برزت الحاجة إلى رمز التحقق مع انتشار خدمات الإنترنت التي يعتبر فيها عامل الأمان من الاختراق وسرقة البيانات هو النقطة الأهم والأولوية بالنسبة للمستخدمين.

قد يكون الموقع الذي تستخدمه مميزًا يقدم الكثير من الخدمات ولكنه لا يضمن الأمان من الاختراق، فيكون هذا سببًا كافيًا لتتوقف عن استخدامه!

لقد تنبهت الشركات المعنية لهذه النقطة وكان الحل الأفضل للتأكد من أمان الحسابات هو استخدام رمز التحقق (verification code) للتحقق من هوية المستخدم قبل تأمين إمكانية الوصول، ولكن ما هو رمز التحقق؟.

ما هو رمز التحقق

هو رمز رقمي يتألف من أرقام مرتبة بشكلٍ عشوائي عن طريق الخوارزميات الرياضية تطلبه معظم الشركات حين تريد إجراء المعاملات، المراسلات وأمور أخرى عبرها، وهو طريقة لضمان عدم انتحال شخصيتك من قبل أي شخص آخر.

طرق الحصول على رمز التحقق

يتوقف هذا على ما تحتاج الشركة التأكد منه؛ فإذا كنت قد أنشأت حسابًا في موقع ما مستخدمًا رقم الهاتف فسيتم إرسال رمز التحقق إلى رقم الهاتف الذي أدخلته عن طريق رسالة نصية أو مكالمة صوتية، أما في حال استخدمت بريدك الإلكتروني لإنشاء الحساب فسيتم إرسال الرمز إلى بريدك الإلكتروني، بمعنى أنك أنت من يختار كيفية الحصول عليه.

استخدامات رموز التحقق

  • التحقق من مصداقية المستخدمين الجدد: عندما يسجل الدخول مستخدم جديد للتطبيق، يمكن أن يساعد التحقق عبر الهاتف في إثبات هويته، مما يضمن التثبت من صحة معلومات هذا المستخدم، فيتم إرسال رمز التحقق إليه، وهذه العملية تربط المستخدم بالجهاز الذي يسجل الدخول منه.
  • الإذن بالترقيات: تستخدم العديد من التطبيقات نموذج freemium، مما يعني أن التطبيق الأساسي مجاني للاستخدام ولكن يمكن الوصول إلى إصدار مميز عن طريق ترقية مدفوعة، و يمكن أن يساعد رمز التحقق في التحقق من مستخدمي الجوال لتقليل التنزيلات الخاطئة وكبح التنزيلات الاحتيالية.
  • إعادة تعيين كلمات المرور: عندما يسجل المستخدم الدخول إلى تطبيق من جهاز غير معروف أو بديل (أي مع عنوان IP مختلف عن ذلك المسجل في ملفه الشخصي)، ويطلب إعادة تعيين كلمة المرور، فإن استخدام رمز التحقق للتأكد من هوية المستخدم يمكن أن يساعد في تقليل حالات الاحتيال وسرقة الهوية، كما يحدث عندما يستخدم Gmail هذه العملية للتحقق من هويتك عبر رقم هاتفك الجوال عندما تقوم بمحاولة تسجيل الدخول إلى حسابك عن طريق جهاز غير معروف.
  • إعادة تنشيط المستخدمين: عندما يحاول مستخدم تسجيل الدخول إلى حسابه على تطبيق أو موقع ويب ما  بعد فترة طويلة من عدم النشاط، يمكن أن تساعد عملية التحقق عبر الهاتف الجوّال في ضمان أنك صاحب الحساب ولست مخترقًا أو أحد مرسلي الرسائل غير المرغوب فيها.
  • تحديث تفاصيل المستخدم: يجب دائمًا تأكيد التغييرات في معلومات ملف تعريف المستخدم برسالة بسيطة إلى الجهاز المحمول المرتبط بهذا الحساب؛ فهذه الخطوة سوف تتحقق من التغيير، إن التأكد من أن التغييرات على معلومات مالك الحساب ليست ضرورية فقط للأمن ولكن أيضًا لإيصال المعلومات الدقيقة للمستخدمين، فمثلًا لا يمكن لشركة الطيران مشاركة تحديثات هامة تخص رحلاتها مع العملاء إلا إذا حصلت على معلومات اتصالهم الحديثة.
  • توثيق المعاملات: إن تأكيد المعاملات مع الاتصالات في الوقت الحقيقي يقلل بشكل كبير من عمليات الاحتيال؛ حيث يُعد طلب مصادقة المستخدمين في هذه اللحظة الحرجة عبر التحقق عبر الهاتف المحمول فعّالًا للغاية في الحد من الأنشطة المشبوهة التي تتطلبها العديد من تطبيقات ومواقع الويب الخاصة بالدفع والتجارة الإلكترونية، حاليًا للمصادقة على المعاملات تقوم الشركات باستخدام نظام كلمة مرور لمرة واحدة (OTP) والتي يتم إرسالها عبر الرسائل القصيرة.1

قد يكون رمز التحقق الطريقة الأكثر أمانًا للحفاظ على أمان حسابك فهو يتغير في كل مرة وغير ممكن تخمينه، وبذلك يكون طريقة أمان تضمن سلامة معلوماتك من الاختراق وتشكل حاجزًا ضد المخترقين.

المراجع