر لفترات قصيرة ثم تخف لتعود مجدداً بعد فترة أكثر سوءاً:

  • الشعور بألم وتشنج في المعدة، يخف الألم عادةً بعد التغوط ويزيد بعد تناول الطعام.
  • الشعور الدائم بالانتفاخ.
  • الإسهال.
  • الإمساك والشعور بعدم القدرة على إفراغ الأمعاء بشكل كامل.
  • إطلاق الغازات.
  • وجود مخاط في البراز.
  • التعب ونقص الطاقة.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بألم في الظهر.
  • الحاجة إلى التبول باستمرار.
  • الشعور بعدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل كامل عند التبول.
  • عدم القدرة على التحكم بالتبول والإصابة بالسلس البولي.3

علاج القولون العصبي

  • العلاج بتغيير نمط الحياة

بعض التغييرات في نمط الحياة يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي مثل:

  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة خلال النهار.
  • الاقلاع عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بانتظام مثل المشي أو اليوغا.
  • تجنب المشروبات التي تحوي الكافيين.
  • الحصول على قدر كاف من النوم
  • الاسترخاء وإراحة الجسم.
  • تناول الزنجبيل أو النعناع الذي قد يساعد على الهضم.
  • تجنب المسهلات ما لم ينصح بها الطبيب.
  • العلاج الدوائي

يعتمد نوع الأدوية المستخدمة في العلاج على الأعراض المطلوب علاجها لذلك يختلف العلاج من شخص لأخر

أدوية الإسهال

يوجد العديد من الأدوية المستخدمة في علاج القولون العصبي منها:

  • مضادات الإسهال: مثل اللوبراميد (Imodium) والأتابولجيت (Kaopectate) والديفينوكسيلات والأتروبين (Lomotil).
  • الأوسيترون ( Alosetron): يستخدم للنساء فقط اللواتي يعانين من الإسهال الحاد.
  • ريفاكسيمين ( Rifaximin): مضاد حيوي يستخدم لعلاج مرضى متلازمة القولون العصبي الذين يعانون من الإسهال والانتفاخ معاً.
  • منحيات حمض الصفراء (Bile acid binders): مثل كوليستيرامين cholestyramine (بريفاليت Prevalite) أو كولستيبول colestipol (كولستيد Colestid) أو كوليسيفيلام (colesevelam) يمكن أن تساعد المرضى الذين يعانون من الإسهال ولكن قد تسبب الشعور بالانتفاخ.

أدوية الإمساك

الكثير من الأدوية يمكن استخدامها لعلاج أعراض الإمساك منها:

  • المسهلات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: مثل بولي إيثيلين جليكول 3350 (polyethylene glycol 3350) أو (بيساكوديل bisacodyl أو السينا Senna).
  • المسهلات التي تحتاج إلى وصفة طبية: مثل اللاكتولوز(lactulose).
  • لوبيبروستون (lubiprostone) ولاناكلوتيد (linaclotide): يستخدمان فقط مع حالات الإمساك التي ترافق القولون العصبي.

أدوية علاج الألم والتشنج

  • مضادات التشنج: مثل ميتوكلوبراميد (metoclopramide) والديسيكلومين (dicyclomine) والهيوسيامين (hyoscyamine) يمكن أن تقلل من أعراض آلام البطن والتشنج المصاحبة للقولون العصبي.
  • مضادات الاكتئاب: مثل أميتريبتيلين (amitriptyline) والدوكسيبين (doxepin) والديسيبرامين (desipramine) والنورتريبتيلين (nortriptyline) والإيميبرامين (imipramine) توصف في الحالات الشديدة بسبب الآثار الجانبية التي قد تسببها.

الأدوية الأخرى لعلاج القولون العصبي

  • مضادات الاكتئاب: مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs) ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) قد تساعد في تخفيف الأعراض المرتبطة بالقولون العصبي لكن تعطى لفترات قصيرة فقط.
  • البزموت الساليسيلات (Bismuth subsalicylate ) وهيدروكسيد المغنيسيوم: يمكن أن تساعد في تقليل الأعراض.
  • المضادات الحيوية: يمكن استخدامها عندما يشتبه في نمو جرثومي صغير في الأمعاء.
  • الأدوية المضادة للقلق: مثل الديازيبام (diazepam) والورازيبام (lorazepam) والكلونازيبام (clonazepam) توصف على المدى القصير للأشخاص الذين يعانون من القلق عند ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي .
  • الطعام

نوع الأطعمة المتناولة يمكن أن يؤثر على الأعراض، فقد تزيد بعض الأطعمة من أعراض القولون العصبي أو تقلل منها، بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في الوقاية من الأعراض:

  • مكملات الألياف الغذائية.
  • الماء.
  • الأطعمة قليلة الدسم.
  • الأطعمة عالية الكربوهيدرات مثل معكرونة القمح الكامل والأرز البني والخبز الكامل الحبوب.
  • عصير الألوفيرا.

الأطعمة التي يجب تجنبها للحد من الأعراض:

  • منتجات الألبان بما في ذلك الحليب والجبن.
  • بعض الخضروات التي قد تزيد من الغازات مثل القرنبيط والملفوف.
  • البقوليات مثل الفول.
  • الأطعمة الدهنية أو المقلية.
  • الجوز.
  • الكحول.
  • المشروبات التي تحوي على الكافيين أو الصودا.
  • الأطعمة عالية في السكريات.
  • المحليات الصناعية.4

المراجع