انتان الدم أو تعفن الدم هو مرضٌ خطيرٌ يحدث عندما يكون لدى الجسم استجابةً مناعيةً ساحقةً للعدوى البكتيرية التي يمكن أن تؤدي إلى تلف الأنسجة وفشل الأعضاء وبالتالي الموت!

تقوم المواد الكيميائية المنطلقة في الدم لمحاربة العدوى بالتسبب بالتهابٍ واسع النطاق، الذي يؤدي إلى تجلط الدم، وبالتالي ضعف تدفق الدم، مما يحرم أعضاء الجسم من المواد الغذائية والأكسجين مسببًا الإنتان.1

أسباب انتان الدم

يمكن أن يكون السبب الرئيسي عن طريق العدوى في أي جزءٍ من الجسم مثل الرئتين أو القناة البولية أو البطن أو الحوض، ويرتبط الإنتان بالعديد من أنواع العدوى منها:

  • التهاب الرئة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • عدوى من الطبقة الرقيقة من الأنسجة التي تبطن داخل البطن (التهاب الصفاق).
  • التهاب المثانة أو مجرى البول أو الكليتين.
  • التهاب المرارة أو التهاب القناة الصفراوية.
  • الالتهابات الجلدية مثل التهاب النسيج الخلوي.
  • الالتهابات بعد الجراحة.
  • التهابات المخ والجهاز العصبي مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب العظم.
  • التهاب القلب.

عوامل الخطر

الجميع عرضةً لخطر الإصابة بالإنتان، لكن بعض الحالات أكثر عرضةً للإصابة مثل:

  • الأطفال دون عمر السنة الواحدة.
  • المسنين الذين أعمارهم أكثر من 75 سنة.
  • مرضى السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • النساء اللواتي وضعن مولودًا أو حملن مؤخرًا.
  • الذين خضعوا لعمليةٍ جراحيةٍ مؤخرًا.
  • الناس الذين يعانون من مرضٍ خطيرٍ جديدٍ.2

أعراض انتان الدم

تختلف الأعراض باختلاف مرحلة تقدم المرض، توجد ثلاث مراحل للإنتان هي:

  1. الإنتان: يكون المرض في بداية تطوره.
  2. الإنتان الشديد: تحدث عندما تبدأ أعضاء الجسم بالفشل بسبب نقص الأوكسجين والمواد الغازية.
  3. الصدمة الإنتانية: تحدث بسبب انخفاض ضغط الدم بشكلٍ كبيرٍ.

أعراض مرحلة الإنتان تشمل:

  • الإصابة بالحمى (أعلى من 38 درجة مئوية أو أقل 36 درجة مئوية).
  • زيادة معدل ضربات القلب (أعلى من 90 نبضة في الدقيقة)
  • زيادة معدل التنفس (أعلى من 20 التنفس في الدقيقة)
  • زيادة احتمال الإصابة بالعدوى.

أعراض مرحلة انتان الدم الشديد تشمل:

  • ظهور مشوهة بقع من الجلد.
  • انخفاض التبول.
  • التغييرات في القدرة العقلية.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • مشاكلٌ في التنفس.
  • وظائف القلب غير طبيعية.
  • الإصابة بالقشعريرة بسبب انخفاض في درجة حرارة الجسم.
  • فقدان الوعي.
  • الضعف الشديد.

اعراض مرحلة الصدمة الإنتانية:

تشمل أعراض الصدمة الإنتانية أعراض الإنتان الشديد بالإضافة إلى انخفاضٍ شديدٍ في ضغط الدم.3

تشخيص الإنتان

الخطوة الأولى التي يتخذها الأطباء في تشخيص انتان الدم هي مراقبة الأعراض لتحديد مرحلة تقدمه، ثم إجراء بعض الاختبارات مثل:

  • الفحص البدني للمريض؛ لتحديد أعراض الإنتان للمساعدة في تأكيد التشخيص، يساعد الألم في بعض المناطق التي يفحصها الطبيب جسديًا إلى تحديد نوع العدوى التي أدت إلى الإنتان.
  • تحاليل الدم؛ لتحديد العامل الذي سبب العدوى.
  • التصوير الشعاعي؛ لتحديد مكان الإصابة.4

علاج انتان الدم

يجب معاملة الإنتان كحالةٍ طبيةٍ طارئةٍ وعلاجه في أسرع وقتٍ وكفاءةٍ في أقرب وقتٍ ممكنٍ، يوجد العديد من الخيارات العلاجية منها:

العلاج بالمضادات الحيوية

يصف الطبيب المضادات الحيوية (أكثر من نوع واحد) اعتمادًا على نوع العدوى التي سببت المرض، يتم إعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد لضمان وصولها إلى الدم بسرعةٍ وكفاءةٍ.

العلاج بالسوائل الوريدية

 المضادات الحيوية وحدها لن تعالج الإنتان، يحتاج العلاج إلى السوائل الوريدية للمساعدة في الحفاظ على عدم انخفاض ضغط الدم بشكلٍ خطيرٍ مما يجعل المريض في حالة صدمةٍ انتانيةٍ، كما أن وجود كمية كافية من السوائل في الجسم يساعد الأعضاء على القيام بعملها وبالتالي التقليل من خطر التلف الناتج عن الإنتان، يوجد العديد من السوائل المستخدمة في العلاج منها:

  • المياه المالحة الطبيعية: هي سائلٌ بلوريٌّ تحتوي على المعادن مثل الصوديوم، وهي قابلةٌ للذوبان في الماء، وتتم إضافة هذه السوائل إلى الدم.
  • الغرويات: هي عبارةٌ عن سوائلٍ تحتوي على الديكستران، وتكون أكثر سمكًا من السوائل المالحة لكنها لا تذوب بنفس سرعة ذوبان السوائل المالحة؛ لذلك تستخدم معها لتحقيق الهدف المتمثل في زيادة حجم سوائل الجسم.

العلاجات الأخرى

  • خطوط الشرايين: يتم إدخال خط شرياني للمساعدة في المراقبة وتوفير الرعاية، لا تستخدم هذه الخطوط لإعطاء السوائل أو الأدوية ولكن للحصول على عينات دمٍ من الشرايين وليس من الوريد، تمكن هذه الخطوط الأطباء من مراقبة ضغط الدم.
  • القسطرة الوريدية المركزية: يتم إدخال قسطرةٍ وريديةٍ مركزيةٍ (خط مركزي) إلى جسم المريض لتسهيل إعطاء السوائل والمضادات الحيوية عن طريق الوريد.
  • الستيرويدات القشرية: تساعد الستيرويدات القشرية على تقليل الالتهاب في الجسم وخفض عمل الجهاز المناعي مما يجعله أقل نشاطًًا، لكنها قد لا تعمل عند جميع المصابين بالإنتان.
  • غسيل الكلى: يتم القيام بعملية غسيل الكلى عندما لا تتمكن الكلى من تصفية الدم بشكلٍ جيدٍ للتخلص من السموم والفضلات الزائدة.
  • التهوية الجيدة: يحتاج المرضى الذين أصيبوا بإنتانٍ حادٍ أو بصدمةٍ إنتانيةٍ إلى المساعدة في التنفس لأنهم لم يعودوا قادرين على التنفس بمفردهم، يتم ذلك من خلال عدة طرقٍ منها:
    • تزويد المرضى الأكسجين بواسطة جهاز التنفس الصناعي أو القناع التنفسي لضمان حصول الجسم على كميةٍ كافيةٍ من الأوكسجين.
    • باستخدام قسطرة الشريان الرئوي حيث يتم إدخال القسطرة في الشريان الرئوي الذي ينقل الدم من القلب إلى الرئتين حيث يمكن تزويد الدم بالأوكسجين.5

الوقاية من الإنتان

يجب اتباع بعض النصائح اليومية لمنع تفاقم انتان الدم وظهور مضاعفات، منها:

  • أخذ جميع اللقاحات اللازمة ضد الالتهابات المحتملة مثل الانفلونزا والالتهاب الرئوي.
  • المحافظة على نظافة الجروح لمنع العدوى.
  • اتباع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة مثل غسل اليدين.
  • إذا أصبت بالعدوى وظهرت أعراض الإنتان يجب الحصول على الرعاية الطبية بسرعةٍ كبيرةٍ.6

المراجع

  • 1 ، Sepsis، من موقع: medlineplus.gov، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.
  • 2 ، Causes – Sepsis، من موقع: www.nhs.uk، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.
  • 3 ، Sepsis، من موقع: www.healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.
  • 4 ، Sepsis: What you need to know، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.
  • 5 ، Sepsis Treatment، من موقع: www.sepsis.org، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.
  • 6 ، Sepsis: What you need to know، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 23-6-2019.