ما هو تحليل النسب المالية

النسب المالية هي عبارة عن علاقة بين متغيرين موجودين في القوائم المالية تربط بينهما دلالة أو كمية مشتركة، لكن هل تساءلت يومًا ما هو تحليل النسب المالية؟

4 إجابات

النسب المالية هي مقارناتٌ حسابية لحسابات القوائم المالية للمنشأة، وطريقةُ قياسٍ لأخذ نظرةٍ واسعةٍ عن سيولة الشركة، وتقييم العمل، ومعرفة الأرباح، وتطور الشركة مع مدى السنوات.

تعتبر النسب المالية من أكثر الأدوات شيوعًا واستخدامًا لتحليل الوضع المالي للشركة، وذلك لأنها سهلة الاستخدام والحساب، وتستطيع الشركات الكبيرة والصغيرة استخدام نسبها لمقارنة معلوماتها المالية. وغالبًا ما تقسم النسب المالية إلى سبع فئاتٍ رئيسية، وهي:

  1. نسب السيولة: تحلل هذه النسب قدرة الشركة على سداد كلّ التزاماتها الحالية عندما تستحق، أيّ توضح هذه النسب قدرة الشركة على سداد ديونها قصيرة الأمد والتزاماتها الأخرى.
  2. نسب الملاءة المالية: تقدر هذه النسية قدرة الشركة على تسديد ديونها طويلة الأجل والفوائد المترتبة على هذا الديون.
  3. نسب الكفاءة: تدعى بنسب النشاط أيضًا، حيث تقيس هذه النسب مدى استخدام الشركات لأصولها لتوليد الدخل.
  4. معدلات الربح: تقارن النسب الربحية وحسابات وفئات قائمة الدخل لإظهار قدرة الشركة على تحقيق أرباح من خلال عملياتها التجارية.
  5. نسب السوق: تُظهر نسب السوق المتوقعة للمستثمرين ما ينبغي عليهم توقه من استثماراتهم، وتحليل اتجاهات أسعار الأسهم والمساعدة في معرفة القيمة السّوقية الحالية والمستقبلية للسهم.
  6. نسب الرافعة المالية: يطلع على هذه النسبة أحيانًا نسب الأسهم أو الديون، حيث تقيس هذه النسبة قيمة حقوق الملكية في الشركة من خلال تحليل الديون الإجمالية للشركة. كما يمكن أنّ تقارن هذه النسب الديون أو حقوق الملكية بأصول وأسهم الشركة؛ لقياس القيمة الحقيقية للأسهم في الشركة.
  7. نسب التغطية: هذه النسب هي مقارناتٌ مصممةٌ لقياس قدرة الشركة على دفع التزاماتها، فهي تشبه في وظيفتها نسب السيولة والملاءة المالية، ولكن الفرق هو أنّ نسب التغطية تقيس مدى قدرة الشركة على دفع الفوائد المرتبطة بديونها والتزاماتها الأخرى.

أكمل القراءة

النسب المالية هي أداة هامة جداً لتحليل البيانات المالية كالسيولة النقدية، والأرباح، والديون، ويسهل إدارة الأصول، من خلال دراسة بيانات الدخل لأنواع مختلفة من ذكاء الأعمال والمعلومات والميزانية العمومية وبيان التدفق النقدي لمقارنة الأداء  خلال فترات زمنية متعددة من التقارير المالية، لتحديد إذا كان الاستثمار يتحسن أو يتدهور.

يساعد تحليل النسب المالية لعدة فترات سواء كانت ربع سنوية أو سنوية على تتبع الاتجاهات المفيدة في الأداء التشغيلي، ولكن لا يوفر حساب النسبة الواحدة الكثير من المعلومات بمفرده، وإنما يجب مقارنة نفس النسبة مع بيانات قديمة من تاريخ الشركة السابق أو المقارنة مع بيانات منافسي الشركة من خلال جمع بيانات النسب المتاحة من المنافسين المعروفين والشركات المماثلة في نفس المجال، يمكن أن يلتقي تحليل أداء الشركة فيما يتعلق بمنافسيها الضوء على أي مزايا أو نقاط قوة أو نقاط ضعف تنافسية لدى الشركة، ويعزز تخطيطها الاستراتيجي.

تستخدم الشركات العديد من النسب القياسية أذكر لك منها:

  • النسب الفعالية: توضح قدرة الشركة على سداد ديونها مع الفوائد ويعتبر من البيانات الهامة للشركات المدينة.
  • نسب الأداء: يوضح كافة بيانات ربحية الشركة خلال عملها من الايراد الإجمالي والربح التشغيلي كل فترة زمنية من الاستثمار وصافي الربح.
  • نسب التقييم: لتحديد نسبة الأرباح التي ستحصل عليها مقابل الأسهم المستثمرة من قبلك وسعر السهم.

أكمل القراءة

النسب المالية من أدوات تحليل الوضع المالي للمنظمة ورصد وتقييم الأداء مع فترات مختلفة، أو مع المنافسين في القطاع، بالاعتماد على عناصر من القوائم المالية الميزانية وقائمة الدخل.

يُعنى بهذا التحليل العديد من الأطراف فالدائنون يرغبون بالتأكد من القدرة على تحصيل الديون وسلامة المركز المالي، في حين يُعنى المستثمرون بالأرباح وآفاق النمو.

تتوزع النسب المالية على مجموعات أهمها السيولة، والملاءة، والكفاءة، والربحية، والتغطية، وكل مجموعة منها تتضمن عدد من المقاييس.

  • السيولة: يشير إلى القدرة على تسديد الالتزامات القريبة والبعيدة عند استحقاقها، ويرتبط بإمكانية تحويل بعض أصول مثل الحسابات المدينة والأوراق المالية المتداولة والمخزون إلى سيولة على المدى القصير.
  • نسب النشاط: تهدف لبيان كفاءة أداء العمل التجاري، من أهمها دوران المخزون، دوران رأس المال العامل، دوران الأصول الثابتة، وإجمالي دوران الأصول.
  • الملاءة المالية أو الرفع المالي قدرة المنظمة على تسديد التزاماتها على المدى الطويل وتختلف عن نسب السيولة كونها تتعلق باستدامة القدرة على مواجهة الالتزامات، في هذه الحالة تتمتع المنظمة بجدارة ائتمانية، ومنها نسبة إجمالي الأصول لإجمالي الخصوم.

عند القيام بالتحليل وبهدف الوصول إلى توصيف دقيق لوضع المنظمة المالي يجب الأخذ بعين الاعتبار النسب ككل وعدم الاكتفاء بأحدها، ودراسة اتجاه الأداء، لتحقيق أفضل القرارات الاستثمارية.

أكمل القراءة

تعتبر النسب المالية إحدى طرق القياس التي تعطي نظرة شاملة لسيولة الشركات، مما يفيد في تقييم وضعها المالي عن طريق إقامة مقارنة فعلية بين المعلومات المالية الحالية الخاصة بالشركة، والمعلومات المالية القديمة؛ حيث ستظهر هذه المقارنة المزايا والعيوب المتواجدة بكل وضوح، وخاصة إذا ما قُورنت أيضًا مع نتائج الشركات المنافسة.

تحليل النسب المالية

كما يتضمن تحليل النسب المالية عدة أنواع مستخدمة من قبل المحللين الخارجيين أو المحللين الداخليين، ومن هذه الأنواع نذكر ما يلي:

  • نسب السيولة: التي تعبر عن امتلاك الشركة للميزانية الكافية لسداد التزاماتها قصيرة الأمد، وتتركز أهميتها في الشركات الصغيرة التي عادةً ما تواجه صعوبات في دفع ديونها قبل وصولها إلى مرحلة الاستقرار، والثبات المالي، حيث تنقسم هذه النسب إلى كل من النسبة الحالية، والنسبة المطلقة، والنسبة السريعة، ومتوسط فترة التحصيل، بالإضافة إلى دوران الذمم المدينة.
  • نسب النشاط: يستخدم تحليل هذا النوع من النسب في تحديد مدى كفاءة الأعمال التجارية من خلال معرفة فاعلية استغلال الشركة لمواردها، وتتضمن دراسة دوران المخزون، ودوران الذمم الدائنة، ودوران الذمم المدينة، ودوران الأصول الثابتة، ودوران رأس المال العامل.
  • النسب الفعالية: التي تعتبر عن امتلاك الشركة للميزانية الكافية لسداد التزاماتها طويلة الأمد.
  • نسب الأداء: تعرف أيضًا بالنسب الربحية، حيث أنها توضح مقدار ربح الشركة للمستثمرين في كافة مراحلها، وتتضمن هامش الربح الإجمالي، وهامش الربح الصافي، وهامش الربح التشغيلي، والعائد على حقوق الملكية، والعائد على الأصول.
  • نسب التقييم: تعتمد هذه النسب على السعر الحالي للسهم الخاص بالشركة، مما يوضح مقدار راس المال، والأرباح التي تحصل عليها الشركة بالنسبة لكل دولار مستثمر.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو تحليل النسب المالية"؟