هناك الكثير من الأمراض المعدية في أيامنا هذه ومن أهم هذه الأمراض هو مرض جدري الماء الذي ينتقل بسهولةٍ من شخصٍ لآخر، سنتعرف في هذا المقال على مرض جدري الماء وطريقة انتشاره وأعراضه ومضاعفاتها وطرق العلاج والوقاية منه.

جدري الماء

جدري الماء هو مرضٌ يسببه فيروس جدري الماء النطاقي أو ما يسمى فيروس الحماق النطاقي (Varicella zoster virus)، وهو مرضٌ يظهر على هيئة طفحٍ جلديٍّ شديد الحكة مع بثورٍ حمراءَ ويستمر لعدة أيامٍ، حيث تنتشر البثور بكثرةٍ في جسم المريض ويصاب المريض بالجرب قبل الشفاء التام منه، ويمكن أن يتفاقم المرض في الحالات الشديدة وتنتشر البثور في الأنف والفم والعين وحتى الأعضاء التناسلية، وتظهر أعراض المرض بعد 10-21 يومًا من الاتصال مع شخصٍ مصابٍ بالفيروس، ويحتاج إلى حوالي أسبوعين للشفاء منه.

الأكثر عرضةً للإصابة بجدري الماء هم الأطفال تحت عمر السنتين حيث أن 90% من حالات الإصابة بالمرض تحدث للأطفال الصغار كما يمكن أن يصيب البالغين، وينتشر فيروس جدري الماء بسهولةٍ حيث ينتقل عن طريق استنشاق الفيروس من الهواء عند التواجد في مكانٍ يحتوي على شخصٍ مصابٍ به أو عن طريق اللمس والاتصال بالشخص المصاب.1

أعراض جدري الماء

يظهر الطفح الجلدي على الشخص المصاب بجدري الماء بعد 10-21 يومًا من التعرض للفيروس ويستمر لحوالي 5-10 أيامٍ، وتظهر أعراضٌ أخرى قبل يومٍ أو يومين من ظهور الطفح الجلدي وهي:

  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • صداعٌ في الرأس.
  • التعب والشعور العام بالتوعك.

يترافق الطفح الجلدي مع الإحساس بالدوار، وتسرع نبضات القلب، وضيق التنفس، وفقدان التنسيق العضلي، والسعال، والقيء، وتيبس الرقبة، والحمى حيث ترتفع حرارة الجسم إلى 38.9 درجةً مئويةً وأكثر، وإن هذا الطفح الجلدي يمر بثلاث مراحلَ وهي:

  1. يظهر الطفح الجلدي على شكل نتوءاتٍ ورديةٍ أو حمراءَ في الأيام الأولى.
  2. تتحول النتوءات إلى بثورٍ (حبوب) صغيرةٍ مليئة بسائلٍ والتي تتشكل لحوالي يوم واحد ثم يتسرب السائل.
  3. تغطي هذه البثور قشرةٌ ثم تختفي هذه البثور بشكلٍ نهائيٍّ بعد عدة أيام وعندها يكون قد شفي المريض.

يمكن للمصاب نقل الفيروس إلى أشخاصٍ آخرين لمدةٍ تصل إلى 48 ساعةً قبل ظهور الطفح الجلدي ويظل الفيروس معديًّا حتى تقشّر جميع البثور، كما أن الأشخاص الذين أصيبوا بمرض جدري الماء مرةً واحدةً لا يصابون به مرةً أخرى، ولكن الفيروس يبقى في أجسامهم لفترةٍ طويلةٍ بعد أن يتماثلوا للشفاء، ومن الممكن أن يصبح الفيروس فعّالًا مرةً أخرى ويسبب تلوثًا فيروسيًّا مؤلمًا يدعى الهربس النطاقي (Herpes Zoster).2

مضاعفات جدري الماء

لا تظهر مضاعفات جدري الماء غالبًا على الأشخاص الأصحاء المصابين بالمرض، ولكنها تظهر على فئةٍ معينةٍ من المصابين وهم:

  • الرضع.
  • المراهقين.
  • كبار السن.
  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص المصابين بضعف أجهزة المناعة بسبب المرض أو الأدوية.
  • المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) والسرطان.
  • المرضى الذين خضعوا لعمليات زرعٍ.
  • الأشخاص الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو الأدوية المثبطة للمناعة أو الاستخدام طويل الأمد للمنشطات.

فيما يلي مضاعفات جدري الماء الخطيرة وهي:

  • الالتهابات البكتيرية للجلد والأنسجة الرخوة عند الأطفال.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • التهاب الدماغ (ترنح المخيخ).
  • مشاكل النزيف.
  • التهابات مجرى الدم.
  • التجفاف.

من الممكن أن يحتاج بعض المصابين بمرض جدري الماء إلى دخول المستشفى، وقد يسبب هذا المرض الموتَ ولكن ذلك نادرًا جداً بسبب اللقاح، ومع ذلك فإن بعض الوفيات تحدث عند الأطفال والبالغين غير الملقحين.3

علاج جدري الماء

يستمر مرض جدري الماء لأسبوعٍ أو أسبوعين ولا يوجد علاجٌ نهائيٌّ له ولكن اللقاح فقط يمكن أن يحد من الإصابة به، ويجب استشارة الطبيب عند الإصابة بفيروس جدري الماء حيث أن الطبيب سينصحك بكيفية منع العدوى من الانتشار إلى أشخاصٍ آخرين، وأيضًا سيساعدك في التخفيف من أعراض المرض عن طريق وصف بعض الأدوية المناسبة لكل عارضٍ مثل:

  • الحمى والألم: يصف دواء الأسيتامينوفين حيث يساعد على خفض درجة حرارة الجسم والألم، ويجب عدم استخدام الأدوية التي تحتوي على مادة الإسبيرين عند الإصابة بجدري الماء لأن ذلك يؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ.
  • تجنب التجفاف: يوصي الأطباء بالمصاصات الخالية من السكر ويجب الإكثار من شرب السوائل خاصةً الماء.
  • وجع الفم: تساعد المصاصات الخالية من السكر في تخفيف الألم خاصةً إذا كانت هناك بقعٌ في الفم كما يجب تجنب الأطعمة المالحة والتي تحتوي على التوابلَ وفي حال كان المضغ صعبًا ومؤلمًا يفضل تناول الحساء.
  • الحكة: من المهم الصبر وتحمل الحكة وتقليل الخدش عند الحك لكي لا تتحول البثور إلى ندبةٍ دائمةٍ، وقد يساعد ما يلي في منع الخدش:
  1. إبقاء الأظافر قصيرة ونظيفة قدر الإمكان.
  2. وضع القفازات أو الجوارب على يدي الطفل عند النوم.
  3. تطبيق غسول الكالامين والقيام بحمام الشوفان للحد من الحكة.
  4. ارتداء الملابس الواسعة.4

الوقاية من الإصابة بالمرض

أفضل طريقة للوقاية من مرض جدري الماء هي بأخذ اللقاحات، والتي تعطى لكلٍّ من الأطفال والمراهقين والبالغين الذين لم يأخذوه سابقًا، حيث يجب أن يأخذه الأطفال الذين لم يصابوا به سابقًا وذلك على شكل جرعتين من اللقاح، الأول عند عمر 12-15 شهر والثاني بين سن 4-6 سنوات كما يجب أن يأخذه المراهقين والبالغين على شكل جرعتين أيضًا، وذلك خلال فترةٍ متباعدةٍ كل شهرٍ، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين لا يستطيعون أخذ اللقاح نهائيًّا وهم:

  • الأشخاص الذين أخذوا الجرعة الأولى من اللقاح وعانوا من حساسيةٍ شديدةٍ منه.
  • النساء الحوامل.
  • الأشخاص المصابين بضعف الجهاز المناعي بسبب المرض أو العلاج الطبي.
  • الأشخاص الذين قاموا بعملية نقل دم أو بلازما في الفترة الأخيرة.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السل.

وبالإضافة إلى اللقاح يمكن المساعدة في منع انتشار جدري الماء عن طريق الحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل اليدين بشكلٍ جيدٍ وعدم الاقتراب من الأشخاص المصابين بجدري الماء.5

المراجع