ما هو تعريف نظم المعلومات الادارية

تكمن أهمية نظم المعلومات في كونها من ضروريات نجاح أي مشروع تجاري، لكن هل تعلم ما هو تعريف نظم المعلومات الإدارية؟

3 إجابات

نظم المعلومات الإدارية (Management Information Systems) هو نظام صمم لإدارة المعلومات بداخل شركة أو منظمة ما، وتتضمن هذه المعلومات الموظفين والأقسام والمشاريع والعملاء وأشكال أخرى من المعلومات، وعادةً تشير جملة “نظم المعلومات الإدارية” إلى العتاد (Hardware) والبرمجيات (Software) التي تستخدم لإدارة المعلومات.

العتاد المطلوب لإدارة المعلومات قد يختلف بشكل كبير اعتماداً على حجم البيانات ومتطلبات المعالجة للمنظمة، فمتجر صغير قد يحتاج إلى آلة واحدة لتخزين المعلومات، لكن شركة كبيرة قد تحتاج نظم عدة تعمل مع بعضها من أجل مشاركة المعلومات بين الموظفين بشكل أمن، وعادةً يتم تخزين المعلومات الموجودة فيها بعدة أماكن للاحتياط.

يتطلب العتاد البرمجيات المناسبة معه للمساعدة بإدارة المعلومات، قد تتضمن بعض خدمات البرمجيات التخطيط للمشاريع وحفظ سجلات الموظفين وإدارة العلاقات مع الزبائن، بعض البرمجيات مصممة للقيام بمهمة معيّنة كحفظ السجلات، والبعض الأخر تكون مصممة بشكل عام و يمكنها القيام بعدة مهام.

تقدم هذه النظم خدمات عديدة أهمها:

  • سهولة الوصول إلى المعلومات.
  • حفظ نسخ احتياطية.
  • التحقق من صحة البيانات وتحديثها باستمرار.
  • المحافظة على أمن المعلومات وحمايتها.

كما أنَّ هناك بعض العيوب التي تملكها هذه النظم مثل:

  • التكلفة العالية لانشائها وصيانتها.
  • تتطلب عتاد وبرمجيات عديدة لعملها.
  • تدريب الموظفين على التعامل معها بشكل صحيح.

ولكن بشكل عام هذه النظم تقوم بتسهيل عملية إدارة المعلومات.

أكمل القراءة

نظام المعلومات الإدارية (MIS) هو نظام حاسوبي مكون من الأجهزة والبرامج التي تعتبر العمود الفقري للعمليات في المنظمة، حيث تجمع نظام المعلومات الإدارية البيانات من أنظمة عديدة عن طريق الإنترنت وتخزنها، مما يجعلها متاحة للمدراء الذين يحللون المعلومات وتقارير البيانات للمساهمة في أخذ القرارات الإدارية.

وتساعد نظم المعلومات الإدارية في تحسين عمليات صنع القرار، من خلال توفير البيانات الحديثة والدقيقة عن الأصول التنظيمية، بما في ذلك المالية والمخزون والجداول الزمنية الخاصة بالمشروع والتصنيع والعقارات والتسويق والبحث والتطوير.

وأصبح وجود نظم معلومات إدارية حاجة ملحة نظراً لما لها من فوائد كثيرة تتجلى فيما يلي:

  • مساعدة صناع القرار في اتخاذ القرارات.
  • تسهيل التواصل بين داخل المنظمة وخارجها، حيث يمكن للموظفين التواصل بسهولة مع الموردين والعملاء عن طريق الرسائل القصيرة والبريد الإلكتروني.
  • تخزين كل المعاملات التجارية للمنظمة، وحفظها في سجلات.

كما تتكون نظم المعلومات الإدارية من عدة مكونات أساسية هي:

  • الناس الذين يستخدمون نظام المعلومات.
  • البيانات التي يحفظها النظام.
  • الأجهزة التي تتضمن محطات العمل والخوادم والطابعات ومعدات الشبكات.
  • البرامج المستخدمة في التعامل مع البيانات، كبرامج جداول وقواعد البيانات.

وتتمتع نظم المعلومات الإدارية بمجموعة من المزايا نذكر منها:

  • السرعة في معالجات البيانات واسترداد المعلومات، مما يحسن من خدمة العملاء.
  • رفع دقة البيانات والتحقق من صحتها.
  • توفر ضوابط أمنية عالية المستوى.
  • تحد من ازدواجية المعلومات، وتحديثها بشكل تلقائي.
  • توفر نسخ احتياطية من المعلومات، مما يسهل استردادها في حال حدوث مشكلة ما.
  • تسهل عمليات الوصول إلى المعلومات.

وعلى الرغم من كل هذه المزايا، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض العيوب، فهذه النظم تعتمد اعتماداً كبيراً على التكنولوجيا، بالإضافة للتكلفة العالية للإنشاء والتكوين، حيث يجب شراء  العديد من الأجهزة والبرامج، وتدريب الموظفين على التعامل معها.

أكمل القراءة

يعنى مختصو نظم المعلومات الإدارية بتصميم نظم معلومات لإدارة البيانات (تخزين، بحث، تحليل) بالإضافة إلى إدارتهم لنظم المعلومات الموجودة لتلبية حاجيات الإدارة، وطاقم العمل، والزبائن. يعمل هؤلاء المختصون بالتعاون مع كافة أعضاء مجموعة العمل لتأمين كافة مستلزمات العملاء، ويلعبون دوراً فعالاً في حماية المعلومات وتبادلها واستخدامها.

تركز دراسة نظم المعلومات الإدارية، بالإضافة إلى البرمجة، على تحليل المعلومات، العمل ضمن فريق، القيادة، إدارة المشروعات، خدمة الزبائن، بالإضافة إلى بعض النظريات الاقتصادية وإدراة الأعمال. ليكن لدينا الجامعتان التاليتان: Upstate Medical University و The University of Iowa. في كل منهما قسم خاص بنظم المعلومات الإدارية: 

في الأولى تذكر الجامعة أن وظيفة هذا القسم هو دعم الأقسام الإدارية الأخرى من الناحية التقنية. يساهم هذا القسم في العديد من الوظائف ويتساعد مع طاقم الحرم الجامعي والمشفى في تطوير أنظمة الوصول إلى قواعد البيانات الإدارية. ينقسم هذا القسم إلى ثلاثة أقسام فرعية: 

  • الأولى منها يعنى بالتطبيقات الإدارية والوظائف المتعلقة بعمل الجامعة والمشفى (دفع الرواتب، والموارد البشرية، والمحاسبة، وتنظيم مواقف المرور، والدعم الاقتصادي، والتسجيل) وتنظيم عمل قاعدة بيانات الموارد البشرية. 

  • القسم الثاني يدعم عملية اتخاذ القرار حيث يسمح لأقسام المشفى بالوصول إلى الأدوات والوسائل والموارد التي تساهم في عملهم من الناحية الفنية والاقتصادية. يعمل هذا القسم إيضاً على قاعدة بيانات تشمل كافة المعلومات المتعلقة بعمل المشفى بغرض تسهيل عملية وضع الخطط، الإدارة واتخاذ القرار. 

  • القسم الثالث مسؤول عن تطبيقات الويب وكافة الخدمات والتقارير المتعلقة بذلك

في الجامعة الثانية يؤمن القسم حلولاً تكنولوجية وخدمات معلوماتية تحسن عملية إدارة الجامعة من الناحية العلمية، الأكاديمية، التنظيمية والاقتصادية.هذه الخدمات تتضمن طيفاً واسعاً من النشاطات التطويرية (التصميم، البرمجة، التفعيل والصيانة)، إدارة قواعد البيانات، الوصول إلى المعلومات، الإستشارة وإدارة المشاريع. البرمجيات المستخدمة تم تطويرها داخلياً أو شراؤها. بالإضافة إلى هذا كله ينظم طاقم العمل ويدعم مستودع المعلومات الخاص بالجامعة الذي بدوره يؤمن للمستخدمين له العديد من الخدمات. 

يشابه عمل المختصين في نظم المعلومات الإدارية إلى حدٍ ما عمل مطوري البرمجيات، إلا أن الاختلاف يكمن في أن هؤلاء المختصين يركزون على التنظيم أكثر من تركيزهم على تطوير البرامج، يهدفون في عملهم أولاً وآخراً إلى خدمة المشاريع التي يتعاملون معها، يركزون في عملهم على حل المشكلات لا تنظيم البروتوكولات، ويعملون لتأمين حاجات المشروع ضمن نطاق نظم المعلومات.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو تعريف نظم المعلومات الادارية"؟