ما هو الهوس mania والهوس الاكتئابي وعلاجه

معظمنا ينفعل بشكل زائد تجاه شيء ما، فهل هذا يُعد هوسًا؟ ما هو الهوس بالضبط؟

3 إجابات

يعاني مريض الهوس (mania) من تقلبات مزاجية شديدة بحيث يتخبّط بين نوبات من الكآبة الشديدة والفرحة والحماس والسعادة. يمكن لهذه النوبات أن تكون خفيفة أو شديدة كما قد تحصل لدى البعض بتكرار بسيط كعدة مرات في السنة أما للبعض الآخر فقد تزورهم شهريًّا.

إن كنت تعاني من الهوس أو أحد أصدقائك، فلا داعي للقلق حيث تعتبر هذه الحالات قابلة للعلاج مع الوقت والصبر. اطلب المساعدة الطبية حال إدراكك للمرض. ولكيلا تستغرب خطة العلاج، إليك ما يفعله الأطباء لعلاج الهوس:

يلجأ الأطباء إلى المعالجة الدوائية بالتزامن مع المعالجة النفسية. فبالنسبة للمعالجة الدوائية فتشمل ثلاثة مراحل: الأولى معالجة الحالات الحادة، الثانية مرحلة التعافي وفيها يتم تغيير الأدوية أو تغيير الجرعة فقط. أما عن المرحلة الثالثة فهي للتأكد من التعافي الكامل وعدم تكرار النوبات في أوقات لاحقة.

ويكون للعلاج النفسي الاهتمام الأكبر ويمكن للطبيب النفسي أن يلجأ لأحد السُبل الأربعة التالية:

  • التثقيف النفسي: الذي يكون فعّال عادةً.
  • العلاج السلوكي المعرفي: الذي يُعتبر الأكثر نجاحًا.
  • العلاج الأسري: وهنا يكون للأسرة الدور الأكبر في دعم المريض.
  • وأخيرًا العلاج النفسي والاجتماعي.

أكمل القراءة

الشخص المصاب بالهوس هو شخص يتسم بمزاج عالٍ وتفائلي فوق الحدود الطبيعية، وقد تستمر هذه الحالة لديه لأسبوع أو أكثر، وستجد أنّ مريض الهوس لديه العديد من الأهداف وتراه عازمًا على القيام بأي شيء لتحقيقها، لذلك إيّاك ومحاولة الوقوف في وجه مخططاته أو محاولة إقناعه بالتخلي عن بعض الأهداف غير المجدية لأنّ ذلك سيجعله في حالة مزاجية عصبية للغاية قد تتحول إلى عدوانية في بعض الأحيان.

حقيقةً لا يمكنني إخبارك بأنّ الأطباء قد وجد سببًا فعليًا للهوس، ولكنّ الأطباء توصلوا إلى مجموعة من الأسباب التي قد تساهم في وجوده أهمها معاناة الشخص من مرض نفسي مثل الاضطراب ثنائي القطب، إضافةً إلى مرور الشخص بأوقات عصيبة كوفاة أحد أحبائه أو تعرضه لضائقه مادية شديدة أو ضغط نفسي ناتج عن إصابته بمرض ما أو الخوض في علاقات فاشلة، كما ويعتقد الأطباء أنّ وجود تاريخ عائلي للمرض قد يساهم في ذلك إلا أنّه ليس حتميًا، كما أنّهم وجدوا في فحص دماغ المريض نشاط دماغي أو بنية دماغية مختلفة قليلًا عن أقرانه، إلا أنّهم لا يعتمدون هذا الفحص كطريقة لتشخيص المرض.

وقد تجد أثناء تعاملك مع مريض الهوس مجموعة من الصفات من بينها:

  • طاقة كبيرة تدفعه لملاحقة أهدافه.
  • شعور بالسعادة والتفائل والحماس فوق الحدود الطبيعية.
  • التحدث بسرعة كبيرة.
  • التصرف بطريقة غريبة والتضايق نتيجة أمور بسيطة.
  • عدم النوم أو النوم لساعات قليلة.
  • السلوك المندفع الناتج عن الثقة بالنفس لدرجة المغامرة.
  • القلق الشديد والشعور بالإنفصال عن الواقع (الذهان).

أكمل القراءة

الهوس هو حالة مرضية معقدة تصيب الفرد وتسبب له اضطراب في المزاج، ومن ثم الدخول في حالة  اكتئاب فجائية أو تدريجية، و قد تستمر لفترة قصيرة و تطول أحيانا، ويعود بعدها المريض إلى حيويته ونشاطه الطبيعي وكأن شيئا لم يكن، على الرغم من ان هذه الحالة غالبًا تكون طفيفة وخفيفة، إلا أنها تكون في بعض الأحيان شديدة وعصيبة.

قد يعاني بعض المرضى من حالات الهوس مرة كل شهر، في حين يعاني آخرون منها بشكل أخف، وتأثير هذه النوبات لا يقتصر على الحالة النفسية للشخص المصاب فحسب بل إنه يتعدى ذلك إلى الحياة العائلية و الاجتماعية بشكل عام، حيث يصبح الشخص غير قادر على التحكم بنفسه وتصرفاته، ويفقد القدرة على التركيز كذلك، ولابد من ذكر أن هذه الحالة من الممكن أن تكون من منشأ وراثي، أي أن الضغوط النفسية ليست السبب الوحيد وراء هذا المرض.

تأثير هذا المرض ونتائجه تختلف باختلاف جنس وعمر المريض، ففي حال كان المصاب بالمرض طفلًا أو مراهقًا فإنه معرض بشكل كبير لنوبات متكررة من العدوانية، وفي حال كانت امرأة، فالقلق سيكون لديها أضعاف ما يكون لدى الرجل، إلا أنه ينتهي غالبًا عند الرجال بتعاطي الكحول أو المخدرات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الهوس mania والهوس الاكتئابي وعلاجه"؟