يُعرف المول بأنه الوحدة الكيميائية التي يتم من خلالها قياس كمية المادة،  تقيس هذه الوحدة كميةً كبيرةً من الأجزاء الصغيرة جدًا من المادة مثل الذرات أو الجزيئات الأخرى.

يعود أصل كلمة mole من الجذر الألماني للكلمة وهو mol ويُعد أول من أطلق هذا المصطلح هو العالم فيلهلم أوستفالد، فقد افترض العلماء أن أصل هذا الاسم من كلمة molekul وتعني جزيء، كما دلت الكلمة على مصطلحاتٍ مثل الوزن الجزيئي أو وزن الجزيء.

يساوي المول الواحد  6.02214076* 10^23  من أي جزءٍ من المادة، مثل الذرات أو الإلكترونات أو الجزيئات أو أي مادةٍ بالغرام الواحد، ويُطلق على هذا الرقم اسم ثابت أفوغادرو، وذلك تكريمًا للعالم الإيطالي (Avogadro (1776–1856، حيث اقترح أفوغادرو أنه إذا كانت الكميات من الغازات متساوية تحت نفس الظروف؛ فإنها بالضرورة تحتوي على نفس العدد من الجزيئات، وقد أثبتت هذه الفرضية فائدتها من خلال تحديد الأوزان الذرية والجزيئية التي أدت إلى معرفة المول.

إن ذرة الكربون مثلًا (كتلتها الذريّة 12 غرامًا)، فيكون واحد مول من الكربون يساوي 12غرامًا، وبالنسبة لغاز الأكسجين، فجزيء الأكسجين يتألف من ذرتين، فيكون الوزن الجزيئي هو (16+16=32)، فينتج أنَّ واحد مول أوكسجين يساوي 32 غرامًا، أما بالنسبة للغازات الخاملة مثل غاز الهيليوم، فيتألف من ذراتٍ منفردةٍ، فيكون وزنه الذري بالغرام يساوي واحد مول، أي أن 1مول = 4 غرامات، وباعتبار عدد الذرات أو عدد الجزيئات في 1 مول تساوي 6.02214076 *10^23 أي عدد أفوغادرو، فيكون المول الواحد من الحديد، مساوٍ لواحد مول من الكربون.

يساعد التعرف على مفهوم المول في وضع المعلومات الكمية عما يحدث داخل المعادلة الكيميائية على المستوى الذري والجزيئي، فمثلًا في التفاعل الكيميائي H2O → O2 + 2H22، يتحلل  2 مول من الماء إلى 2 مول من الهيدروجين الجزيئي و1 مول من الأكسجين الجزيئي، فيمكن استخدام مفهوم المول لتحديد الصيغة الأبسط  للمركب كما يفيد في حساب الكميات المتضمنة داخل  التفاعلات الكيميائية، أثناء التعامل مع ردود الأفعال التي تحدث ضمن المحلول، وبالتالي يكون مفهوم”المولارية” ذي أهميةٍ كبيرةٍ. وتعرّف المولارية (M) على أنها عدد المولات التي تذوب في لترٍ واحدٍ من المحلول.

ويتم حساب كمية المادة بالقانون التالي:

n =m/M

حيث

  • m: وهي كتلة المادة بالجرام .
  • n: وهي كمية المادة بالمول.
  • M : الكتلة المولية للمادة (جرام / مول).

يمكننا إيجاد الكتلة المولية الخاصة لأي عنصرٍ من العناصر في الجداول الخاصة بها، فتمكننا هذه الجداول من حساب الكتلة المولية لأي مركبٍ كيميائيٍّ من خلال معرفة العناصر المكونة لها، ومن بعدها تؤخذ القيم الخاصة لكلِّ عنصرٍ من العناصر على حدى من هذه الجداول.

فالكتلة الذرية التي يتم إيجادها من الجداول لكل العناصر المحسوبة مع مراعاة جميع النسب الخاصة للعناصر في تركيبتها الطبيعية، فمثلًا الكتلة الذرية للكربون تساوي12.0107  وحدة وهي خاصة بنوع الكربون الذي يتواجد في الطبيعة، فهذا النوع يتكون من الكربون-12 والكربون -13 والكربون -14 المشع.

بينما في نسب النظائر التي تتواجد ضمن العناصر المستقرة الطبيعية فتكون شبه ثابتة، أما في العناصر المشعة فلا يكون ذلك صحيحًا وذلك بسبب التغيرات التي تحصل على نسب النظائر بشدة تباعًا لأعمارها والمكان التي تستخرج منه.

أكمل القراءة

المول mole هو واحدة قياس أساسية في النظام الدولي لقياس كمية المادة، يكثر استخدامها في الكيمياء، أسسها فيلهلم أوستفالد عام 1893، حيث اشتقها من كلمة جزيء، وكان استوالد هو أول من استخدم مصطلح المول عام 1900، حيث عرّفه على أنه الوزن الجزيئي لمادة ما مقاسة بالغرام.

ويعرّف المول mole بالكيمياء على أنه كمية المادة التي تحتوي العدد المكافئ للجسيمات التي يحتويها 12 غرام من الكربون 12، ويعتبر جسراً بين الذرة والكميات المستخدمة من المواد في المختبر حيث يسمح للكيميائي بوزن كميات من مادتين. وتكون الجسيمات عبارة عن ذرات في حالة الحديد والنحاس، وجزيئات في حالة الأوكسجين، حيث أن جزيء الأوكسجين يتكون من ذرتين فوزنه الجزيئي 32 ولذا يكون 1 مول من الأوكسجين يساوي 32 غرام.

المول mole

كما يحتوي مول مركب جزيئي على 6× 10^23 جزيء، وله كتلة تساوي كتلة الصيغة النسبية، حيث أن مول الماء كتلته 18 غ ويحتوي مول من ثاني أوكسيد الكربون على كتلة تساوي 44 غ.

حتى نتمكن من التحويل من واحدة اللتر إلى المول نقسم الحجم الأولي على ثابت الحجم المولي 22.4، حيث يحتوي المول على عدد من الذرات المعروفة بعدد أفوكادرو 23^10 × 6.0221 من الذرات في المادة الكيميائية، ويستخدم لقياس أي مادة تكون كتلتها بالجرام، واقترح أفوكادرو أن كمية من الغازات في نفس الظروف تحتوي على نفس العدد من الجزيئات.

وصحت هذه الفرضية لتحديد الأوزان الذرية حتى وصلنا إلى المول، حيث عبر علماء الكيمياء عنها بأن عدد الذرات الموجودة في المول الواحد تساوي عدد من الأفوجادرو، في بداية الأمر كان التعامل مع الذرات صعباً جداً لكونها جسيمات صغيرة للغاية ولا يستطيع أي عالم حساب عددها الكبير وكان الحل بعدد افوكادرو الثابت.

أما الكتلة المولية فهي الوزن الذري للعنصر، وكتلة مول واحد من المادة، ووحدة قياسها جرام/مول وتختلف من مادة إلى أخرى، وعندما تكون كتلة المادة معروفة يمكن حساب عدد المولات في المادة، باستخدام العلاقة التالية: n=m/M 

حيث أن: الرمز n هو كمية المادة بالمول و m كتلة المادة بالغرام و M الكتلة المولية للمادة، وتستخدم الكتلة المولية لتحويل جرامات من مادة ما إلى مولات وتم العثور عليها في جدول التصنيف الدوري.

المول mole

ويجدر الإشارة إلى الفرق بين المولارية والمولالية حيث أن:

  • المولالية هي عدد المولات من المادة المذابة في 1 كغ من المذيب وتقاس بواحدة مول/كغ.
  • المولارية فهي عدد مولات المادة المذابة في 1 لتر من المذيب وتقاس بواحدة مول/لتر.

ويعدّ المول أساس الكيمياء حيث يساعد الكيميائين على التحويل بين كتلة المادة والأعداد الفردية للذرات والجزيئات من هذه المادة، ويستخدم على نطاق واسع بين الكيميائيين لأنه يتيح لهم التعامل مع عالم دقيق جداً لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، كما يساهم كثيراً في العمل في مجال الأدوية والمنظفات والمستحضرات الصيدلانية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو المول mole"؟