ما هو النوم القهري وما هي أسبابه

قد يصاب الانسان بمرض عصبي يدعى النوم القهري، ما هو؟ وما هي اعراضه؟

3 إجابات
معلمة
أدب فرنسي, جامعة حلب

النوم القهري هو اضطراب عصبي مزمن يؤثر على قدرة الدماغ في التحكم بأوقات النوم والاستيقاظ، عادةً ما يشعر المصاب بهذا الاضطراب بالنعاس الشديد طوال اليوم بالإضافة إلى النوم غير المنتظم والمتقطع، ويؤثر النوم القهري على سير الأنشطة اليومية بشكل كبير فقد ينام الشخص المُصاب في أي وقت مثلاً عند قيادته السيارة، كما يؤدي النوم القهري إلى ضعف العضلات مما يجعل الشخص غير قادر على الحركة بشكل سليم، بالإضافة إلى أنه قد يتسبب بشلل النوم والهلوسة، والجدير بالذكر أنه وبالرغم من معاناة جميع مصابي اضطراب النوم القهري من النعاس المفرط إلا أنّ حوالي 10 إلى 25% منهم فقط يعانون من بقية الأعراض، والتي تتمثّل في:

  • حركة سريعة وغير طبيعية لرفة العين.
  • فقدان السيطرة على حركة العضلات، وينتج ذلك بسبب نوبات ضحك أو خوف أو غضب قوية ومفاجئة.
  • الهلوسة وشلل النوم المتمثل بتوقف الجسم عن الحركة لمدة ثواني أو دقائق.
  • النوم المتقطع والأرق، حيث يواجه المصاب باضطراب النوم القهري صعوبة في النوم ليلاً بسبب شعوره بالقلق أو ضيق في التنفس.
  • فرط النعاس والنوم في أي وقت، فقد يعاني المصاب من نوبات نوم مؤقتة وسريعة خلال قيامه بنشاطٍ ما كالنوم أثناء التحدث أو الأكل والتي من الممكن أن تصبح خطيرة إذا نام المصاب خلال القيادة أو الطهي.

أكمل القراءة

0
كاتبة
IT تكنولوجيا المعلومات, الجامعة الافتراضية السورية

ينتاب الكثير من الناس النعاس خلال النهار، نتيجة قلة النوم أو الإحساس بالتعب، ولكن في بعض الأحيان قد يكون ذلك مؤشرًا لمرضٍ مزمنٍ وخطير ويعرف باسم النوم القهري (الناركولبسي). فهو مرض عصبي أو اضطراب وظيفي في الدماغ، يشعر المصاب بهذا المرض بالنعاس في مختلف الأوقات، بحيث لا يستطيع مقاومة نوبات النوم القهرية.

وتتمثل أعراض النوم القهري بـ:

  • فرط النعاس في أي وقت وأي مكان، بشكلٍ لا يمكن التحكم فيه، وتتراوح هذه الغفوات بين 5 إلى عشر دقائق.
  • الهلوسة قبل الخلود للنوم، نتيجة الحاجة الشديدة للنوم.
  • شلل تام أو جزئي لحركة الجسم أثناء اليقظة، بحيث يصعب على الشخص تحريك جسمه، أو من الممكن أن يعاني من توتر العضلات.
  • قيام المريض بتصرفات لا إرادية، حيث يكون في حالة اللاوعي أثناء مقاومته للنعاس.

يصنّف الأطباء النوم القهري إلى نوعين وهما، نوم قهري أولي بحيث لا يشعر المريض في هذه الحالة بالشلل أثناء النوم، أما النوع الثاني فهو النوم القهري الثانوي وفيه يشعر صاحبه بضيق التنفس أثناء النوم نتيجة نقص الأكسجة، مما يمنعه من مواصلة نومه.

وللنوم القهري عدة وسائل علاجية، منها تناول العقاقير المنبّهة التي تعمل على تنظيم النوم وتخفيف الشعور بالنعاس، وكذلك النوم لفتراتٍ قصيرةٍ خلال النهار لتجنب النوم المفاجئ والذي من الممكن أن يشكل خطرًا على المصاب، بالإضافة إلى تناول مضادات الاكتئاب للتخفيف من الهلوسة.

أكمل القراءة

0
مهندس مدني
هندسة التشييد وإدارة المشروعات

النوم القهريّ أو النوم التقهقريّ (Narcolepsy) هو مرض عصبيّ نفسي نادر يُحدث اضطرابات في الصحو واليقظة، ممّا يسبب نوبات نوم قسريّة لا يمكن إيقافها إلا بالنوم لفترات غير معلومة النهاية، تسبقها إهلاسات أغلبها بصريّة وسمعيّة، وضعف مقويّة عضليّة معمّم تجبر المريض على الاستلقاء وإغماض عينيه والنوم، دون أن يأبه إلى المكان أو الزمان، وبالرجوع إلى أسباب المرض لن نتمكن من نسبه إلى سبب وحيد محدّد، إنما سنجد مجموعة من الاضطرابات على مستويات عصبيّة تؤثّر على هرمونات اليقظة كالهايبوكربتين، بالإضافة إلى العامل النفسي، حيث نجد بعض الاعتلالات التي تشبه الاعتلالات الموجودة لدى مرضى الاكتئاب.

وعند البحث على المستوى الجيني، وجد العلماء صلة للمرض مع بعض الجينات، ممّا يجعل للمرض خلفيات عدّة، ولهذا تتنوّع العلاجات من تناول المنبّهات لإبقاء الجسم في يقظة، والحصول على أقساط من الراحة بشكل مستمر ممّا يساعد المريض على البقاء متنبّهًا ويقظًا لفترات أطول من الزمن، إضافةً إلى بعض الأدوية المضادّة للاكتئاب كمضادات الاكتئاب ثلاثيّة الحلقة ومثبطات MAO، وينصح المريض بعدم التواجد بمفرده في أماكن بعيدة أو خطرة درءاً لوقوع الحوادث له، وقد تكون الكلاب المدرّبة مفيدة في مرافقة المريض إلى كل الأماكن والعناية المؤقتة به، وفيما يخص الشفاء من المرض، فهو أمر غير مفهوم تمامًا، فأغلب الحالات تستمر مدى الحياة، إنّما قد يزداد أو يتناقص معدل نوب النوم التقهقري للمريض في حال الرعاية الممتازة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو النوم القهري وما هي أسبابه"؟