ما هو تعريف الفشل

الموسوعة » مفاهيم أساسية » ما هو تعريف الفشل

لغويًا وحسب قاموس كامبردج، يمكن تعريف الفشل بأنه “موقفٌ لا ينجح فيه شخصٌ ما أو شيء ما”. بناءً على التعريف السابق، يمكننا الوصول لثلاث استنتاجات:

  1. يمكن أن يحدث الفشل لأي شخص.
  2.  يمكن أن يحدث الفشل لشيء (ليس فقط لشخص ما).
  3. يعتمد الفشل بشكلٍ كبيرٍ على النجاح.

مهما كانت الطريقة التي يُقدَّم فيها تعريف الفشل سيظل هذا المصطلح ذا وقعٍ مظلمٍ على الآذن لدى سماعه. فهو غالبًا ما يلامس مشاعر الانسان ويبعث ما في داخله من سلبيات لتطغى على تفكيره. بالمقابل، قد يكون الفشل سببًا للمحاولة من جديد والمضي قدمًا في تحقيق ماعجزنا عنه في المرة السابقة.

تعريف الفشل من منظور مختلف

جميعنا سمع عبارة ” الفشل ضروري للنجاح” وأن من الشجاعة الاستعداد له، ولطالما حمل توقّع الإخفاق والمخاطر نتائج كبيرةً على الانسان. ربما يبدو هذا الكلام غريبًا بعض الشيء، لكن ماهو حقيقيٌّ أنّ السقوط على الدوام كان محفزًا على الإبداع والمحاولة من جديد وخلق أفكارٍ جديدةٍ.

في بعض المجتمعات، كالغرب مثلًا، يركزون على اتباع الانسان لأهواءه وعدم المبالاة في عدد مرات الإخفاق أثناء محاولة تحقيق الرغبات الشخصية، بالأخصّ المتعلق منها بأفكار العمل. لطالما سمعنا عن أشخاصٍ صنعوا من فشلهم في المدارس وأماكن العمل بدايةً جديدةً للوصول إلى أعلى درجات النجاح. هنا يبرز سؤالٌ هامّ: هل النجاح بعد الفشل ينسينا التجربة الخاطئة ويدعونا للغرور؟ بالتأكيد لا. من دعائم النجاح استذكار الخطوات التي قادت للفشل وتفادي حصولها مرة أخرى وتوعية الناس بضرورة عدم الوقوع بها.§

بطبيعة الحال، هذا ما نسمعه من المتحدثين في برامج الدعم الاجتماعي وهؤلاء من يُدعَون بالمؤثرين (Influencers).

خطورة الإخفاق والانهزام

على الجانب الآخر للموضوع، يعاني الملايين حول العالم من متلازمة الخوف من الفشل، والتي يمكن أن تعيقك عن النجاح في جميع مجالات حياتك. ففي العمل، يمكن أن يمنعك الفشل من إقناع رئيسك بفكرة ما أنت تؤمن بها والتي قد تؤدي إلى ترقيةٍ رائعة لك. مثالٌ آخر، يمكن أن يمنعك الإخفاق من أن تكون على طبيعتك في مقابلة العمل وهذا ما سينعكس سلبًا على سلوكك وإجاباتك على الأسئلة، كما قد يمنعك من كتابة ذلك الكتاب الذي لطالما حلمت بتأليفه، أو ببدء عملٍ تجاريٍّ جديدٍ قد يغيّر مجرى حياتك.

بالتأكيد، الفشل ليس ممتعًا لأي شخص، ولكن الأهم من ذلك هو تعلّمه وإدراكه وامتلاك الشجاعة والاستعداد الكاملين له، إذ لطالما كان سببًا في تسريع التعلم وفتح فرصٍ لم تكن بالحسبان من قبل.§

الفشل ليس عكس النجاح بل جزءًا منه

غالبا ما نركز على نجاح الناس ولا نعطي أية اهتمام لسنوات الكفاح والفشل والمحاولة التي قامو بها مرارًا وتكرارًا لتحقيق أهدافهم. فالانسان بطبيعته لا يرى سوى الجانب المشرق ولا نريد التركيز على سنوات العمل الجاد التي تجلب في الغالب أكثر القصص إلهامًا وتحفيزًا. نقدم فيما يلي أسبابًا تقرّبك أكثر من مفهوم وتعريف الفشل، وتجعلك تتقبله وتنظر إليه على أنه جزء مهم من رحلتك:§

  • الفشل هو مُعلّم الحياة الأكبر: هناك مقولة للكاتب رالف هيلث (Ralph Heath)، مؤلف كتاب “قوّة تقبل المخاطر، ارتكاب الأخطاء والتفكير الكبير”، وهي: “أسرع طريق للنجاح هو امتلاك موقف تجاه الفشل، لا خوف”. فحوى هذه المقولة هو أنه لاجدوى من محاولة تجنب الإخفاق، هذا لا يعني عليك توقّعه، ولكن عندما يحدث ذلك، تقبله برحابة صدر، وسيرشدك لطرقٍ واستراتيجياتٍ جديدةٍ.
  • سيقودك الفشل لاكتشاف إمكاناتك: يقول رالف هيلث في كتابه السابق: أحد أسرار النجاح هو العمل في نطاق مكامن قوتك لكن خارج منطقة راحتك. بمعنى آخر، لجعل “المستحيل” ممكنًا، لابد أن تدفع نفسك للحدود المطلقة وبالتأكيد عدم الخشية من الفشل. عندما يكون لديك موقف اللاخوف وتقبل الإخفاق، فسيزيد ذلك من دوافعك وإصرارك ومثابرتك.
  • الفشل يهذب شخصيتك ويذلّك في بعض الأحيان: الانسان أناني بطبيعته ولايحب الانهزام، لأنه سيصيب “الأنا” بالأذى. لكن الأذى بطبيعة الحال سيذلك ويجعلك تنظر للموقف بطريقةٍ مختلفةٍ. كما يزيد الفشل من إحساسك بالمسؤولية لتقديم الأفضل.
  • يحدد الفشل ما أنت عليه من البشر: هناك نوعان من البشر تحت تأثير الإخفاق؛ من يعتبر منه أمرًا شخصيًا ويستسلم له، وهناك النوع الثاني من يعتبره درسًا ليتعلم منه. هنا لا بدّ من الإشارة إلى شعورنا جميعًا بالأذية العاطفية والتدهور النفسي بعد الفشل، لكن من وجهة نظرٍ منطقية يعتبر هذا الأمر طبيعيًا ويدخل ضمن نطاق طبيعتنا كبشر. لتجاوز هذه المرحلة، من المفيد جدًّا قراءة قصص الأشخاص الناجحين الذين عبروا مراحل طويلة من السقوط قبل أن يصلو لأهدافهم.

في النهاية وكما قال رجل الأعمال الأمريكي تشارلي مونجر (Charlie Munger): لا توجد طريقة يمكنك من خلالها أن تعيش حياة ملائمة بدون ارتكاب الكثير من الأخطاء. في الواقع، إحدى حيل الحياة التي تساعدك للعيش هي الوقوع بالأخطاء لتتمكن من التعامل معها.§