ما هو حق النقض الفيتو

يعرف حق الفيتو أو حق النقض في السياسة أنّه حقّ مخصوص للدول الخمس التي تمتع بالديمومة في مجلس الأمن، من هم الدول الخمس؟ ما هو حق الفيتو؟

4 إجابات

حق النقض أو ما يعرف بحقّ الفيتو هو حقٌّ يخصّ الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، بحيث يمكّنها هذا الحق من الاعتراض والرفض على أيّ قرارٍ من قرارات مجلس الأمن دون وجود سببٍ مقنعٍ وواضحٍ. وفي اللغة اللاتينيّة، ترمز كلمة “فيتو” إلى آلية الاعتراض على شيءٍ ما.

تعود فكرة حق النقض للزعيم السوفييتي السابق “جوزيف ستالين”، الذي اقترحه وأصرّ على استخدامه بعد الحرب العالمية الثانية. وقد اعتبر حق الفيتو بمثابة تقديرٍ ومكافئةٍ للدول الخمس، كونها لعبت دورًا رئيسيًا في تشكيل منظمة الأمم المتحدة لضمان الأمن والسلم الدوليين.

والدول الخمسة التي تتمتع بهذا الحق هي الصين، وروسيا، وبريطانيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وفرنسا. وإنّ استخدام دولةٍ واحدةٍ فقط لحق الفيتو، يكفي لإلغاء القرار والامتناع عن تنفيذه.

استخدم حق الفيتو لأول مرةٍ في شباط عام 1945، حيث استخدمته روسيا 120 مرّة، وبسبب تكرار استخدامها لهذا الحق، لُقب وزير خارجيتها باسم “نيات” نسبةً إلى الشخص دائم الرفض.

بينما استخدمته فرنسا 18 مرّة، أما بريطانيا فقد استخدمته 32 مرّة، أما الولايات المتحدة الأمريكية فقد تجلى استخدامها لحق النقض في جميع القرارات التي تخصّ فلسطين وحقها المشروع في خروج الكيان الإسرائيلي من أراضيها.

أكمل القراءة

ظهر حق النقض الفيتو (veto) عند تشكيل هيئة الأمم المتحدة (مجلس الأمن) بعد الحرب العالميّة الثانية بسبب دور بعض الدول الكبيرة في إنشائه وأصرّ على وجوده الزعيم السوفييتي جوزيف ستالين عام 1945 كنوع من المكافئة والشكر لهذه الدول والتي هي الصين، وفرنسا، والمملكة المتحدة (UK)، والولايات المتحدّة الأمريكيّة (USA)، وروسيا الاتحاديّة (The Russian federation) بعد انهيار الاتحاد السوفييتي (USSR)

يتم اتخاذ أي قرار من قبل أعضاء مجلس الأمن بعد تصويت تسع دول بالموافقة عليه (لكل دولة صوت واحد) من أصل خمس عشرة دولة، ولكن في حال اعتراض واحدة من الدول الخمس دائمة العضويّة على هذا القرار تستطيع استخدام حق النقض الفيتو لإلغائه أو تأجيله حتّى لو كانت الأغلبيّة صوتت بالموافقة عليه، وعند عدم استخدامها هذا الحق بالرغم من اعتراضها على القرار فسيتم تنفيذه في حال تحقيق عدد الأصوات الحد المطلوب.

استُخدم حق الفيتو بنسبة كبيرة من أصل 287 مرةً لحد الآن من قبل روسيا والولايات المتحدة الأمريكيّة بالرغم من كون بعض القرارات والإجراءات إنسانيّة، لذلك تسعى فرنسا الآن على إلغاء حق استخدام حق النقض الفيتو عندما يتعلّق الأمر بالقضايا الإنسانية كالمجازر والإبادة التي تُقام بحق البشر.

أكمل القراءة

حق النقض (الفيتو) هو اعتراض على قرار أو عدم الموافقة على أمور تجري في مجالس الأمم المتحدة التي تعقدها الدول بين الحين والآخر، فيعطل هذا الاعتراض أو النقض مشاريع القرارات المعروضة على الدول الأعضاء في المجلس.

لا تملك كل الدول الأعضاء هذا الحق، أي ليس لدى الجميع الحق في الاعتراض على قرار ما كما يقال في المصطلح العام، فحق النقض هذا لا يملكه سوى خمسة دول كبرى، وهي الدول التي تملك عضوية دائمة، هي روسيا والصين وأمريكا وفرنسا وبريطانيا، إذ يعطل اعتراض أحدها  سير الأمور المقترحة حتى لو تمت الموافقة عليه من قبل كل الدول المشاركة في المجلس.

لا شك أن هذا القانون الذي يُستخدم في مجلس لأمن الدولي يخدم مصالح الدول الكبرى فقط، إذ أن أكثر دولة قامت باستخدام حق النقض هي أميريكا التي تسعى دائماً على خدمة مصالحها في أي بقعة من الأرض، حيث يعتبر هذا النظام تناقضاً كبيراً مع الأنظمة التي تنادي بالديمقراطية، والذي ولّد موجة من الاعتراضات من قبل بعض الدول التي طالبت بمقعد دائم لها في مجلس الأمن، كما طالبت بتعديل الأنظمة وخاصة (حق الفيتو)، ودَعت لنظام أكثر شفافية وتوازن لمنع عرقلة مصالح الشعوب.

أكمل القراءة

حق النقض الفيتو

تقوم الدول دائمة العضوية باستخدام حق النقض الفيتو في اجتماعات مجلس الأمن الدولي لمنع المجلس من إصدار أي قرار تجد فيه هذه الدول معارضةً لمصالحها، كما يستخدم لدعم السياسات الخارجية لهذه الدول. ويعتبر حق النقض الفيتو ميزةً تفرق بين الدول دائمة العضوية الخمس في المجلس، وهي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا، وباقي الدول غير دائمة العضوية والتي تتغير في كل سنة.

يعود اول استخدام لحق النقص الفيتو إلى عام 1946 واستخدمه الاتحاد السوفيتي لإيقاف مشروع قرار يتعلق بسحب القوات الأجنبية من سوريا ولبنان.

استخدم حق النقض منذ ذلك اليوم وإلى يومنا هذا 293 مرة، تعتبر روسيا (الاتحاد السوفيتي سابقًا) أكثر المستخدمين لحق النقض، إذ استخدمته لإيقاف مشروع قرار في مجلس الأمن 143 مرةً، أما الولايات المتحدة الأمريكية فاستخدمت حق النقص 83 مرة، وكان أول استخدام لها لحق النقض في عام 1970.

أما بريطانيا فاستخدمت حق النقض 32 مرة، وكان أول استخدام لحق النقض أثناء أزمة قناة السويس في عام 1956؛ أما فرنسا فكان اول استخدام لها لحق النقض في عام 1946 واستخدمته منذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا 18 مرة، وتعتبر الصين أقل الدول دائمة العضوية استخدامًا له، إذ استخدمت الحق 16 مرة فقط، كان أولها في عام 1955.

لم تستخدم بريطانيا وفرنسا حق النقض منذ العام 1989، بينما قامت الصين باستخدامه 13 مرة منذ العام 1997 وحتى اليوم، كما ازداد استخدام روسيا والصين لحق النقض منذ عام 2011 لمنع مشاريع قرارات تتعلق بالنزاع في سوريا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو حق النقض الفيتو"؟