ما هو ثاني كبريتيد الكربون CS2 وما هي استخداماته

1 إجابة واحدة
مدرّس و مترجم
Microbiology, Tishreen University

ثاني كبريتيد الكربون CS2

سلفيد الكربون وكما يعرف علمياً بثنائي كبريتيد الكربون أو (CS2) هو مركب كيميائي له قوام سائل وهو عديم اللون وسام بالإضافة إلى أنّه متطاير للغاية وقابل للاشتعال، يستخدم عادة بكميات كبيرة في صناعة الفيسكوز والرايون (أنواع من الحرير الصناعي الذي يساوي في ملمسه الحرير الحقيقي) والسلوفان وصناعة رباعي كلوريد الكربون، ولكن عندما نتكلم عن كميات صغيرة منه فإنه يستخدم في استخراج المواد تبعاً لدرجة ذوبانها في سائل وتدعى هذه العملية بالاستخراج سائل-سائل، أو قد يدخل في تحويل النواتج الكيميائية إلى نواتج مختلفة وخصوصاً عند استعماله في تسريع عملية تقسية المطاط.

يتكون ثنائي كبريتيد الكربون من مادتي الكربون والكبريت ولسنوات عديدة كان يتم صناعة هذا المركب من تفاعل مادتي الفخم وبخار الكبريت عند درجات حرارة مرتفعة نسبيًا تتراوح بين الخمس وسبعين درجة إلى الألف درجة مئوية (ألف وأربعمائة درجة إلى ألف وثمانمائة درجة على مقياس فهرنهايت)، ولكن تغير الأمر في منتصف القرن العشرين حيث تم استبدال هذه العملية خصوصًا في الولايات المتحدة بواحدة أخرى مبنية على تفاعل غازات متوافرة طبيعيًا (كالميثان بشكل أساسي) مع الكبريت.

بما أن ثاني كبريتيد الكربون هو مذيب عضوي كان يستخدم في استخراج العديد من المواد العضوية كالدهون والزيوت والشمع، لكن ذلك توقف واستبدل ثاني كبريتيد الكربون بمذيبات عضوية أخرى تحمل خصائص أقل خطراً نظراً لأن ثاني كبريتيد الكربون له درجة سمية عالية وهو قابل للاشتعال، يعتمد ثنائي كبريتيد الكربون عند استخدامه في تصنيع حرير الرايون والسلوفان على تفاعله مع السليلوز (أضف إلى معلوماتك أن السليلوز مركب سكري معقد البينية ويعد من المركبات الأساسية في بناء وتركيب الخلية النباتية يتواجد بكثرة في جدران الخلايا النباتية بالإضافة إلى أنّه يتنشر أيضاً في جميع أنسجة النبات، ويعد من أكثر المكونات وفرة في كوكبنا حيث يشكل 33 بالمئة من بنية النبات وينتشر بشل مفرط في نبات القطن حيث يشكل حوالي الـ 80 بالمئة منه ذلك ما يجعل نبات القطن أحد اهم الخامات لصناعات الأقمشة التي تعتمد على الألياف السلولوزية في تركيبها كالحرير).

يضاف إلى السيلليلوز هيدروكسيد الصوديوم أو الصودا الكاوية (كما تعرف في بعض البلدان العربية بالأطرونة) لتشكيل محلول غروي (نحيطك علماً بأنّ المحلول الغروي هو مزيج من مادتين وتتوزع جزيئات المادة الأولى بشكل متساوي في الثانية، من أمثلته الحليب) القوام من زانثات السليلوز ويمكن قذفها في محلول مخفف من حمض الكبريتيك، العملية التي تؤدي إلى تخثر أغشية أو ألياف السليلوز(حسب المادة التي يراد صناعتها إما سلوفان أو حرير) وتحرر ثنائي كبريتيد الكربون.

يكون سلفيد الكربون بشكل سائل في درجة حرارة الغرفة وله كثافة أعلى من كثافة الماء وقابل للذوبان بشكل خفيف به، تبلغ درجة غليان سلفيد الكربون 46.3 درجة مئوية (تعادل 115.3 درجة فهرنهايت) وتبلغ درجة تجمد هذا المركب -110.8 درجة مئوية (تعادل -169.2 درجة فهرنهايت) وبخار هذا السائل قابل للاشتعال بشكل كبير وهو أثقل من الهواء.

فيما يلي بعض الخواص لهذا المركب:

  • الاسم العلمي: ثنائي كبريتيد الكربون.
  • الاسم الشائع: سلفيد الكربون.
  • الصيغة الكيميائية: CS2
  • كتلته المولية: 76.1 غرام/مول.
  • المظهر الفيزيائي: سائل، بلا لون، أصفر بوجود الشوائب.
  • كثافته: 1.26 غرام/سنتيمتر مكعب.
  • الذوبانية: ينحل في البنزن والكلوروفورم.

أكمل القراءة

72 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هو ثاني كبريتيد الكربون CS2 وما هي استخداماته"؟