ما هو جنون العظمة وما هي أعراضه وطرق علاجه

عادة ما يصادفنا بعض الاشخاص الذين يعتقدون بأنهمخارقون لا مثيل لهم، فلا نلبث أن نقول أنهم مصابون بجنون العظمة؟ فما حقيقة هذا الاضطراب؟

3 إجابات

حقيقةً جنون العظمة هو عبارة عن شعور غير منطقي يراود الشخص بشكل مستمر ويقنعه بأنّ هناك أناس يبحثون عنه للنيل منه مما يجعله يعيش في حالة غير مبررة من عدم الثقة بالآخرين الأمر الذي سيؤثر على علاقاته الاجتماعية بطبيعة الحال، وبالرغم من عدم وجود أسباب محددة للإصابة به إلا أنّه يجري الاعتقاد بأنّ الجينات تلعب دورًا في ذلك.

وإن كنت ممن يتعاملون مع شخص مصاب بجنون العظمة سوف تلاحظ عليه مجموعة من الأعراض من ضمنها:

  • يشعر هؤلاء بالإهانة عند أقل تصرف، مما يجعلهم لا يتحملون أي نوع من الانتقادات.
  • يعملون على تفسير ملاحظات الآخرين بطريقة عدوانية، مما يجعلهم دائمًا في موقف دفاعي.
  • هم غالبًا أشخاص غير ودودون ومولعون بالجدل.
  • ستلاحظ بأنّهم غير قادرين على المساومة أو المسامحة.
  • يفترض هؤلاء بأنّ الآخرين يتحدثون عنهم بالسوء دائمًا عند غيابهم مما يشعرهم بالشك الدائم من نوايا من حولهم.
  • دائمًا ما تجدهم يتحدثون عن التهديدات المحيطة بهم والمؤامرات الوهمية التي تحاك ضدهم.

ومن المفيد أن تعلم أنّ الطب يقسم حالات جنون العظمة إلى ثلاث:

  • اضطراب جنون العظمة: وهو الحالة الأخف، حيث تلاحظ أنّ الأشخاص يتصرفون بشكل طبيعي إلا أنّهم يشكون بمن حولهم بشكل مستمر.
  • الاضطراب الوهمي (الضلالي): وتلاحظ بأنّ الشخص يعاني من وهم معين واحد دون ظهور أي أعراض أخرى لمرض عقلي.
  • الفصام الارتيابي: ويعتبر الحالة الأكثر خطورة ،التي تلاحظ فيها أنّ الشخص يتحدث عن أوهام غريبة كالاعتقاد بأنّ أفكاره تبث عبر الراديو مثلًا، فضلًا عن الهلوسات الغريبة الأخرى المرتبطة بهذه الحالة.

أكمل القراءة

جنون العظمة (أو Paranoia) هو الشعور والتفكير بأن المريض مهدد بالخطر دون دليل على ذلك، وهي في أغلب الحالات مجرد أوهام ليس لها دليل حقيقي، ويقوم المريض بتضخيم أي انتقاد أو تعليق سيء يُوجه إليه، ويعتبره تهديدًا مباشرة وحملة كراهية موجهة ضده، وبالمحصلة يعتقد المريض بأن جميع من حوله يتآمرون عليه ليشعر بأنه محور العالم، ومن هنا جاءت تسميته العربية بجنون العظمة.

يشعر المريض بجنون العظمة بأن الجميع يتكلم عنه بالسوء ويراقبون حركته وأفعاله ويحاولون مضايقته بشتى الطرق، ويعتقد بأنه معرّض للسرقة وللأذى الجسدي وربما القتل، ويمكن لمريض البارانويا أن يترجم كلام الناس وردود أفعالهم إلى تهديدات دائمة تزيد من قلقه وحذره المبالغ بهما، ويمكن لتلك الشكوك أن تتطور ليشعر المريض بأن المجتمع أو الدولة تقوم باستغلاله والتحكم به.

يطمح جميع البشر إلى الأمان والابتعاد عن التهديدات، ولكن ذلك لا يعبر جنون عظمة إلا في حال حوله إلى وساوس كبيرة شبه دائمة، وتكمن خطورة المرض عند بعض الأشخاص في تحوله لعدائية وتفكير بإيذاء الأشخاص من حوله، لاعتقاده بأن التخلص منهم سيوقف تلك الشكوك الزائفة أصلًا.

يُصنف بعض الأطباء جنون العظمة بأنه أحد أعراض بعض الأمراض النفسية وليس مرضًا مستقلًا بحد ذاته ويقولون بأنه أحد أعراض الفصام الارتيابي (Paranoid Schizophrenia) أو اضطراب الوهم (Delusional Disorder) أو اضطراب الشخصية الارتيابية (Paranoid Personality Disorder)، فيما يعتبره الآخرون مرضًا بحد ذاته ويسمونه بجنون العظمة السريري (Clinical Paranoia)، وتتطلب الحالات الشديدة تدخلًا دوائيًا وجلسات علاج نفسي خاصة.

أكمل القراءة

اضطراب جنون العظمة (paranoia) هو شعورك بأنك مهدد دائمًا من الآخرين، كما لو أن الجميع يراقبك ويسعى لإيذائك على الرغم من أن اعتقادك خاطئ ولا وجود لدليل على صحته. لا بد أنك شعرت بذلك في مرحلة ما، لكن مشكلة جنون العظمة تكمن في عدم قدرة الشخص على الخروج من تلك الحالة من القلق والخوف حتى بمعرفة المريض أن الخوف ليس إلا مجرد وهم، ولا أساس له من الصحة.

أما بالنسبة لاضطراب جنون العظمة السريري فهو أشد خطورة وأكثر حدة، فهو حالة نادرة من حالات المرض النفسي، حيث تعتقد أنك تعاني من ظلم الأشخاص الآخرين وكذبهم من دون أي مبرر، لكن الخطورة تكمن في أن المريض لا يعتقد أنه مصاب بجنون العظمة على الإطلاق، بل متأكد من مخاوفه.

غالبًا ما يتخذ المصاب بجنون العظمة موقفًا دفاعيًا من أي شيء حوله، حيث يعتري الغضب ردّات فعله ويجد صعوبة في الاسترخاء لاعتقاده الدائم أنه على صواب بخوفه وأن الجميع ضده، كما أن المريض يفقد قدرته على المسامحة ولا يقبل بأي انتقاد يوجه إليه، ويفسر كل تصرفٍ عادي للآخرين على أنه يحمل معانٍ خفية، فيفقد بذلك ثقته بنفسه وبالآخرين.

في الواقع عزيزي، لم يتم تحديد سبب معين لهذا الاضطراب، لكن بالطبع يوجد العديد من النظريات المحتملة، كبقاء الشخص مستيقظًا فترة طويلة بالإضافة الى القلق و أحداث الحياة المؤلمة الذي يسبب هلوسة تؤدي بدورها لجنون العظمة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو جنون العظمة وما هي أعراضه وطرق علاجه"؟