ما هو الهيستامين وكيف يؤثر على الحساسية في الأجسام

الجميع سمع عن مضادات الهيستامين أو أدوية الحساسية، لكن الأقلية فقط من يعرف ما هو الهيستامين ببساطة الهستامين ليس سوى مادة طبيعية تنتج في أجسامنا فهل تعلم ما هو الهيستامين؟

3 إجابات
طبيبة
Tartous university (Syria)

الهيستامين هو مركّب وحيد الحمض الأميني ينتجه الجسم ويخزّنه بشكل أساسي ضمن ما يعرف بالخلايا البدينة. تتواجد هذه الخلايا البدينة في كافّة أنسجة الجسم تقريبًا وهي جزء من الجهاز المناعي وأول خط تصادم بينه وبين العوامل الممرضة أو الأجسام الغريبة.

عندما تفرز الخلايا البدينة الهيستامين (بالإضافة إلى وسائط أخرى) فكأنّها تقول للجهاز المناعي الجائل في الدم بأنّ مشكلةً ما قد حدثت في مكان تواجدها وأنّها تحتاج للدّعم.

يساعد الهيستامين باقي خلايا الجهاز المناعي بالوصول إلى منطقة الخطر من خلال توسيعه للأوعيّة الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى منطقة الأذيّة، بالإضافة إلى ازدياد نفاذيّة تلك الأوعية للبلازما ومكوّنات الدم الأخرى (زيادة النفاذيّة هذه هي السّبب في حدوث الوذمة والتورّم الذي نشاهده في سياق الإلتهاب.

فيما يتعلّق بردود الفعل التحسّسية، فإنّ الأمر لا يختلف كثيرًا عن الإلتهاب، وبمعنى أدق؛ يعتبر التحسّس شكلًا من أشكال الالتهاب. فعندما تدخل المواد التي تثير الحساسيّة إلى الجسم تتفعّل الخلايا البدينة للمنطقة (مناطق دخول المحسّسات هي عادةً الجهاز التنفسي العلوي، المعدة والأمعاء، والجلد). تفعيل الخلايا البدينة وإفراز الهيستامين هو المسؤول عن ظهور أعراض التحسّس والتي من ضمنها؛ التشنّج القبصي، هبوط الضّغط (بسبب توسع الأوعية الدموية)، تسرّع القلب، الإقياء، الإسهال، سيلان الأنف، زيادة إفراز الدمع من العين، التورّم وغيرها من الأعراض.

بعض المعلومات المثيرة للاهتمام عن الهيستامين:

  • بعض الأطعمة غنيّة بحد ذاتها بالهيستامين وأشيعها؛ المخلّلات، الأغذية المجفَّفة، الكحول وخاصّة النبيذ الأحمر، ويمكن أن يثير تناولها عند بعض النّاس ارتكاسًا تحسّسيًا.
  • ينتج جسم السّمك الميّت في درجة حرارة الغرفة كميّات كبيرة من الهيستامين، هذه المعلومة تفسّر التحسّس والتسمّم الناتج عن تناول السّمك الطازج غير المحفوظ في الثّلاجة.
  • تركّب بعض النباتات والحيوانات الهيستامين بكميّات كبيرة وهذا ما يفسّر الحكة والتحسّي المرافقَين للمسها أو تناولها. سم البعوض على سبيل المثال غنيّ بالهيستامين، وذلك هو السّبب وراء الحكّة والإحمرار المرافقين لعضّة هذه الحشرة المزعجة.
  • يعمل الهيستامين كذلك كناقل عصبي ضمن الجهاز العصبي المركزي ويمارس تأثيرًا منشّطًا لها، مما يفسّر أنّ بعض أنواع مضادات الهيستامين تسبّب النّعاس(كونها تعاكس تأثيره).

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
مهندس مدني

تم اكتشاف الهيستامين في عام 1910 من قبل دايل ولودلاو، والتعرف عليه كوسيط في التفاعلات التأقيَة عام 1932. الهيستامين ينتمي إلى مجموعة الأمينات العضوية المنشأ حيث يتم اصطناعه بانتزاع زمرة الكاربوكسيل من الحمض الأميني الهيستيدين (بوجود فيتامين B6).

يتم اصطناع الهيستامين في الخلايا الصاريّة، والقعدات، والصفيحات، والخلايا المعوية أليفية الكروم والعصبونات الهيستاأمينية. يخزن الهيستامين ما بين الخلايا في أوعية صغيرة ويتم إفرازه عند وجود محفز. الهيستامين وسيط فعال في مجموعة من العمليات البيولوجية: ففيما عدا انفصال الخلايا الصارية الناجم عن ارتباط المستقبل FcεRI بعوامل تحسسية محددة، فإن محفزات أخرى تنشط إفراز الهيسامين منها: البروتينات المناعية، والبيبتيدات العصبية، والعوامل المكملة (مثل C3a و C5a)، وفرط الأسمولية، والبروتينات الليبيدية، والأدينوزين، والسوبرأكسيداس، ونقص الأكسيجين، وعوامل فيزيائية وكيميائية متعددة (فرط ارتفاع درجة الحرارة والصدمات) وبعض الأدوية والأغذية كالكحول. 

الهيستامين يؤدي مفعوله بارتباطه مع أحد مستقبلاته الأربعة الموجودة ضمن الخلايا المستقبلة. يؤدي افراز الهيستامين إلى انقباض العضلات الملساء، توسع الأوعية الدموية، زيادة إفراز المخاط أو نفاذية الأوعية، زيادة سرعة نبضات القلب، تغيير ضغط الدم، كما أنه ينشط إفراز العصارة المعدية و يحفز الألياف العصبية الحساسة للألم. يلعب الهيستامين أيضاً دوراً في الناقلية العصبية وتنظيم عمل النظام المناعي للجسم، تكوّن الدم، شفاء الجروح، دورة النهار والليل، تنظيم توالد الخلايا وتدميرها المنشط بالهيستامين والبوليأمين في بعض أنماط الأورام وإقفار الأمعاء.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

الهيستامين هو وسيط كيميائي يتدخل في طيف واسع من الاستجابات الخلوية التي تتضمن:

  • التظاهرات التحسسية.
  • التفاعلات الالتهابية.
  • الإفراز الحمضي المعدي.
  • النقل العصبي في جزء من الدماغ.

يتوزع الهيستامين عملياً في جميع الأنسجة، وخاصًة في الرئتين والجلد والسبيل المعدي المعوي أي أنه يتواجد في أماكن داخل وخارج الجسم، ويتواجد الهيستامين بتراكيز عالية في الخلايا البدينة والأسُسَات، كما يتوضع الهيستامين في الخلايا العصبية في الحويصلات النهائية مع أمينات أخرى.

هو أمين عضوي يتم اصطناعه في العضوية اعتباراً من مركب (Histidine-L) بتأثير إنزيم (Decarboxylase Histidine-L).

يتم تحرير الهيستامين من الخلايا البدينة كاستجابة مناعية للتنبيهات المختلفة، بالإضافة لأدواره المختلفة في الجسم، مثل:

  • توسُّع الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى زيادة القدرة الإنقباضية و عدد ضربات القلب.
  • توسُّع الشرينات والوريدات على مستوى الجلد.
  • تنبيه الإفراز الحمضي المعدي.
  • تقبُض الليف العضلي الأملس مسبباً:
  1. تشنُّج قصبي.
  2. تشنجات معوية.
  3. إسهال.
  • بالنسبة للغدد، يؤدي إلى زيادة كل من:
  1. إفراز المخاط في الأنف والقصبات.
  2. المفرزات الدمعية.
  3. اللُّعاب.
  • له دور مهم في ردود الفعل التحسُّسية، التي يقوم بها جهازنا المناعيّ ضد المواد الأجنبية عن الجسم.

ومن أعراض التسمم بالهيستامين:

  • توَهُّج.
  • هبوط الضغط الشرياني.
  • تسرع لقلب.
  • صداع.
  • تشنُّج قصبي.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الهيستامين وكيف يؤثر على الحساسية في الأجسام"؟