كاتبة
IT تكنولوجيا المعلومات, الجامعة الافتراضية السورية

الواقع المعزز هو أحد أبرز التقنيات المستخدمة في الوقت الحالي، وهو الآن مستخدم بكثرة في الهواتف المحمولة كأحد التطبيقات الشهيرة الداخلة في مجال الألعاب. إذ تستخدم عبر إدخال المعلومات والصور والنصوص المكتوبة إلى عالمنا الحقيقي، لإعطاء معلومةٍ جديدةٍ. يرمز للواقع المعزز باللغة الإنجليزية بالرمز (AR)، وهو يختلف كثيرًا عن الواقع الافتراضي (VR) الذي يعتمد على إنشاء بيئاتٍ افتراضيةٍ بواسطة الحاسب، ليأتي المستخدم ويندمج معها.

غالباً ما يُستعرض الواقع المعزز بمثابة الطفل للتكنولوجيا المستقبلية. فعلى سبيل المثال، فإن شاشات العرض في العديد من الطائرات المقاتلة التي يعود تاريخها إلى التسعينات من القرن العشرين، ستعرض معلوماتٍ عن موقف الطائرة واتجاهها وسرعتها. ولكن بعد بضع سنواتٍ فقط، ستبيّن الأجسام المستهدفة في مجال الرؤية.

يعتبر الواقع المعزز في الواقع متاحًا بسهولةٍ لجميع من يريد، كما يتم استخدامه في عددٍ لا يحصى من التطبيقات والمجالات، بما في ذلك العدسات المستخدمة في تطبيق سناب شات (Snapchat)، وأيضًا في التطبيقات التي ستساعدك في العثور على سيارتك في موقف السيارات المزدحم، وأيضًا في مجموعةٍ متنوعةٍ من تطبيقات التسوق التي تمكّنك من تجربة الملابس من دون مغادرة المنزل حتى.

ولعلَّ أشهر الأمثلة عن تقنية الواقع المعزز، هو تطبيق الهاتف المحمول بوكيمون غو (Pokemon Go)، الذي أصدر في عام 2016 وسرعان ما نال شهرةً عاليةً وكبيرةً في جميع أنحاء العالم. حيث يحدد موقع اللاعبين في التطبيق، وتبدأ عمليات التقاط شخصيات البوكيمون الموجودة على أرض الواقع.

يوسّع الواقع المعزز عالمنا الماديّ، بالإضافة إلى البيانات والمعلومات الرقمية الموجودة عليه. على عكس الواقع الافتراضي (VR)، الذي يقوم على خلق البيئات الاصطناعية بأكملها، لاستبدال الواقع الحقيقي بآخر افتراضي. أي بمعنىً آخر، يظهر الواقع المعزز البيئة موجودة بشكلٍ مباشر، ويضيف الأصوات ومقاطع الفيديو والرسومات إليها.

وللواقع المعزز العديد من الأنواع وهي:

  • الواقع المعزز القائم على المخطط (Outline): تعتمد هذه الطريقة على الجمع بين الواقع المعزز والافتراضي، إذ يمكن هذا النوع المستخدم من دمج أي جزءٍ من جسده مع أيّ جسمٍ افتراضيّ آخر. مما يمكنك من لمس الأجسام الافتراضية غير الموجودة في الحقيقة.
  • الواقع المعزز القائم على الموقع (Location): يستخدم هذا النوع لتحديد مواقع الأشياء اعتمادًا على البرامج المختلفة، مثل تقنية تحديد المواقع الموجودة في الأجهزة المحمولة (GPS)، وتقنية التثليث الشهيرة والمستخدمة في تحديد وتوجيه المراكب والسفن البحريّة، بالإضافة إلى المركبات الفضائية.
  • الواقع المعزز القائم على الأشكال (Recognition): يعتبر مبدأ التعرف على الأشكال من أساسيات هذا النوع، بحيث يمكننا من معرفة الزوايا، والخطوط، والحدود لأيّ جسمٍ معين. يعتبر هذا النوع من أهم الأنواع المستخدمة في مجال الأمن وذلك من أجل معاينة شكل الأجسام الموجودة في الحاسب ومقارنتها مع الواقع.
  • الواقع المعزز القائم على الإسقاط (projection): يعتبر من أشهر أنواع الواقع المعزز، إذ يقوم على مبدأ الاستفادة من الصور الاصطناعية عبر إسقاطها على الواقع الحقيقي، لتمكين الشخص من رؤية المزيد من التفاصيل. ويعتبر مجال البثّ والإعلام من أكثر المجالات المستخدمة لهذا النوع، وخاصةً عند نقل البثّ المباشر للمباريات الرياضية، بحيث يظهر لنا حركة جميع اللاعبين، بالإضافة إلى إمكانية تتبع الكرة أينما ذهبت.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الواقع المعزز"؟