ما هو الويب العميق Deep Web

الرئيسية » لبيبة » شبكات » ما هو الويب العميق Deep Web
الويب العميق

تمثّل شبكة الويب العميق أو الـ Deep Web الأجزاء المخفية من الإنترنت، والتي لا يمكن العثور عليها باستخدام محركات البحث التقليديّة مثل Google، أو Bing.

هناك كمية هائلة من البيانات على الويب العميق، ومن ضمنها بعض الأشياء التي نستخدمها في حياتنا اليومية، مثل محتويات صندوق البريد الإلكترونيّ مثلًا، أو حتّى روابط الصور، أو المستندات، والكتب التي لن تعثر عليها إلّا بالبحث ضمن موقع المكتبة التي تضمّها، ولن تجدها على Google أبدًا!

إنّ الويب العميق ضحية للكثير من الاعتقادات الخاطئة، فكثيرًا ما يتم الخلط بينه وبين شبكة الإنترنت المظلمة (Dark Web)، والأنشطة غير القانونية المرتبطة بها.

إنّ حجم البيانات التي يشملها الويب العميق أكبر بحوالي 500 مرّة مما هو موجود على الويب السطحي، أو القياسي، وبخلاف هذا الأخير، لا تتم فهرسة بيانات الويب العميق بواسطة محركات البحث، لذا لا يمكن العثور عليها عن طريق كتابة بعض العبارات في Google، وعمومًا، لا شيء يدعو للقلق أبدًا حول الويب العميق، وهو ليس مخيفًا كما يبدو على الإطلاق!1

الويب العميق

محتويات الويب العميق

تحتوي شبكة الويب العميق على المحتوى غير المرئي لمحركات البحث، وفيما يلي بعض الأمثلة على ما هو موجود على الويب العميق:

  • محتوى حسابات البريد الإلكتروني الشخصية.
  • معلومات حسابات وسائل الاعلام الاجتماعية.
  • بيانات الحسابات المصرفية عبر الإنترنت.
  • البيانات التي تخزنها الشركات في قواعد البيانات الخاصة بها.
  • محتوى قواعد البيانات العلمية والأكاديمية.
  • السجلات الطبية.
  • وثائق قانونية.

وبشكلٍ عام؛ فإنّ أي خدمة أو موقع يتطلّب منك عملية تسجيل دخول باسم مستخدم وكلمة مرور فهو حينئذٍ يجعل بياناتك تلك جزءًا من الويب العميق، وعليه؛ فإنّ مفهوم الـ Deep Web يلعب دورًا مهمًّا في مجال الأمان وحماية الخصوصيّة.

إنّ المستخدم العاديّ ليس مطالبًا أبدًا بإجراءات أمان، أو احتياطات تصفّح غير اعتيادية لاستخدام مواقع أو صفحات الشبكة العميقة ـ بخلاف المظلمة ـ ما لم ينطوي ذلك على سلوك إجرامي أو غير قانونيّ، ولكن عند التعامل مع المعلومات الخاصّة على مواقع التواصل، أو الحسابات البنكيّة والائتمانيّة ـ والتي هي جزء من الويب العميق ـ فمن المفضّل على سبيل المثال استخدام نوع من اتصال VPN عند استخدم شبكة Wi-Fi عامّة أو مفتوحة، وقس الأمر على هذا المثال ببساطة!2

آلية عمل الويب العميق

يعمل محرك البحث العاديّ (مثل Google، وBing) من خلال تتبع الروابط، فيجد الصفحات من خلال تتبع أي منها تم ربطه مع صفحة أخرى، ويعطي الأولوية للصفحات التي تم ربطها أكثر من غيرها.

من خلال الزحف من صفحة إلى أخرى، يمكن لمحرك البحث إنشاء فهرس لجميع الصفحات المرتبطة ببعضها البعض، وفي حال عدم ربط محتوىً معيّن مع غيره من الصفحات أو الارتباطات، فلن يتمكن محرك البحث من العثور عليه، وهذا هو عمليًّا مفهوم الويب العميق، ومن المثير معرفة أن وضع بعض أنواع المحتوى على الويب العميق هو في الواقع أمر سهل إلى حدّ ما.

  • يمكنك اختيار عدم فهرسة موقعك بواسطة محركات البحث باستخدام بضعة أسطر برمجيّة.
  • يمكنك إلغاء إدراج مقاطع YouTube، بحيث لا يعثر عليها إلا من لديه الرابط المخصّص لها.
  • يمكنك التأكد من عدم فهرسة مدونتك في Tumblr بإجراءٍ بسيط من صفحة الإعدادات.
  • يمكنك جعل صفحتك على Facebook محجوبة عن محركات البحث بنفس الآلية السابقة.

ومن منظورٍ آخر؛ هناك عدة أسباب مختلفة لكون صفحة ما، أو مجموعة محدّدة من البيانات خارج نطاق فهرسة محرّكات البحث، ومنها:

  • تجنّب استخدام بروتوكول http: //، أو https: // بشكلٍ مقصود، واختيار بروتوكولٍ غير قياسي، مثل نطاق .onion.
  • الحماية بكلمات المرور.
  • التخفي خلف CAPTCHA أو مرشح إدخال آلة مشابه.
  • عدم الارتباط بأي صفحة أخرى على الإنترنت.
  • حصر إمكانية الوصول عبر استعلام قاعدة بيانات فقط.

الويب العميق (Deep Web) مقابل الويب المظلم (Dark Web)

إنّ الويب المظلم هو فعليًّا مجموعة فرعيّة من الويب العميق، وعلى الرغم من استخدام المصطلحين في بعض الأحيان بالتبادل، إلا أن هذا غير صحيح؛ ففي حين أن أي معلومات على الإنترنت لم يتم فهرستها بواسطة محركات البحث تعد جزءًا من الويب العميق، فإن تلك المواقع منها، التي تم إخفاؤها عن قصد معيّن، وبشكلٍ هادف عن محركات البحث، وتم جعلها صعبة المنال ـ بعض الشيء ـ تندرج ضمن شبكة الويب المظلمة.

يستفيد مستخدمو الويب المظلم من ميزة السرية في  ممارسات التجارة ـ غير الشرعية في الغالب ـ أو مشاركة أنواع من المعلومات بالغة الخصوصيّة، وهذا ما يتضمّن مجالات الأسلحة، والمخدرات، والاقتصاد الأسود، والجنس.

ونظرًا لأنها مصمّمة لتكون مخفيّة، فإن شبكة الـ Dark Web سهلة التحديد والتمييز من بين كلّ العناصر المتباينة التي تتكون منها Deep Web؛ فغالبًا ما يستضيف مستخدمو الـ Dark Web مواقعهم على نطاق .Onion بدلاً من .com، بحيث لا يمكن الوصول إلى هذا النطاق إلا من خلال متصفح تور (Tor).

إنّ أولئك الذين يثمنون بشدة عملية التصفّح الخفيّ، ويفضلون دومًا عدم الكشف عن هويتهم على الإنترنت قد يستخدمون متصفّح Tor حتى في حال كانت أنشطتهم قانونية، إذ ليس بالإمكان تتبع شبكة مستخدمي Tor، ولكن من المرجح اليوم، أن وكالة الأمن القومي الأميريكية (NSA) تقوم بجمع قاعدة بيانات لأي شخص قام بتنزيل Tor، لذلك قد لا تكون شبكة الويب المظلمة آمنة كما يأمل روادها!

على عكس شبكة الويب العميقة، فإن شبكة الويب المظلمة صغيرة إلى حد ما، ومن المحتمل أنها عبارة عن 30 إلى 40 ألف موقع فقط.

الويب العميق

ما هي المفاهيم الخاطئة حول الويب العميق

  • غير قانوني: هي الفكرة التي تخطر ببالك غالبًا عند الحديث عن أي نوع مغاير للإنترنت المعروف، ولعلّها ترتبط بالأساس بعالم الويب المظلم!
    في الواقع، إن الـ Deep Web أكثر رتابة من كليهما، ومن المعقول وصفه بمجرد خدعة للإنترنت.
    صحيحُ أنّ الشبكة العميقة تتضمن الويب المظلم بنيويًّا، ولكنها أكبر كثيرًا، ومن منظور خاصّ لشريحةٍ معيّنة من المستخدمين تبدو مملّة أكثر!
  • للخبراء فقط: هذا الإدّعاء بعيدٌ كلّ البعد عن الحقيقة؛ فأنت حتمًا تمتلك بريدً إلكترونيًّا مقدّمًا من مزوّدٍ ما، وبمجرّد تصفّح البريد الوارد مثلًا فأنت وصلت إلى بياناتك على الويب العميق المرتبطة بعنوان البريد.
    نعم؛ الأمر بهذه البساطة حقًّا!
  • لا يمكن البحث في الويب العميق: هذا هو الاعتقاد الخاطئ الأكثر شيوعًا على الإطلاق؛ فرغم تسمية الويب العميق بالشبكة غير المرئية أحيانًا، إلّا أنّ هذا المصطلح مضلّلٌ قليلًا، ولن يخفي التواجد على الويب العميق كل أثر للمحتوى المحجوب على الإنترنت.
    من المؤكد أن هناك طرقًا للبحث في محتوى الشبكة المظلمة، لكنها ليست من نوع النشاط الذي سيهتم به معظم الناس.
    وعلى العموم؛ هناك بعض الأساليب والمواقع للبحث ضمن محتويات الشبكة العميقة، وهي تخدم أنواعًا مختلفة من المستخدمين.

كيفية البحث في الويب العميق

لحسن الحظ، إذا كنت تريد العثور على معلومات من الويب العميق، فلديك بعض الخيارات.

  1. محركات بحث الأفراد أو الأشخاص.

    يمكنك محاولة البحث عن أفراد، أو شخصيّات محدّدة من خلال محركات بحث مثل Pipl أو MyLife ؛ ذلك أنّ خوارزميّاتِ، أو آلياتِ عمل هذه المحركات توجّهها بشكل مباشر للوصول إلى البيانات من قواعد البحث التي لا يمكن لمحركات البحث التقليدية فهرستها.

  2. محركات البحث الأكاديميّة.

    إذا كنت ترغب في الوصول إلى الجانب الأكاديمي من الويب العميق، فيمكن لمحركات مثل JSTOR، أو موقع مكتبة الكونغرس، أو محرّك Google للبحث العلمي (Google Scholar) مساعدتك على البحث في قواعد بيانات معزولة من الكتب والمقالات.

  3. البحث من طبقة أعلى.

    عندما يراودك أيّ شك، جرب عبارات Google العامة التي تصف نوع المعلومات التي تحتاج إليها؛ فرغم أنه لا يمكن الوصول إلى مواقع الـ Deep Web من خلال Google، إلّا أنّ المعلومات المطلوبة قد تكون موجودة في قاعدة بيانات قابلة للبحث، فكل ما تحتاجه هو تحديد موقع قاعدة البيانات هذه.
    فكر في هذه العملية مثل قيامك بالتجديف بقاربك عبر سطح البحيرة، حتى تصل إلى المكان الصحيح والوفير لصيد الأسماك التي ترغب بها؛ فأنت لن تتمكّن بأي حال من البحث في أعماق البحيرة بأكملها، لكنك حتمًا ستصطاد السمك الذي تريده عندما تدلي بسنّارتك أو شبكتك في المكان الصحيح!

المراجع