سياناميد الكالسيوم، هو مركبٌ كيميائيٌ يستخدم في صناعة الأسمدة الزراعية، فهو يساهم في مضاعفة إنتاج النباتات للمحاصيل الزراعية، وبالتالي زيادة الأرباح بشكلٍ كبيرٍ لدى المزارعين، ويتم تطبيق المادة مباشرةً على التربة بالقرب من ساق النبات، لتتحلل فيما بعد وتعطي مكوناتٍ مفيدةٍ تساهم في زيادة نمو النباتات، وهناك تطبيقاتٌ أخرى لسياناميد الكالسيوم إلى جانب كونه سمادًا، ووفقًا لوكالة حماية البيئة الأميركية، يتواجد مستحضر سياناميد الكالسيوم كمادةٍ تجاريةٍ على شكل مسحوقٍ متكتلٍ تتراوح ألوانه بين الرمادي الداكن والأسود، ولكن سياناميد الكالسيوم النقي هو عبارة عن بلوراتٍ سداسية الشكل تتلألأ في الضوء.

ولتكوين سياناميد الكالسيوم في حرارة “2200_1800 درجة فهرنهايت” يتبع التفاعل التالي: CaC2+N2 لينتج مركب Cacn2  وينطلق الكربون c.

وبعد إجراء هذا التفاعل الصناعي المهم ينتج مركب Cacn2  الذي يتفاعل مع الماء لإنتاج مركب السياناميد”H2NCN”، والذي بدوره يتحلل إلى أمونيا ويوريا.

إن الوظيفة الأساسية لسياناميد الكالسيوم هي استخدامه كسمادٍ طبيعيٍ في البيئات الزراعية. بالإضافة للسماد تعمل هذه المادة  كمبيدٍ حشريٍ فعال، ومبيدٍ للفطريات عن طريق قتل الحشرات وطفيليات التربة والفطريات الضارة والحد من انتشارها، كما تعمل هذه المادة الكيميائية أيضًا كمزيلٍ للأوراق ومبيدٍ للأعشاب، فهي تمنع إنبات الحشائش. ويستخدم أيضًا سياناميد الكالسيوم في التطبيقات غير الزراعية مثل عملية تصنيع وتكرير الحديد والمنتجات الكيميائية والصناعية.

ولسياناميد الكالسيوم العديد من الآثار الصحية الجانبية  المحتملة، فقد تهيج هذه المادة الكيميائية العين والجلد والجهاز التنفسي ويمكن أن يسبب التعرض المديد والحاد لهذه المادة إلى اضطرابات بالمعدة والأمعاء والتهاباتٍ بالشعب الهوائية والتهاب الحنجرة، واحمرار الوجه والجزء العلوي من الجسم بالكامل والذراعين.

وقد تصل لانخفاض ضغط الدم وتسرع في نبضات القلب، ويمكن أن يسبب التعرض المديد لسياناميد الكالسيوم التهاب الأنف الطويل الأمد أو التهاباتٍ أنفيةٍ وأحيانًا ثقب الحاجز الأنفي، فهي مادةٌ خطيرةٌ ويجب التعامل معها بحذرٍ ووعيٍ، والعمل على عدم التعرض إليها لمدةٍ طويلةٍ قدر الإمكان.

وعلى الرغم من هذه المخاطر الصحية الكثيرة لمادة سياناميد الكالسيوم، إلا أنّ الأبحاث على المدى الطويل أثبتت أن هذه المادة ليست مادةً مسرطنةً أبدًا سواء تم استنشاقها أو امتصاصها أو حتى إذا تم تناولها عن طريق الفم.

وإذا كان لا بد من التعرض لمادة سياناميد الكالسيوم لفتراتٍ طويلةٍ أثناء العمل، يجب اتباع إجراءات السلامة للوقاية من الآثار التي قد تصحب التعرض المديد لها، فيجب ارتداء القفازات الواقية لتجنب ملامستها للجلد وقد يتطلب أحيانًا العمل مع هذه المادة إلى ارتداء أقنعة تنفس لأولئك الذين يعملون بشكل مباشر مع هذه المادة وأكثر احتكاكًا بها ضمن المصانع ومراكز إنتاجها، ويجب مراعاة التهوية الكافية للغرفة فهو أمر هام جدًا عند التعامل مع هذه المادة الكيميائية في أماكن مغلقة.

وإذا حدث وكنت تتعامل مع سياناميد الكالسيوم وأن ولامست جلدك أو عينيك أو أي منطقة أخرى في جسدك، فيجب غسل المنطقة بشكلٍ جيدٍ جدًا لمنع الآثار الصحية السلبية، وفي جميع حالات التعرض العَرَضي لهذه المادة احرص على الذهاب للمشفى أو مراكز مكافحة السموم وذلك لضمان التعامل الجيد مع الحالة بشكل فوري.

أكمل القراءة

سياناميد الكالسيوم

سياناميد الكالسيوم هو مركبٌ كيميائيٌّ غير عضوي، له الصيغة الكيميائية CaCN2، كثافته 2.29 جرام/سم3، وينصهر في الدرجة 1340 درجة سيليسيوس تقريباً، ويكثر استخدامه في الصناعة والزراعة، وكذلك في صناعة الأسمدة الزراعية، لتأثيره الكبير في زيادة انتاج المحاصيل الزراعية، حيث تطبق المادة على التربة مباشرةً قرب ساق النبات، ليتحلل ويعطي المكونات المفيدة التي تساهم في نمو النبات بشكلٍ أسرع.

كما يستخدم سياناميد الكالسيوم كمبيد للحشرات والفطريات، فهو يقتل الطفيليات والفطريات التي تضر بالتربة، كما يمنع نمو الأعشاب اضارة، كذلك يستخدم في عمليات تصنيع وتكرير الحديد وغيره من المنتجات الكيميائية الصناعية. ويستخدم بشكلٍ رئيسيٍّ كسمادٍ، فلدى تماسه مع الماء يتحرر الأمونياك وذلك وفق المعادلة التالية:

سياناميد الكالسيوم

وكذلك لتحضير مركب سياناميد، وذلك وفق المعادلة التالية:

سياناميد الكالسيوم

ويتم تحضير سياناميد الكالسيوم عن طريق تفاعل كربيد الكالسيوم مع غاز النتروجين والذي يعتبر تفاعلاً ناشراً للحرارة:

سياناميد الكالسيوم

كما يحضر من تفاعل كربونات الكالسيوم مع حجر الأمونياك، وذلك عند درجة الحرارة 700 درجة سيليسيوس:

سياناميد الكالسيوم

ويتمتع سياناميد الكالسيوم ببعض الخواص منها:

  • يتحلل عن إضافة الماء إليه وينتج عنه مركباتٌ مختلفةٌ وذلك تبعاً للشروط الموجودة أثناء التحلل من درجة الحرارة والأس الهيدروجيني (pH الوسط).
  • لايمكن أن يتحلل سياناميد الكالسيوم دون أن يتفكك مهما كان نوع المحلّ.
  • في الحالة النقية تتميز بلورات سياناميد الكالسيوم بلونٍ أبيضٍ، أما في الحالة غير النقية فتصبح البلورات بلون رمادي أسود.

وسياناميد الكالسيوم له الكثير من المخاطر الصحية، فالتعرض للمادة الكيميائية يمكن أن يؤدي إلى تهيج العين أو الجلد أو الجهاز التنفسي، كما أن التعرض الشديد للمواد الكيميائية يؤدي إلى اضطرابات في المعدة أو التهاب الحنجرة، أو احمرار في الوجه، أو في القسم العلوي من الجسم.

كما يمكن أن يؤدي إلى انخفاضٍ في ضغط الدم أو زيادة معدل ضربات القلب، ومن الآثار المحتملة أيضاً عند التعرض لسياناميد الكالسيوم حدوث التهابٍ طويل الأمد في الأنف، أو ثقبٍ في الحاجز الأنفي، لكنه بالرغم من كل هذه المخاطر فهو ليس مادة مسرطنة، حتى لو تم استنشاقه أو تناوله عن طريق الفم، وذلك حسب مراكز مكافحة الأمراض.

وفي حال كان من الضروري التعرض لسياناميد الكالسيوم فلا بد من اتباع إجراءات الوقاية لتجنب التعرض لأحد المخاطر السابقة، وهذه الإجراءات تتمثل في:

  • ارتداء قفازاتٍ ونظاراتٍ واقيةٍ، بالإضافة إلى قناع التنفس لمن يتعرض مباشرةً لسياناميد الكالسيوم.
  • تهوية المكان الذي يوجد فيه سياناميد الكالسيوم بشكلٍ كافٍ.
  • استخدام معقمات لتعقيم حمامات السباحة ومياه الشرب، وعادةً يتم استخدام هيبوكلوريت الكالسيوم، الذي يعتبر عامل أكسدةٍ اصطناعيٍّ قويٍّ.
  • في حال لامس سياناميد الكالسيوم الوجه أو العين فيجب غسل المنطقة بشكلٍ جيدٍ جداً، لتجنب حصول أي من المخاطر السابقة.
  • وفي حال حصل أي من المخاطر الصحية، اتصل مباشرةً بأقرب مركزٍ لمراقبة السموم أو أقرب مستشفى، وذلك للتعامل بشكلٍ جيدٍ مع الحالة فوراً.
  • واهم هذه الإجراءات هو أخذ الحيطة والحذر أثناء استخدام سياناميد الكالسيوم أو تطبيقه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو سياناميد الكالسيوم"؟