ما هو المقصود بالديموغرافيا؟

2 إجابتان

الديموغرافيا (demography) هي دراسة السكان، وحجمهم، وتركيبتهم وتوزعهم في مكان ما، والعملية التي يتغير السكان على إثرها. وتعتبر الولادات والوفيات والهجرة، هي العوامل الديمغرافية الأكبر، والتي تؤثر معًا على استقرار السكان أو تغيرهم.

يمكن وصف تركيبة السكان بمصطلحات الخصائص الديموغرافية الرئيسية: العمر، والجنس، والحالة الاجتماعية، وخصائص البيئة الاجتماعية الاقتصادية للسكان: كاللغة، والتعليم، والعمل، والدين، والعرق، والدخل، والثروة. ويتحدد توزع السكان على عدة مستويات (محلي، وإقليمي، وقومي وعالمي)، وبأنواع مختلفة من الحدود (السياسية، والاقتصادية، والجغرافية). فالديموغرافيا هي عنصر رئيسي للبيئات الاجتماعي والتغيرات المجتمعية، وتعتبر الديموغرافيا هامة جدًا لفهم المشكلات الاجتماعية والاقتصادية، وتحديد الحلول المحتملة.

يرتبط علماء الديموغرافيا بالتخطيط الاجتماعي، وبحوث السوق، وخطط التأمين، وتحليل سوق العمل، والتطور الاقتصادي وغيرها، ويعملون إما بشكل خاص أو ضمن وكالات عامة على المستوى المحلي والوطني والدولي.

تستخدم المنظمات الحكومية وغير الحكومية الديموغرافيا لمعرفة المزيد حول خصائص السكان لعدة أهداف، بما فيها تطوير السياسات وبحوث السوق الاقتصادية، كما تفيد البيانات الديموغرافية كثيرًا قطاع الأعمال وآلية التسويق للزبائن والتخطيط الاستراتيجي للنزعات المستقبلية لمتطلبات المستهلكين.

ساهم ظهور كل من الإنترنت، والبيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي، ووسائل التواصل الاجتماعي واللوغارتميات التنبؤية، وكمية البيانات الضخمة في توسيع فائدة واستعمال الديموغرافيا كأداة للتسويق واستراتيجية الأعمال، وكان لها نتائج كبيرة على جمع واستخدام المعلومات الديموغرافية.

الأعمال والتخطيط الاستراتيجي لاتجاهات من البيانات، وبشكل غير مقصود أحيانًا، تُجمع ويتم تعقبها خلال حياتهم بشكل مباشر أو غير مباشر عبر الإنترنت بوساطة عدد هائل من التطبيقات، ومنصات التواصل الاجتماعي وجامعي بيانات الطرف الثالث، والبائعين، ومعالجات الصفقات المالية. وإلى جانب مجال الذكاء الاصطناعي المتنامي، يمكن استخدام هذا الجبل من البيانات المتجمعة لتوقع وتحديد خيارات المستهلك وتفضيلات الشراء بدقة ممتازة تعتمد على الخصائص الديموغرافية والسلوك السابق.

لفهم التركيبة السكانية ينبغي جمع ودراسة البيانات مع الأخذ بالاعتبار الخصائص العامة لسكان محددين. ومن المعتاد استخدامها كأداة لتسويق الأعمال ولتحديد الطريقة الأفضل للوصول للمستهلكين وتقييم سلوكهم. وتسمح تجزئة السكان باستخدام الديموغرافيا للشركات بتحديد حجم السوق المحتمل، كما يساعد استخدامها في تحديد ما إذا كانت المنتجات والخدمات تستهدف مستهلكي الشركة الأكثر أهمية. على سبيل المثال، قد تحدد قطاعات السوق مجموعة عمرية خاصة، مثل مواليد 1946 -1964 والذين يتبعون أنماطًا وخصائص شرائية معينة.

لأهداف تسويقية مختلفة، تُجمع البيانات الديموغرافية لبناء ملف لقاعدة زبائن المؤسسة، وتتضمن المتغيرات المشتركة التي تجمع في بحث ديموغرافي العمر، والجنس، ومستوى الدخل، والعرق، والعمل، والمكان، وملكية المنزل، ومستوى التعليم.

تصنع المعلومات الديموغرافية تعميمات معينة حول مجموعات لتحديد مستهلكين، وتشمل العوامل الديموغرافية الإضافية جمع معلومات عن التفضيلات والهوايات وأنماط الحياة وأكثر، كما تجمع الوكالات الحكومية بيانات عند إجراء تعداد سكاني وطني، تستخدم للتنبؤ بالأنماط الاقتصادية والنمو السكاني من أجل إدارة أفضل للموارد

تجري معظم الشركات الضخمة بحوثًا ديموغرافية لتحديد آلية تسويق منتجاتها أو خدماتها، والسوق الأفضل للجمهور المستهدف. وهي بحوث قيمة لمعرفة الزبون المناسب ومن أين قد يأتي الزبون المحتمل في المستقبل. وتعتبر الاتجاهات الديموغرافية (Demographic trends) هامة أيضًا، حيث يتغير حجم المجموعات الديموغرافية المختلفة مع مرور الوقت كنتيجة للظروف السياسية، والثقافية، والاقتصادية.

تساعد المعلومات الشركة في تقرير مقدار رأس المال المخصص للإنتاج والإعلان، مثلًا يحتاج كبار السن الأمريكيون لمتطلبات محددة ترغب الشركات في توقعها، يمكن لكل قطاع من السوق أن يحلل أنماط استهلاك زبائنه، تنفق المجموعات الديموغرافية الأكبر سنًا أكثر على منتجات الرعاية الصحية والمواد الصيدلانية، وتتباين طريقة التواصل مع هؤلاء الزبائن عن أولئك الأصغر سنًا.

أكمل القراءة

الديموغرافيا كلفظ هي كلمةٌ يونانيةٌ مشتقة من الكلمتين ديموس (demos) والتي تعني الناس وكلمة غرافي (graphy) وتعني علم، أي علم الناس.

و كمعنى هي علم الدراسة الإحصائيات السكانية أو خصائص مجموعة سكانية كبيرة خلال فترة زمنية معينة، ومعرفة حجم وبنية وتحركات السكان خلال الزمان والمكان، وتهتم في دراسة الجنس والعرق والدين والدخل والتعليم والميول الجنسية والحالة الاجتماعية وحجم الأسرة والأمراض الجسدية والنفسية.

وهناك ارتباط بين علم الديموغرافيا والعديد من العلوم مثل علم التاريخ والانثروبولوجيا وعلم الاجتماع وعلم الإحصاء والرياضيات؛ وذلك لتحقيق أفضل النتائج المطلوبة، فالديموغرافيا لوحدها لا تعطي النتائج الكافية.

الديموغرافيا

ويعتبر علم الديموغرافيا ونتائجه وتوقعاته مهمة جدًا للحكومات والشركات كطريقة لتحليل ومعرفة الاتجاهات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المتعلقة بالسكان.

منذ حوالي 6000 عام مضى كان أول تعداد عام، ولكن علم الديموغرافيا لم يظهر بشكله الحالي إلا مع مجموعة من العلماء أمثال (جوان غراونت) من المملكة المتحدة الذي وجّه دراسته الإحصائية الأولى بالتركيز على الوفيات، الذي كان من شأنه التعريف بـ:

  • عدد الوفيات مع تحديد السن التي حدثت فيه الوفاة.
  • عدد الشباب في سن الخدمة الإلزامية.
  • عدد النساء اللواتي في السن القادرة على الإنجاب.

تركزت مساعي علماء الديموغرافيا على دراسة وفهم ثلاث تغيرات أساسية للسكان وهي الولادة والهجرة والشيخوخة، حيث تساهم هذه التغيرات الثلاثة في تحولات المجتمع والسكان، مثلًا:

  • تدل الولادة على مستوى خصوبة السكان وعدد الولادات.
  • تدل الهجرة على توزّع السكان بين الريف والمدينة، بالإضافة إلى العمالة والهجرة الوافدة من خارج الدولة.
  • تدل الشيخوخة والوفاة على مستوى الأعمار والهرم السكاني.

وهنا لابد لنا من معرفة أن الديموغرافيا تقدم دراسة وافية ووصفًا شاملًا لأي حالة، لكنها لا تساعد في تقديم أي مشورة حول كيفية معالجة ظاهرة ما.

أهمية علم الديموغرافيا

يتمتع علم الديموغرافيا بأهمية كبيرة للمجتمعات لا سيما بالنسبة للشركات والإدارة، ويبدو ذلك من خلال العديد من الأمثلة. حيث تقدم لنا الديموغرافيا أجوبة على العديد من الأسئلة الأساسية مثل:

  • القوة الشرائية للمجتمع ومستوى الدخل المتاح.
  • نمط السكن إن كان ملك أو إجار، وتحديد نوع الإقامة إن كانت في تجمعات ضخمة أو أبنية عادية أو منازل فردية مستقلة.
  • وسائل النقل المستخدمة إن كانت عامة أو خاصة.
  • الأنشطة الترفيهية التي يمارسها الأفراد وأنواع الهوايات المرغوبة.
  • الفئات العمرية التي يتكون منها المجتمع ونسبة كل منها، ما إذا كان الشبّان العاملين في بداية طريقهم هم النسبة الأكبر في المجتمع أم المهنيين الشباب أم العاطلين عن العمل أم المتقاعدين؟
  • الوضع العائلي لتلك الفئات المكونة للمجتمع، ما إذا كانت النسبة الكبرى فيه تعود للعائلات أم للعازبين

من هنا تبرز أهمية علم الديموغرافيا بالنسبة لأي شركة، فهو يغنيها بمعلومات وافية لما سوف تحتاجه عن عملائها، وهو ما يطلق عليه الملف الديموغرافي لعملائك المحتملين.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو المقصود بالديموغرافيا؟"؟