ما هو الماء الابيض (الكاتراكت)

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض عينية » ما هو الماء الابيض (الكاتراكت)
ما هو الماء الابيض (الكاتراكت)

تعتبر العين أكثر أعضاء الجسم حساسيَّة للمؤثرات الخارجيَّة، فالمؤثرات الخفيفة وغير المؤثرة على جلدك قد تسبب لك مشاكل بصريَّةً مهمَّةٍ، وأمراض العين بشكلٍ عامٍ تعتبر مصدر قلقٍ للمرضى خوفًا من تطورها والتأثير على حاسة البصر، وأحد أشهر هذه الأمراض هي الماء الابيض أو مرض الساد.

تعريف الماء الأبيض (الكاتراكت)

الماء الابيض أو السَّادُّ (Cataract) هو مرضٌ غير معدٍ يصيب العين، ويظهر بشكل بقعةٍ كثيفةٍ ضبابيةٍ تتشكل في عدسة العين، تبدأ البقعة بالتشكل عندما تتجمع البروتينات في العين مانعةً العدسة (Lens) من إرسال صورٍ واضحةٍ إلى الشبكيَّة (Retina).

تحدث عملية الإبصار عندما يسقط الضوء من العدسة على الشبكيَّة وتحوِّله هذه الأخيرة إلى إشاراتٍ عصبيةٍ حسيَّةٍ  تنتقل عبر العصب البصري إلى الدماغ، فعندما تحجب هذه البقعة الضبابية الضوء لا يستطيع المريض الإبصار بشكلٍ واضحٍ. يتطور الماء الابيض ببطءٍ، ويصيب كلتا العينين ولكن تصاب عينٌ قبل الأخرى غالبًا.

أنواع الماء الابيض

هناك عدة أنواعٍ للماء الأبيض تصنف حسب منطقة الإصابة وكيفية تطوُّرها:

  • السَّادُّ النُوَوِي (Nuclear cataracts): يصيب منتصف العدسة مسببًا تلوُّن النواة (Nucleus) أو مركز العدسة بلونٍ بنيٍّ أو أصفر.
  • السَّادُّ القشري (Cortical Cataracts): تكون المنطقة الضبابية بشكل وتديوتديَّة الشكل وتتكون حول حواف النواة في العدسة.
  • السَّادُّ المحفظي الخلفي (Posterior Capsular Cataracts): يتكون بشكلٍ أسرع من النوعين السابقين ويصيب المنطقة الخلفية للعدسة.
  • السَّادُّ الخُلُقي (Congenital Cataracts): يتشكل عند الولادة أو خلال السنة الأولى من حياة الطفل ولكنه أقل شيوعًا من الساد عند الكبار.
  • السَّادُّ الثانوي: سببه إما الأدوية مثل الأدوية الحاوية على هرمون البريدنيزون (Prednisone Steroid) أو أمراض عامة مثل السكري أو الزَرَق (Glaucoma).
  • السَّادُّ الرَّضحي (Traumatic Cataracts): يتطور بعد أذية العين نتيجة صدمة ولكنه يحتاج عدة سنينٍ ليظهر.
  • السَّادُّ الإشعاعي (Radiation Cataracts): يتشكل بعد خضوع المريض لجرعات أشعةٍ مثل الجرعات الموصوفة لمرضى السرطان.

أسباب الماء الابيض

هناك عدة أسبابٍ تكمن وراء هذا المرض تتضمن:

  • التدخين.
  • الأشعة فوق البنفسجية.
  • الاستخدام المديد للهرمونات وبعض العقاقير.
  • بعض الأمراض مثل السكري (Diabetes).
  • الأذية الرضيّة.
  • المعالجة الإشعاعية(Radiation Therapy).1

أعراض الماء الأبيض

تتضمن أعراض وعلامات الماء الابيض ما يلي:

  • رؤية باهتة مغبشة (غير واضحة).
  • صعوبة الإبصار في الليل.
  • حساسية للضوء المتوهِّج.
  • الحاجة لضوءٍ أقوى من المعتاد عند قراءة كتاب أو القيام بالأعمال الدقيقة.
  • رؤية هالات حول مصادر الضوء.
  • التغيير المتكرر للنظارات الطبية أو العدسات اللاصقة.
  • تلاشي أشباع الألوان وميلانها للَّون الأصفر.
  • رؤية مضاعفة للأشياء عند النظر بعينٍ واحدة.

يمكن في البداية ألا تؤثر البقعة الضبابية على وضوح الرؤية؛ لأنها لا تكون مغطية إلا لجزءٍ صغيرٍ فقط من عدسة العين؛ وقد لا يلاحظ المريض أعراض داء الماء الابيض في البداية.

بينما تستمر البقعة بالنمو يزداد مقدار تغطيتها للعدسة وتقلل كمية الضوء المار عبر العدسة مما يؤدي إلى أعراضٍ أكثر وضوحًا.2

تشخيص الماء الابيض

لتشخيص إصابة الماء الابيض في العين، يحتاج الطبيب إلى معرفة كل شيءٍ عن الأعراض في حال وجودها، وسوف يسأل المريض عما إذا كانت الأشياء تبدو ضبابيةً، أو إذا كان الوهج الناتج عن الأضواء مزعجًا، خاصةً في الليل.

وسينظر لعينيك بدقةٍ وقد يقوم ببعض الفحوص التالية:

  • اختبار حدة البصر: سيطلب منك الطبيب أن تنظر إلى لوحٍ موضوعٍ على بعدٍ ثابتٍ من عينيك عليه حروف وعلامات وتخبره ماذا ترى ليفحص حدة بصرك، ستنظر أولًا بكل عينٍ على حِدَة ثم بكلتا العينين، يسجل الطبيب مقدار الحدة بمقياسٍ من 10 علامات.
  • اختبار المِصْبَاحِ الشِّقِّيّ (Slit-lamp Exam): يستخدم الطبيب في هذا الفحص مجهرًا خاصًا مع ضوءٍ ساطعٍ يتيح له فحص أجزاءٍ مختلفةٍ من عينك مثل القرنية، القزحية والعدسة. تحني العدسة الضوء عند دخوله لعينيك وتسلطه على الشبكية حتى تتمكن من رؤية الأشياء بوضوحٍ.
  • اختبار الشبكية (Retinal exam): يضع الطبيب بضع قطراتٍ من مادةٍ دوائيةٍ في عينيك لتوسيع الحدقتين (Pupils) اللتين تتحكمان في كمية الضوء الساقط على الشبكية مما يتيح له إلقاء نظرةٍ جيدةٍ على شبكية العين، ورؤية أفضل للماء الأبيض في حال وجوده.3

علاج الماء الابيض

إذا كان التأثير خفيفًا( خلال المراحل المبكرة)، قد تساعد النظارات القوية والأضواء الأكثر إشراقًا على تحسين الرؤية بشرط عدم النظر إلى الضوء القوي مباشرةً لأنه يسبب ألمًا للمريض.

قد تساعد النصائح التالية الأشخاص الذين ليسوا مستعدين لإجراء الجراحة الفورية:

  • تأكد من أن أي نظاراتٍ ترتديها تكون مختارةً وموصوفةً من قبل الطبيب بشكلٍ دقيقٍ جدًا ومناسب لحالتك المرضية.
  • استخدم نظاراتٍ مكبرةً عند قراءة الكتب.
  • استخدم مصابيح قوية لإضاءة منزلك مثل مصابيح الهالوجين.
  • ارتدي نظارات شمسية لتحمي عينيك من سطوع ضوء الشمس القوي في الأيام المشمسة.
  • تجنَّب القيادة في الليل.

ولكن هذه مجرد حلولٍ مؤقتة لأنك ستحتاج للجراحة عاجلًا أم آجلًا فالماء الأبيض سيستمر بالتطور إلى أن تتم إزالته جراحيًا وهي طريقةٌ آمنةٌ وفعالةٌ.4

المراجع