اللك أو اللكر هو عبارة عن نوع خاص من الطلاء، يأتي غالبًا بشكل شفاف عديم اللون كما توجد أنواع أخرى منه بألوانٍ مختلفة، وهو سائل لزج يتمتّع بسرعة جفاف عالية، ويُعتبر اللكر مادّة طبيعيّة تستخرج من صمغ الأشجار وتُخلط عادةً بزيوت الأشجار الصنوبريّة ويُدعى هذا النوع عادةً باسم الورنيش، كما يتم إنتاجه أيضًا عن طريق الإفرازات الراتنجيّة لبعض الحشرات، وعملت بعض الشركات على إنتاج طلاء اللك صناعيًا عن طريق مزيج من الراتنجات الصناعيّة والمشتقات السيللوزيّة المأخوذة من بعض الأشجار مثل النيتروسيليولوز.

وتختلف أنواع اللكر باختلاف المكوّنات والمواد الداخلة في تركيبه مثل اللكر الزيتي واللكر الألكيدي وغيرهما الكثير، ولكل نوعٍ من هذه الأنواع مُذيب خاصٌ مناسب له، حيث تُحضّر هذه الأنواع عن المواد الراتنجيّة بعد إذابتها في مذيبات عضويّة، ويُعتبر الكحول والإتيل أسيتات وزيت بذر الكتان وزيت الصويا من أشهر أنواع المحّلات المستخدمة في إنتاج اللكر، كما يُضاف إلى اللكر أثناء تصنيعه بعض أنواع الملدّنات التي تزيد من مرونة الطلاء وقابليّة تطبيقه على السطوح مثل ثاني بوتيلفتالات (Dibutyl phthalate) أو بعض أنواع الزيوت غير الطيّارة مثل زيت الخروع، ويتم إضافة بعض الأصبغة إن استلزم الأمر.

اللاكيه

يُستخدم طلاء اللك على نحو واسع في الصناعات الخشبيّة على مختلف أنواعها، لإضفاء لمسات أخيرة فنيّة، فهو يستخدم في طلاء قطع الأثاث المنزليّ والأبواب والنوافذ والمنحوتات الفنيّة بالإضافة إلى استخدامه في طلاء الآلات الموسيقيّة، حيث يضيف اللك طبقةً لامعة برّاقة تضيف إلى القطع الخشبيّة مظهرًا جماليًا كبيرًا، وبعيدًا عن المظهر الرائع الذي يقدّمه اللك فالغاية الأساسيّة لاستخدامه هي حماية القطع الخشبيّة المختلفة من العوامل الجويّة والعوامل المخرّبة على مختلف أنواعها.

حيث تؤمّن الطبقة الصمغيّة تماسك أكبر للخشب وتحميها من الحشرات الضارة مثل سوسة الخشب، كما أنّه يحمي الخشب من التشقّقات الناتجة عن عوامل التمدّد والتقلّص بسبب اختلاف درجات الحرارة، بالإضافة إلى حمايته من الخدوش التي قد تصيبه جرّاء مختلف الأسباب والعوامل، ويعمل على الحفاظ على لون الخشب الأصلي وإعطاءه المزيد من اللمعان والبريق.

كما يُستخدم أيضًا في طلاء المعادن والأقمشة والزخارف المختلفة، وبشكلٍ عام يُطبّق طلاء اللك على عدّة طبقات، حيث يقوم الصانع بوضع الطبقة الأولى ويتركها حتى تجف ومن ثم يقوم بتطبيق طبقة أخرى واحدة تلو الأخرى إلى أن يصل إلى عدد الطبقات المناسبة، حيث أنّه عند جفاف طبقة اللكر تتبخّر الزيوت نتيجة تفاعله مع الهواء ويترك وراءه طبقة الصمغ التي تحمي السطح.

كان الصينيون واليابانيون أوّل الشعوب التي أنتجت اللك واستخدمته، حيث حصلوا عليه من عصارة شجرة اللك الصينيّة وقاموا باستخدامه بشكل مباشر بدون معالجة كيميائيّة.

تُحدّد مواصفات اللك عادةً بدرجة لزوجته وسهولة انتشاره وتطبيقه على السطوح وسرعة جفافه بالإضافة طبعًا على محتواه من العناصر، وكلّما كان اللك أكثر لزوجة وأسرع جفافًا كلمّا كان أفضل، حيث يُعطي طبقة رقيقة شديدة الالتصاق مقاومة للعوامل الجويّة المختلفة مثل الحرارة والرطوبة، ويُعتبر كل من الشيلاك أو الكاماليكا (Shellac) والسيلر والبولي يوريثان (Polyurethane) والورنيش (Varnish) من عائلة اللك.

أكمل القراءة

اللاكيه laquer أو كما يعرف باسم اللكر أو اللك هو نوع طلاء شفاف اللون، مقاوم للماء وقابل للتنفس وبتطبيقه ينتج عنه تشطيب قوي ومتين عند جفافه، يطبق اللكر على مجموعة متنوعة من الأسطح كالخشب والمعدن، ويمكن أن يتوفر بألوان مختلفة وتشطيبات صافية، واللكر بعكس الطلاء يحمي الخشب من الرطوبة بينما الطلاء يكون أكثر سمكًا منه ويمتص الرطوبة في الخشب مما يؤدي إلى تليينه مع مرور الوقت.

اللاكيه laquer

يتميز اللاكيه laquer بأنه مرن وقادر على التكيف مع تمدد وتقلص أسطح الخشب وحماية هذه الأسطح من الخدوش التي من الممكن أن تتعرض لها، كما أنه يوجد بدرجات لمعان مختلفة من اللكر المطفي إلى اللكر ذو اللمعان العالي، وكونه رقيق فهو يطبق على الأخشاب بواسطة بخاخ بدلاً من الفرشاة.

أما عن أنواع اللاكيه يوجد أنواع مختلفة منه وهي:

  • لاكيه النيتروسليلوز (Nitrocellulose Lacquer): هو اللاكيه الأكثر استخدامًا وهو حساس للحرارة وبعض المذيبات ولكنه يجف بسرعة، ويستخدم هذا النوع في الآلات الموسيقية والمنتجات الخشبية وكان سابقًا يستخدم في السيارات، ولكن له بعض المساوئ وهي أنه يتحول إلى اللون الأصفر مع مرور الوقت الأمر الذي يجعله خيارًا مزعجًا للأخشاب ذي الألوان الفاتحة، كما أن اللكر مادة قابلة للاشتعال وسامة لذا يجب استخدامه من قبل المتخصصين فقط.
  • لاكيه الأكريليك (Acrylic Lacquer): في خمسينيات القرن الماضي تطور الأكريليك وأصبح يستخدم في السيارات كونه سريع الجفاف للغاية، وهذه النوع يمكن استخدامه على الأخشاب الفاتحة اللون كونه مصنوع من تركيبة غير صفراء (أي أنه لا يصفر بمرور الوقت).
  • لاكيه المحفز (Catalyzed Lacquer): يشتمل على نوعين هما اللكر ذو التحفيز المسبق واللكر لاحق التحفيز، النوع الأول السابق التحفيز يخلط من قبل الشركة المصنعة أو المتجر عند الشراء، أما النوع الثاني يجب على المشتري مزجه إذ يملك فترة قصيرة يجب استخدامه بها ولكنه شديد التحمل.
  • لاكيه المائي (Water-Based Lacquer): أصبح أحد أكثر أنواع الطلاء انتشارًا والذي يستخدم في إعادة صقل خزائن المطبخ، وهو لكر صديق للطبيعة فهو لا يحتوي على الكثير من المواد الكيميائية السامة كالأنواع السابقة، ومع ذلك هو طلاء متين ومقاوم للخدش.

على الرغم من أن كل نوع من أنواع اللكر السابقة له مزايا وعيوب خاصة به، إلى أنه قد يكون أحدها مناسبًا أكثر للوظيفة التي تعمل عليها، وفيما يلي سأبين لك فوائد اختيار اللكر المناسب لوضعه على طلاء المينا عند إعادة صقل خزائن المطبخ أو الحمام:

  • المتانة: اللكر متين جدًا فالأغراض المطلية به تدوم لفترة أطول من غيرها من دون تقشير أو خدوش، كما أنه يبقى واضحًا لسنوات ونظرًا لكونه أرق من معظم المنتجات الأخرى فهو يتغلغل بشكل أعمق في المواد ويحمي الخشب من الداخل إلى الخارج.
  • لمسة نهائية شديدة اللمعان: يعطي اللكر منظرًا نهائيًا لامعًا للأخشاب، وينتج عنه طبقة أكثر سماكة وذلك كونه قد نحتاج إلى طلاء اللكر عدة مرات للحصول على نتيجة نهائية لامعة وصحيحة، وبمجرد اكتماله يبدو ذو منظر سلس وجميل على الأثاث والخزائن في المطبخ، إذ أن إعادة طلائه بشكل طبقات فوق بعضها فإن كل طبقة ترمم وتنشط الطبقة السابقة لها وبذلك نحصل على منظر سلس ومستوي للطلاء.
  • عائد الاستثمار: اللكر أغلى قليلاً من الطلاء العادي وذلك بحسب النوع الذي تختاره، ونظرًا لأنه يجب استخدام اللكر في أماكن جيدة التهوية وواسعة، فإنه يجب عليك استئجار دهّان خزائن محترف لإنجاز العمل باستخدام المواد والمعدات الواقية اللازمة، بالرغم من تكلفته العالية قليلًا إلى أن نتائجه أفضل بكثير من أنواع الطلاء الأخرى.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو اللاكيه lacquer"؟