ما هو سرطان البروستات وما هي أعراضه وطرق علاجه

يعد سرطان البروستات أكثر انواع السرطانات التي تصيب الرجال وخاصة كبار السن منهم، فما معلوماتك عنه وكيف يتم تشخيصه؟

3 إجابات

يعرف مرض السرطان بأنه انقسام غير طبيعي وسريع جداً لإحدى خلايا الجسم التي تصاب بشذوذ أو اضطراب في مادتها الوراثية، هذا الشذوذ يجعل الخلية تنمو وتنقسم وتتكاثر بسرعة لتعطي المزيد من الخلايا الشاذة التي تشكل ما يعرف بالكتلة الورمية أو السرطانية. يمكن لهذا الشذوذ أو هذه الطفرة أن تصيب أي خلية من خلايا الجسم بأي عضو، وعندما تصيب خلايا غدة البروستات فيظهر عندها ما يعرف بسرطان البروستات.

البروستات عبارة عن غدة ملحقة وتابعة لجهاز التكاثر الذكري، فهي تتواجد عند الرجال فقط، تتوضع في الحوض أمام وأسفل المثانة، وهي بحجم حبة الجوز وتحيط بالإحليل، تفرز سائلا مغذي يضاف للنطاف أثناء عملية القذف ولتشكيل السائل المنوي. وعندما تصاب إحدى خلايا البروستات بطفرة وشذوذ في مادتها الوراثية، ستبدأ هذه الخلايا بإنتاج خلايا شاذة ويبدأ تشكل سرطان البروستات.

هناك عدة أنماط لسرطانات البروستات حسب نوع الخلية الشاذة، ولكن غالب الحالات يكون سرطان البروستات من النمط الغدي (Adenocarcinoma)، والقسم الغالب من الأنماط يتطور ببطء وقد لا يعطي أعراض أبداً، ولكن هناك أنواع من السرطانات التي قد تتطور بسرعة وتكون أكثر خباثة.

بشكل عام لا يمكن التنبؤ بحدوث مشكلة بالبروستات تستدعي الفحص إلا في حال ظهور أعراض تشير إلى ذلك، وأهم الأعراض التي يمكن أن تظهر وتدل على وجود مشكلة بالبروستات:

  • صعوبة في التبول.
  • الإحساس بعدم الافراغ التام للمثانة.
  • خلل في الانتصاب.
  • دم في السائل المنوي.
  • الدفق الضعيف للبول أثناء التبول.

عند ظهور عرض أو عدة أعراض سابقة، يجب مراجعة الطبيب الذي سيقوم بإجراء فحص وتقييم للبروستات لتحري وجود سرطان أو كتلة فيها من خلال ما يلي:

  • فحص سريري وجس للبروستات.
  • تحاليل مخبرية دموية وخاصة تحليل لقيمة (PSA) أو ما يعرف بالعامل المضاد المخصص للبروستات.
  • تصوير بالأمواج فوق الصوتية للبروستات.
  • رنين مغناطيسي للبروستات في بعض الأحيان.
  • خزعة من البروستات لتحديد نوع السرطان وطريقة علاجه.

أكمل القراءة

يعرف سرطان البروستات بأنه نمو غير طبيعي خارج عن السيطرة لخلايا شاذة في غدة البروستاتا، وهي عبارة عن غدة صغيرة بحجم الجوزة تقوم بانتاج سائل مُعذي للنطاف، ويشكّل هذا السائل حوالي 20-25% من حجم السائل المنوي، يبدأ سرطان البروستات بورم صغير في غدة البروستات، ثم ينتقل إلى العقد اللمفاوية المنطقية وينتشر ويغزو الأنسجة المجاورة، وإحصائيًا:

  • يعد سرطان البروستات من السرطانات الشائعة عالميًا، حيث يشكل حوالي 28% من السرطانات التي تحدث عند الذكور “الثلث تقريباً”، لذا هو السرطان الأكثر تشخيصاً عند الذكور.
  • يعتبر أكثر سرطان يشخّص في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقابله سرطان الثدي عند الإناث.
  • يعتبر ثاني أشيع سبب للوفيات بالسرطان عند الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ذروة حدوثه بعمر 50-60، وعادةً لا يُشاهد قبل عمر 40 .
  • نسبة حدوث المرض في تزايد دائم كلما تقدم الإنسان بالعمر، وبحسب الدراسات الأميركية فإن نسبة الحدوث بدأت تزداد مقارنة مع الوفيات التي تكون النسبة ثابتة فيها.

ينمو السرطان ويمتد ويعطي نقائل سرطانية دون أيّة أعراض، لذا يعد كشفه بالمراحل الأولى صعب، لكن في حال الشك بوجود السرطان سيقوم الطبيب بعدة إجراءات تتمثّل في:

  • فحص البروستات يدويًا، عبر المس الشرجي.
  • القيام بالأيكو عبر الشرج TRUS.
  • قد يطلب تحليلًا للدمّ من أجل تحريّ المُستضدّ الخاص بالبروستات PSA، والذي يشير إلى وجود السّرطان في مراحله الأولى.
  • في حال أشارت قيمة الـ PSA إلى احتمال وجود خباثة، سيتم إجراء خزعة استقصائية من البروستات بغية التأكّد من ذلك وتحديد نوع السرطان ودرجة تطورّه وبالتالي طريقة علاجه.

أكمل القراءة

سرطان البروستات (سرطان الموثة)، هو واحد من أكثر السرطانات شيوعًا عند الذكور وعلى وجه الخصوص من تجاوز الستين من عمره، يبدأ الورم عادةً في الجزء الخارجي من غدة البروستات الواقعة في الجهاز التناسلي خلف المثانة مباشرة، حيث تبدأ الخلايا السرطانية بالانقسام بشكلٍ غير طبيعي لتعطي عددًا كبيرًا من الخلايا غير المتجانسة مورفولوجيًا ووظيفيًا.

وتلعب أسبابٌ وعوامل عديدةٌ دورًا في الإصابة بسرطان البروستات، قد يكون أبرزها العوامل الوراثية أو التعرض لعوامل إشعاعية وكيميائية والتي قد ينتج عنها طفرات في الحمض النووي DNA؛ فتؤدي إلى خللٍ في نمو الخلايا وظهور السرطان.

أما أعراض الإصابة به فتتمثل بـ:

  • صعوبة في التبول مع الشعور بحرقة وألم أثناء التبول.
  • عدم القدرة على السيطرة على المثانة والحاجة المفرطة للتبول أثناء الليل.
  • تسرب كريات الدم الحمراء مع السائل المنوي أو البول.
  • ضعف القدرة الجنسية والانتصاب، والشعور بالألم أثناء القذف.

ومن الممكن علاج سرطان البروستات بالطرق الآتية:

  • تشخيص السرطان أثناء مراحله الأولية.
  • إزالة السرطان عن طريق عملية جراحية.
  • استخدام العلاج الهرموني لإزالة سرطان البروستات.
  • العلاج الكيميائي والإشعاعي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو سرطان البروستات وما هي أعراضه وطرق علاجه"؟