ما هو سن اليأس

ما هو سن اليأس

سن اليأس أو الأياس أو مرحلة انقطاع الطمث هو جزءٌ طبيعيٌّ من الشيخوخة، وهو السن الذي تتوقف فيه المرأة عن الحيض وتصبح غير قادرةٍ على الحمل بشكلٍ طبيعيٍّ. يحدث عادةً بين 45 و55 سنة حيث تنخفض مستويات هرمون الاستروجين لدى المرأة، ويمكن أن يحدث هذا الانخفاض بشكلٍ تدريجيٍّ خلال عدة أشهرٍ أو سنواتٍ أو فجأةً.1

أسباب سن اليأس

انقطاع الطمث هو عمليةٌ طبيعيةٌ تحدث مع تقدم عمر المبيض وإنتاج هرموناتٍ تناسليةٍ أقل، حيث تبدأ العديد من التغيرات استجابةً لانخفاض مستويات العديد من الهرمونات مثل:

  • هرمون الاستروجين.
  • هرمون البروجسترون.
  • هرمون التستوستيرون.
  • الهرمون المنبه للجريب (FSH).
  • هرمون اللوتين. (LH).2

في بعض الحالات قد تصل المرأة إلى سن اليأس في عمرٍ مبكرٍ بسبب العديد من العوامل منها:

  • الوراثة: النساء اللاتي لديهن تاريخًا عائليًّا من انقطاع الطمث المبكر يكنّ أكثر عرضةً للإصابة به باكرًا.
  • التدخين: النساء اللاتي يدخن قد يصلن إلى سن اليأس قبل عامين من غير المدخنات وقد يصبن أيضًا بأعراضٍ أكثر من انقطاع الطمث.
  • العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للحوض: قد تؤدي هذه العلاجات إلى تلف المبيضين وتسبب توقف الدورة الشهرية إلى الأبد أو لفترةٍ قصيرةٍ، كلما كانت المرأة أصغر سنًا حين العلاج الكيميائي أو الإشعاعي يكون احتمال تعرضها لانقطاع الطمث المبكر أقل.
  • الاستئصال الجراحي لكلا المبيضين: إجراء جراحةٍ لإزالة المبايض قد يسبب أعراض انقطاع الطمث على الفور، فقد تتوقف الدورة الشهرية بعد هذه الجراحة وتنخفض مستويات الهرمونات بسرعةٍ.
  • استئصال الرحم: إجراء عمليةٍ جراحيةٍ لإزالة الرحم مع الاحتفاظ بالمبيضين تسبب انقطاع الطمث على الفور مع أن المبايض سوف تستمر في إنتاج الهرمونات.
  • أمراض المناعة الذاتية: مثل مرض الغدة الدرقية والتهاب المفاصل، فقد يقوم الجهاز المناعي للجسم بمهاجمة المبيض عن طريق الخطأ ويمنعه من تكوين الهرمونات.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز): قد تواجه النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية الذي لا يتم التحكم به بشكلٍ جيدٍ طبيًّا سن اليأس باكرًا .
  • الكروموسومات المفقودة: يمكن للنساء اللاتي ولدن مع كروموسومات مفقودة أو مشاكل مع كروموسومات المعاناة من انقطاع الطمث مبكرًا.3

أعراض سن اليأس

سن اليأس
سن اليأس

تشمل الأعراض الشائعة التي تحدث عند النساء في فترة الاقتراب من سن اليأس ما يلي:

  • الهبات الساخنة والتعرق الليلي.
  • الأوجاع والآلام الجسدية.
  • الجلد الجاف.
  • الجفاف المهبلي.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • تكرار البول.
  • صعوبات النوم.
  • نمو الشعر غير المرغوب فيه.
  • تغير المزاج والاكتئاب.
  • القلق.
  • التهيج.
  • النسيان.
  • صعوبة التركيز أو اتخاذ القرارات.4

علاج أعراض سن الياس

يجب على النساء اختيار نوع العلاج الذي يعتمد على أعراض انقطاع الطمث والتاريخ الطبي والتفضيلات الشخصية، خلال انقطاع الطمث يمكن للمرأة متابعة عدد من العلاجات للحفاظ على الراحة.

  • العلاج بالهرمونات البديلة

يتم تخفيف أعراض انقطاع الطمث عن طريق المحافظة على مستويات هرموني الاستروجين والبروجيستين، يتم ذلك من خلال تعويض هذه الهرمونات عن طريق بعض الأدوية التي تؤخذ على شكل حبوبٍ أو بقع جلديةٍ أو مراهمٍ تدهن على الجلد، يعد هذا النوع من العلاج فعالًا للغاية وله العديد من الفوائد مثل:

  1. يساعد في منع ترقق العظام.
  2. يقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم.

لكن بالمقابل له العديد من المخاطر مثل:

  1. يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض وسرطان الرحم.
  2. يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية.
  3. يسرع قليلًا من فقدان الأنسجة في مناطق المخ المهمة للتفكير والذاكرة عند النساء اللاتي تبلغ أعمارهن 65 عامًا أو أكثر.
  • الأدوية

يوجد العديد من الأدوية التي تساعد في تقليل آثار سن اليأس مثل:

  1. مضادات الاكتئاب: مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) تقلل من الهبات الساخنة بعد انقطاع الطمث، من أمثلتها:
    • فينلافاكسين (إفكسور).
    • فلوكستين (بروزاك، سارافيم).
    • باروكستين (باكسيل، آخرون).
    • سيتالوبرام (سيلكسا).
  2. علاج الهبات الساخنة: يمكن علاج الهبات الساخنة باستخدام الجابابنتين المتاح تحت اسم العلامة التجارية Neurontin والكلونيدين المتاح باسم Catapres، يمكن أن يؤخذ الكلونيدين على شكل حبوبٍ أو مرهمٍ يوضع على الجلد لكن له بعض الآثار الجانبية مثل الإمساك وجفاف العينين والكوابيس أثناء النوم.
  3. علاج هشاشة العظام: يمكن علاج هشاشة العظام باستخدام المكملات الغذائية وبعض الأدوية.
  4. علاج أعراض جفاف المهبل: يستخدم هرمون الاستروجين المهبلي كحبوبٍ أو كريمٍ لعلاج الأعراض المرتبطة بالمهبل، حيث يعالج هذا الدواء بفعاليةٍ جفاف المهبل وعسر الجماع وبعض المشاكل البولية، كما يمكن استخدام بعض المرطبات المتاحة دون وصفةٍ طبيةٍ.5

المراجع