ما هو تدوير النفايات

الرئيسية » لبيبة » إعادة تدوير » ما هو تدوير النفايات
تدوير النفايات

كثيرًا ما ينتج عن الاستهلاك البشري توالفٌ أو مخلفاتٌ فقدت ماهيّة عملها أو أهميتها لدى الإنسان، وقد يسبب تراكم الكثير منها الفوضى أو الروائح الكريهة وحتى الأمراض نتيجة التلوث الذي تتركه؛ لذا يجب علينا التخلص منها بشكلٍ سليمٍ دون أن يبقى شيءٌ من أثرها السلبي. وبناءً عليه يجب نشر ثقافة إعادة تدوير النفايات ولا سيّما في المجتمعات غير المدركة لأهميتها ولضرر تلك النفايات.1

إعادة تدوير النفايات

إعادة تدوير النفايات هي عملية معالجة وتحليل المخلفات أو المواد المستخدمة مسبقًا وتحويلها إلى موادٍ مفيدةٍ بشكلٍ واستخدامٍ جديدين. وتتم هذه العملية بعدة مراحلَ هي تجميع النفايات وتصنيف كل صنفٍ على حدى وتنظيفها ومن ثم صنع أشياءٍ جديدةٍ منها. وهي واحدةٌ من أهم الطرق الفعّالة لتقليل تلوث الهواء والماء والأرض، كما أنها توفر مواردًا من شأنها الحد من استهلاك الطاقة، وتقلل من إنتاج مواد استهلاكية جديدة.2

أهمية إعادة تدوير النفايات

تترك النفايات آثارًا سلبيةً كبيرةً على البيئة، وهنا تكمن الأهمية البيئية لإعادة التدوير التي تتجلى فيما يلي:

  • تقليل التلوث الناجم عن النفايات: تصدر أمكنة تجمع النفايات موادًا وغازاتٍ ذات تراكيبٍ كيميائيةٍ سامةٍ مسببةً تلوثًا بيئيًّا، وإعادة تدوير هذه النفايات يقلل من هذا التلوث.
  • توفير الموارد الطبيعية: يتطلب صنع منتجاتٍ جديدةٍ العديد من الموارد الطبيعية الموجودة في الغابات، وإعادة تدوير النفايات يخفف من حاجتنا للغابات الضرورية لتلافي بعض الأخطار كالاحتباس الحراري وتدمير الموائل.
  • توفير الطاقات والجهود المبذولة: يتطلب صنع منتجاتٍ جديدةٍ طاقةً أكبر من إعادة التدوير، حيث تختصر إعادة التدوير مراحلَ عديدةً سوف تحتاجها المنتجات عند البدء بصناعتها من المواد الخام.

كما أنَّ لها أهميةً كبيرةً للمدن حول العالم وللأشخاص الذين يعيشون فيها، وتتجلى الأهمية البشرية فيما يلي:

  • توفير مساحة إضافية: يؤدي الاستهلاك البشري الكبير إلى امتلاء مكبات النفايات بسرعةٍ كبيرةٍ، واستمرارها على هذا الحال سيجعلها تحتل حيّزًا أكبر من المساحة المخصصة لها، وإعادة تدوير النفايات سيوفر الكثير من هذه المساحات.
  • توفير من الناحية الاقتصادية: تكلفة إعادة تدوير المنتجات أقل من تكلفة صناعتها من المواد الخام.
  • توفير أكبر قدر من الموارد الطبيعية للأجيال القادمة: فإعادة التدوير تقلل الحاجة للمواد الخام وبالتالي تُحفظ المزيد من الموارد. كما يقلل من استهلاك الطاقات المبذولة. تتيح إعادة التدوير العديد من الفرص الوظيفية للناس، حيث تضم الشركات القائمة على إعادة التدوير آلافًا من الموظفين في جميع أنحاء العالم.
  • تتيح إعادة التدوير العديد من الفرص الوظيفية للناس: حيث تضم الشركات القائمة على إعادة تدوير النفايات آلافًا من الموظفين في جميع أنحاء العالم.3

ما هي النفايات الممكن إعادة تدويرها

تتم عملية إعادة تدوير النفايات بطريقتين: طريقة تتم بشكلٍ شخصيٍّ في المنزل مثلًا، وطريقة تتم من خلال منشآتٍ عامةٍ مخصّصة لذلك.

إعادة تدوير النفايات بشكل شخصي

تتألف مواد إعادة تدوير النفايات المنزلية من:

  • التوالف الورقية مثل: رسائل، وكتيبات، وصناديق من الورق المقوى، وصناديق البيض، والورق المقوى من لفائف المرحاض ولفة المطبخ، والصحف، وعلب كرتون “تيترا باك ” للعصير أو الحليب
  • البلاستيك الصلب (المغسول والمجفف) مثل: زجاجات المشروبات البلاستيكية، زجاجات التنظيف
    البلاستيكية، الزبدة، الزبادي وأحواض السلطة، الصواني البلاستيكية للفواكه والخضروات، حاويات الحليب البلاستيكية، العلب البلاستيكية للصابون السائل أو الشامبو.
  • علب الأغذية (مغسولة ومجففة) مثل: علب الحساء وعلب أغذية الحيوانات الأليفة وعلب المشروبات وعلب الطعام. مع الانتباه لضرورة نظافة هذه الأشياء وتجفيفها ووضعها بشكلٍ مريحٍ في صندوق إعادة التدوير.

إعادة تدوير النفايات في المنشآت العامة

تم تخصيص منشآتٍ عامةً لإعادة التدوير في بعض المراكز المحلية، والتي تضم بعض العناصر التي يصعب إعادة تدويرها في المنزل. كما يجب التنسيق مع المركز المحلي بخصوص ما يتم قبوله في هذه المنشآت. العناصر الأكثر شيوعًا المعاد تدويرها هي:

  • القناني الزجاجية والجرار، ( ملاحظة: تتم إعادة تدوير الأغطية بشكلٍ منفصلٍ).
  • توالف ورقية (صحف ومجلات ودفاتر هاتف وورق مكتب وكرتون خفيف.. إلخ)
  • عبوات المشروب الكرتونية (كالحليب والعصير وما إلى ذلك).
  • الألومنيوم (عبوات المشروبات الغازية وعلب البيرة، ورقائق القصدير).
  • الزجاجات البلاستيكية والكرتون.
  • علب الطعام: مثل علب (الفاكهة والخضروات وأغذية الحيوانات الأليفة).
  • أغطية الزجاجات البلاستيكية، والأغطية المعدنية والألمنيوم.
  • المنسوجات (الملابس النظيفة وأغطية السرير والمناشف والمعاطف والسترات).
  • السلع البيضاء مثل (الغسالات والمواقد والمجففات وغسالات الصحون والثلاجات).
  • البطاريات (يتم جمعها أيضًا في المتاجر والسوبر ماركت).

يجب تنظيف جميع المواد قبل البدء بعملية إعادة التدوير لتجنب التلوث العناصر.

العناصر غير القابلة لإعادة التدوير

  • الزجاج البلوري وزجاج البيركس، الأنابيب التلفزيونية، زجاج الأوبال (أي زجاجات الكحول حيث يتم لصق كمية كبيرة من ورق القصدير على الزجاجة)، بالإضافة للزجاج الأمامي للسيارة.
  • الخزف والفخار والحجر والبلاط والسيراميك.
  • السجاد والبسط والمساند و الحشايا (أي المفروشات المحشية بالصوف أو القطن).
  • الأوراق المغلفة أو المشمعة مثل الأكواب الورقية.4

المراجع