ما هو مرض اليرقان وما أعراضه وما هي طرق علاجه

اليرقان من الأمراض الشائع انتشارها حول العالم، وشعبيته هذه لا تعني أنه مرضٌ سهلٌ مثل الزكام وأمثاله، هل تعلم ما هو اليرقان؟

3 إجابات
طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

اليرقان من الأمراض الشائعة والمنتشرة بكثرة حول العالم، ويحتاج  مريض اليرقان إلى عناية خاصة حتى يتماثل للشفاء. واليرقان هو مصطلح يُستخدم لوصف مسحة صفراء على الجلد وبياض العينين وتكون سوائل الجسم صفراء أيضًا.
يُصيب اليرقان جميع الأعمار وخصوصًا الأطفال حديثي الولادة، ويُشير اليرقان إلى وجود مشكلة في الكبد والقناة الصفراوية، يحدث اليرقان بسبب تراكم البيلوروبين في الدم، ويُمكن أن يؤدي التهاب الكبد وانسداد القناة الصفراوية إلى الإصابة باليرقان.
غالبًا ما يحدث اليرقان نتيجة اضطراب كامن يؤدي إلى فرط إنتاج البيلوروبين أو يمنع الكبد من التخلص منه أو كلاهما مما يؤدي إلى ترسب البيلوروبين في الأنسجة.
ومن الأمراض التي تسبب اليرقان:

  • التهاب الكبد الحاد: يُضعف هذا الالتهاب من قدرة الكبد على إفراز البيلوروبين والتخلص منه مما يؤدي إلى تراكمه في الدم.
  • التهاب القناة الصفراوية: وهذا يمنع إفراز الصفراء والتخلص من البيلوروبين.
  • انسداد القناة الصفراوية: يمنع الكبد من التخلص من البيلوروبين.
  • فقر الدم الانحلالي: يزداد انتاج البيلوروبين عند انحلال كميات كبيرة من كريات الدم الحمراء.
  • متلازمة جيلبيرت: وهي حالة وراثية تُضعف قدرة الأنزيمات على معالجة إفراز الصفراء.
  • ركود صفراوي: حيث تبقى الصفراء التي تحوي البيلوروبين داخل الكبد ولا تخرج منه.

يجب استشارة الطبيب لعلاج اليرقان بطريقة صحيحة و استعادة عمل الكبد بشكل طبيعي، والإبتعاد عن الأساليب الخاطئة في علاج اليرقان.

أكمل القراءة

0
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, Tishreen university

اليرقان هو مصطلحٌ يستخدم لوصف الحالة المرضية الناتجة عن اصفرار الجلد والعين وحتى سوائل الجسم، يحدث اليرقان عند حديثي الولادة حيث يعاني حوالي 60% منهم من اليرقان، ومن الممكن أن يصيب كافة الأعمار.

يعود سبب اليرقان لفشلٍ في تعامل الكبد مع  بقايا الكريات الحمراء بعد موتها، التي تكون مائلةً إلى اللون الأصفر وتُسمى مادة البيلوروبين، وارتفاع هذه المادة يمكن أن يدل على وجود مشكلةٍ في الكبد أو في القناة الصفراوية، وعادةً تكون المشكلة إما في إنتاج كمياتٍ كبيرةٍ من البيلوروبين أو في منع الكبد من التخلص منه.

من أكثر أسباب اليرقان شيوعًا: التهابٌ حادٌ في الكبد، التهاب القناة الصفراوية، انسداد القناة الصفراوية، فقر الدم الانحلالي،حالة ركودٍ صفراويٍ في الكبد حيث تبقى العصارة الصفراوية داخل الكبد، وهنالك بعض الحالات النادرة التي تسبب اليرقان مثل،متلازمة كريغلر نجار، ومتلازمة دوبين جونسون، الإدمان على الكحول، ووجود حصى في المرارة.

ويتم الكشف على المرض من خلال التحاليل، لكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي تُشاهد على المصاب وأهمها :

  1. اصفرار في الجلد يبدأ من الرأس وينتشر إلى الجسم.
  2. البراز الشاحب.
  3. البول الداكن.

أما أعراض انخفاض مستوى البيلوروبين المصاحبة لليرقان فتتمثل في: فقدان الوزن، التقيؤ، ألم في البطن، الحمى، براز شاحب وبول داكن.

وستهدف علاج اليرقان السبب الرئيسي للمشكلة وليس الأعراض، حيث يعالج اليرقان الناتج عن فقر الدم بواسطة المكملات الغذائية وتناول الغذاء الصحي الغني بالحديد. ويكمن علاج اليرقان الناتج عن التهاب الكبد بمضادات الفيروسات أو السيتروئيد.

أما علاج اليرقان الانسدادي فيكون بالعمل الجراحي عن طريق إزالة الانسداد. وقد يحصل يرقانٌ ناتجٌ عن بعض الأدوية فيكون العلاج بتبديل الدواء.

أكمل القراءة

0
طالب
الطب البشري, جامعة تشرين (سوريا)

اليرقان (Jaundice) هو عرض وليس مرض بحد ذاته، فهو عبارة تدل على أعراض متمثلة باصفرار الجلد و الأغشية المخاطية والصلبة من العين (بياض العين)، كما يمكن أن تصبح سوائل الجسم صفراء أيضًا، تعتمد درجة اصفرار الجلد على مستويات البيليروبين في الدم، فالبيلوروبين يتشكل عند تحطم الكريات الحمراء في الدم، والمستويات المعتدلة منه تعطي اللون الأصفر، أما المستويات العالية تعطي اللون البني، ويمكن أن يحدث اليرقان في جميع الأعمار:

اليرقان الولادي: أو اليرقان الفيزيولوجي، وهي حالة شائعة تحدث بعد الولادة بيومين أو ثلاث، وقد يستمر إلى أسبوعين، ولا يحتاج إلى علاج، فهو محدد لذاته، لكنه قد يتطور في بعض الحالات إلى اليرقان النووي وهو حالة خطيرة مهددة للحياة.

اليرقان عند البالغين: فهناك مجموعة كبيرة من الأمراض التي تم تقسيمها إلى ثلاث أقسام حسب مكان الإصابة إلى:

  • اليرقان قبل الكبدي: حيث يكون الضرر قبل مرحلة تعديل البيلروبين في الكبد من أجل إطراحه؛ أي بسبب زيادة كمية البيليروبين في الدم، من الأمراض التي تؤدي إلى ذلك: فقر الدم الانحلالي، وجود ورم دموي غير ممتص.
  • اليرقان الكبدي: يحدث فيه تضرر مباشر للكبد، مما يؤدي إلى تراكم البيليروبين وعدم إطراحه عبر الكبد، من الحالات التي تسبب ذلك: الإدمان الكحولي، والتهابات الكبد الفيروسية، واضرابات المناعة الذاتية، وبعض العيوب الاستقلابية الوراثية، وبعض الأدوية مثل البنسلين وموانع الحمل الفموية.
  • اليرقان ما بعد الكبدي: يحدث بسبب انسداد في الطرق الصفراوية، وعدم القدرة على تصريف البيليروبين عبرها، مما يؤدي إلى إعادة امتصاصه من قبل الدم، وارتفاع مستواه في الدم، تحدث هذه الحالة عند: الحصيات المرارية، التهاب المرارة، سرطان المرارة، سرطان رأس البنكرياس.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو مرض اليرقان وما أعراضه وما هي طرق علاجه"؟