ما هو الكرياتين وهل هو طبيعي أم صنعي

نسمع كثيرًا عن الحمض الأميني المعروف باسم الكرياتين ودوره في بناء العضلات، ولكن ما هو الكرياتين بالضبط؟

3 إجابات

الكرياتين هو حمض أميني طبيعي موجود في خلايا العضلات يساعدها على توليد الطاقة أثناء التمارين المكثفة، يستخدمه رافعو الأثقال والرياضيون على نطاق واسع على شكل مسحوق بغرض بناء العضلات وزيادة القوة وتحسين الأداء الرياضي، وقد أظهرت الدراسات أن الكرياتين مفيد لتجديد المخازن الطبيعية في الجسم في حال نقصها.

يساعد الكرياتين في تحسين الأداء الرياضي وبناء العضلات، كما يزيد من الفوسفوكرياتين في عضلاتك والذي يمكن استخدامه لإنتاج APT (وهو مصدر للطاقة أساسي أثناء رفع الأحمال الثقيلة وتمارين عالية الكثافة).

فيما يلي بعض الفوائد التي يوفرها الكرياتين:

  • تحمل عبء التمارين الصعبة.
  • تحسين أداء الخلايا.
  • زيادة هرمونات الابتنائية إذ تشير الدراسات إلى ارتفاع الهرمونات المفيدة مثل هرمون IGF-1.
  • ترطيب الخلايا حيث يرفع المحتوى المائي داخل خلايا عضلاتك مما يلعب دورًا في نمو العضلات.
  • المحافظة على مستوى البروتين في الجسد.
  • تحسين التحمل العضلي.
  • تحسين القوة والأداء.

لا توجد آثار جانبية للكرياتين، ولا يوجد أي دليل على أنه يسبب تمزقات عضلية أو يضر الكلى أو يسبب الجفاف أو أي من الخرافات التي أشاعت عنه.

أكمل القراءة

إذا كنت ممن يستخدمون هذه المادة فاعلم أن الكرياتين يعتبر أحد المكملات الغذائية التي بعتمد عليها لاعبو كمال الأجسام لدورها الهام في بناء عضلات الجسم؛ لكن يهمني أن أخبرك أن الأبحاث الدراسية ركزت على آثار الكرياتين على الأداء والصحة، فقد لا تعلم أنه مادة ينتجها الجسم بشكل طبيعي ويتم تخزين معظمه في عضلات الجسم، كما يتم تخزين نسبة قليلة منه في الدماغ.

توجد العديد من الأشكال الأخرى للكرياتين وهي تستعمل كمنتج تجاري في سوق التغذية مثل المكملات الرياضية؛ وقد أظهرت الدراسات أن أخذ الكرياتين بانتظام يعمل على زيادة القوة، والكتلة الخالية من الدهون، وتشكل العضلات؛ ويمكن أخذ الكرياتين عن طريق المنتجات الحيوانية بالدرجة الأولى، والمنتجات النباتية بدرجة أقل من ذلك، ويأخذه الأشخاص الرياضيون عن طريق الفم كونه أكثر أماناً.

يعتبر الكرياتين مكملًا مهمًا عند الناس بشكل عام وعند لاعبي كمال الأجسام بشكل خاص؛ لأهميته في نمو العضلات والخلايا؛ حيث يساعد الخلايا على حرق السعرات الحرارية ورفع مستويات استهلاك الطاقة في الجسم، وعلي زيادة كثافة وكتلة العظام، ويعمل علي تحسين وظائف الدماغ، وزيادة القدرة علي التركيز. إلا أن الدراسات أكّدت أن زيادة مكملات الكرياتين في الجسم له آثار جانبية عديدة: كزيادة الوزن بسبب احتباس السوائل في الجسم، وأعراض أخرى مثل: الإسهال، والإمساك، والتشنجات والآلام في البطن، والشعور بالقلق.

أكمل القراءة

الكرياتين حمض عضوي نيتروجيني يساعد على تزويد خلايا الجسم بالطاقة اللازمة، وخاصة العضلات، يتكوّن الكرياتين من ثلاثة أحماض أمينية وهي الأرجينين (L-arginine)، الغلايسين (glycine)، الميثيونين (L-methionine)، ويشكل حوالي 1 % من إجمالي حجم دم الإنسان.

تعتبر اللحوم الحمراء والأسماك مصدر طبيعي للكرياتين، كما ويتم تصنيعه في الجسم، ويمكن أيضًا الحصول عليه من المكملات الغذائية.

فبعد تناول البروتين تقوم الكلى والكبد باصطناع الكرياتين في الجسم، ثم يتحول في العضلات إلى فوسفوكرياتين، ليُشكِّل لاحقًا أدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATC)، الذي يوّفر الطاقة اللازمة للجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

يتم تحويل ما بين 1.5 – 2 % من الكرياتين المخزّن في الجسم من قبل الكبد والكليتين والبنكرياس لاستخدامه يوميًا، حيث يتم نقله عبر الدم واستخدامه من قبل أجزاء الجسم ذات احتياجات الطاقة العالية، مثل العضلات الهيكلية والدماغ، فتخزن العضلات الهيكلية 95 % من الكرياتين، والدماغ الــ 5% المتبقية.

توجهت العديد من الشركات لصناعة مكملات غذائية بهدف جعل تناول الكرياتين أكثر كفاءة، فبدلًا من استهلاك أرطال من البروتين، كل ما عليك فعله هو تناول الكرياتين بشكل مسحوق أو سائل أو حبوب.

مع الانتباه إلى أن مكملات الكرياتين مكمِّلة لاستهلاك البروتين وليست بديلاً عنه، فالكرياتين والبروتين يعملان بطرق مختلفة، يمنح الكرياتين العضلات المزيد من القوة والصلابة أثناء التمرين، بينما يؤدي البروتين إلى ترميم بعد أداء التمرين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الكرياتين وهل هو طبيعي أم صنعي"؟