ما هو تعريف الاقتصاد

كان الاقتصاد على مرِ التاريخ سببًا رئيسًا للثورات، ولا يزال الأب الشرعي للسياسة والمحرك الأول للشعوب، لكن ما هو تعريف الاقتصاد؟

4 إجابات

ببساطة، وبعيدًا عن التعقيدات والعبارات المنمقة، والكلام الصعب في صفحات كتب الاقتصاد المتخصصة، علم الاقتصاد هو دراسة كيف يمكن للمجتمعات استخدام مواردها النادرة والمحدودة في إشباع الحاجات المتجددة والمتعددة والمختلفة لأفراد هذه المجتمعات.

جوهر علم الاقتصاد ونقطة البداية فيه هو التسليم والاعتراف بحقيقة الندرة، ثم نقرر بعدها الكيفية والطريقة التي نبني بها المجتمع بشكل يعطي أكفأ استخدام للموارد المحدودة، وهنا تكمن أهمية النظريات الاقتصادية.

حيث أن أي اقتصاد لمجتمع ما محدود بموارده ومصادره  ومعارفه التقنية، وبالتالي على كل مجتمع (سواء كان غنيًا أو فقيرًا) أن يختار ويفاضل ما بين: الرعاية الصحية أم القصور الفخمة؟ الطرق العامة أم الطائرات والدبابات؟ التعليم أم الترفية؟ وهكذا.

وهذا يعني أن أي مجتمع عليه أن يحدد طريقة الشكل والأسلوب الذي يستخدمه لتقرير: أي السلع التي يجب انتاجها، وكيفية تصنيعها، ولمن ستنتج هذه السلع؟ بمعنى أن علم الاقتصاد يتمحور حول ٣ أسئلة: (أي- كيف – لمن).

هذا هو جوهر علم الاقتصاد ببساطة شديدة…

أكمل القراءة

الاقتصاد منظومة الكيانات التي تتشارك في إنتاج وتوزيع السلع والخدمات في المجتمع، يختلف توزع الموارد وتراكم الثروات في المجتمع وتوزعها ونمط المنافسة المتاحة وفقًا للنظام السياسي السائد وطبيعة القوانين المفروضة، بين مختلف الأطراف المشاركة في النشاط الاقتصادي.

يتأثر الاقتصاد بعوامل مختلفة منها ثقافة البلدان وقوانينها الناظمة وطبيعتها الجغرافية وتاريخها، وتتطور الاقتصادات وفقًا لخصوصية كل بلد ولذلك لا يوجد اقتصادين متطابقين.

تندرج الأنظمة الاقتصادية في العالم ضمن نظامين رئيسين هما:

  • نظام السوق: يمكن للفرد في إطار نظام السوق ممارسة أي نشاط اقتصادي مسموح به قانونيًا ضمن الدولة دون قيود، ويتمتع بملكية عوامل الإنتاج، وحرية التصرف بممتلكاته وإداراتها، من الأمثلة عليه اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية، يحكم قانون العرض والطلب الاقتصاد في نظام السوق، ترتفع الأسعار في حال تزايد الطلب على خدمة أو منتج ما مع انخفاض معدل العرض، في حين تنخفض الأسعار مع ازدياد العرض وفي ظل تراجع الطلب، أي أن السوق يتحكم بسعر السلع والخدمات واليد العاملة، كما أن الطلب على السلع هو العامل المحدد للكمية المنتجة من السلعة وإذا ما كان سيتم إنتاجها.
  • النظام الموّجه: تتولى الدولة في هذا النظام عملية اتخاذ القرارات الاقتصادية، وتسيطر على عوامل الإنتاج وتحدد نوعيّة المنتجات الواجب إنتاجها، وكمياتها، والفئات المستهدفة بها، من الأمثلة عليه اقتصاد الاتحاد السوفيتي سابقًا والاقتصاد الصيني الحالي.

أكمل القراءة

الاقتصاد من العلوم الاجتماعية التي تهدف إلى تحليل ووصف الإنتاج والتوزيع والاستهلاك للثروة. وفي القرن التاسع عشر كان الاقتصاد عبارة عن هواية للحكام في أوقات فراغهم حيث كانوا يطلبون من الأكاديميين تأليف كتب عن السياسة الاقتصادية دون أن يستشيروهم بأي من القرارات المتخذة.

أما في أيامنا هذه لا تكاد تخلو أية حكومة أو وكالة دولية أو بنك تجاري كبير من طاقم مهم من الاقتصاديين الذين يكرسون وقتهم لتدريس الاقتصاد في الجامعات على مستوى العالم، ويعمل معظمهم في تقديم بحوث استشارية إما في شركاتهم الخاصة، أو في الصناعة أو في الحكومة، ويعمل بعضهم في مجالات المحاسبة والتسويق والتجارة وإدارة الأعمال. ويوجد في الولايات المتحدة الأميركية وحدها ما يقارب 400 مؤسسة تعليمية تمنح سنويًا شهادة الدكتوراه لحوالي 900 طالب في مجال الاقتصاد.

كما أنه لم يتمكن أي شخص من تحديد تعريف محدد وصريح للاقتصاد، إلا أن الكثير من الأكاديميين اتفقوا مع ألفريد مارشال -الاقتصادي الإنكليزي الشهير- في القرن التاسع عشر في أن الاقتصاد هو عبارة عن دراسة للبشرية في مجالات الحياة العادية، حيث أنه يركز على الجزء من الأعمال الفردية والاجتماعية والسعي لتحقيقها وذلك باستخدام الاحتياجات المادية للرفاهية. في حين يعرف الاقتصادي الإنكليزي ليونيل روبنز الاقتصاد بأنه العلم الذي يدرس سلوك البشر من خلال العلاقة بين الغاية والوسائل المتاحة لتحقيقها.

ومن أهم الأسئلة التي تهم الاقتصاديين تحليل القوى التي تحدد أسعار السلع والخدمات، بالإضافة لأسعار الموارد المستخدمة لإنتاجها، ويتضمن ذلك عنصرين رئيسيين هما: ما الذي يحكم الطريقة التي يتم فيها الجمع بين الأعمال البشرية والآلات والأراضي؟ وكيف يتم الجمع بين البائعين والمشترين ضمن أسواق العمل؟ ذلك لأن أسعار المواد المختلفة لابد أن تكون مرتبطة فيما بينها.

أكمل القراءة

لطالما ارتبط تقدم ونجاح أي دولة في العالم ارتباطًا وثيقًا بنجاح وازدهار اقتصادها؛ وكان ولا زال سببًا كبيرًا في جميع التحركات التي يشهدها مجتمع أي دولة سواء كانت صغيرة أم كبيرة. ويُعرف الاقتصاد على أنّه مجموعة من الأنشطة التي تختص بإنتاج السلع والموارد وتوزيعها واستهلاكها؛ وهذه المواد والسلع هي التي تُحدد كيفية استغلال الموارد المُتاحة في مكانٍ ما والاستفادة منها. كما يوصف على أنّه دراسة كل من الاحتياجات غير المحدودة والموارد المحدودة ومحاولة التوفيق بينهما.

كما يتخصص الاقتصاد بإيجاد حلول للمشاكل التي يُعاني منها المجتمع سواء كانت مشاكل بيئية أو زراعية، ويقوم بتفعيل الموارد الطبيعية لضمان استفادة المجتمع منها على أكمل وجه. أمّا من ناحية اللغويات ففي اللغة العربية يُشير مصطلح الاقتصاد إلى التوسط ما بين الإسراف والتوفير، أما في اللغة الإنجليزية Economics فهي مقتبسة من اللغة اليونانية والتي تعني البيت والحسابات. ولكل بلد نمط اقتصادي خاص به ولذلك هناك أنواع اقتصادية عديدة، أهمها:

  • الاقتصاد التقليدي: ويُعتبر من أبسط أنواع النظم الاقتصادية وأقدمها؛ وهو نظام اقتصادي غير متطور ويركز بشكلٍ كبير على السلع والخدمات التي تحتاجها الشعوب وبشكلٍ خاص من الناحية الدينية. وهو مُستخدم في دول العالم الثاني والثالث.
  • الاقتصاد الحر: والذي يعتمد بشكل كبير على الأسواق الحرة ولا تتدخل الحكومة فيه أبدًا؛ إلّا أنّه نظام نظري ولا يوجد تطبيق واقعي وحقيقي له.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو تعريف الاقتصاد"؟