يساعد سيرفر الاباتشي مثل كثير من البرمجيات المشابهة في تشغيل السيرفرات وتحويل أي حاسبٍ إلى سيرفر يستجيب لطلبات المستخدمين، ولكن نسبة عالية من المبرمجين تفضل هذا سيرفر الأباتشي عن غيره من البرمجيات لذا دعونا نتعرف على سيرفر الاباتشي ولماذا يعتبر من بين أفضل برمجيات السيرفرات، ولكن سنبدأ مع مفهوم سيرفر الويب.

مفهوم سيرفر الويب

يمكن أن تشير كلمة سيرفر الويب أو خادم الويب إلى جهاز الحاسب أو البرمجيات أو الاثنين معًا، أي يمكن أن نطلق اسم السيرفر على جهاز الحاسب الذي يحمل ملفات موقع الإنترنت ويشغلها، ويمكن أن نشير بالسيرفر للبرنامج الذي يجعل هذا الحاسب يعمل ويتلقى طلبات المستخدمين.

بكلامٍ آخر فإن سيرفرات الإنترنت، ومن ضمنها سيرفر الاباتشي تسلك كبرنامجٍ ضمن الحاسب، يكون المسؤول عن تلقي الطلبات والتي قد تكون الدخول إلى صفحات الموقع، ثم إعادة الردود المناسبة للمستخدم مثل إعادة ملفات صفحة الويب لعرضها ضمن المتصفح.

يتحكم سيرفر الويب أيضًا بملفات الموقع وكيفية الوصول إليها، وهو يستخدم بروتوكول HTTP لفهم عناوين الإنترنت الواردة إليه وهو ذات البروتوكول الذي تستخدمه كافّة أنواع المتصفحات للتواصل مع السيرفر وعرض الصفحات، حيث يرسل المتصفح الطلب عن طريق كتابة المستخدم عنوان URL مثل google.com فيستجيب برنامج السيرفر الموجود ضمن سيرفر الموقع والمرتبط بهذا العنوان ويعيد الملفات الخاصة بالموقع والتي يعرضها المتصفح على شكل صفحات ويب يمكن استخدامها.1

تعريف سيرفر الاباتشي

هو أحد أشهر وأكثر برامج سيرفرات الويب استخدامًا حول العالم، حيث يعمل هذا السيرفر في أكثر من 60% من سيرفرات جميع خوادم الإنترنت في العالم، ويعتبر ذا موثوقيةٍ عاليةٍ إلى جانب السرعة الكبيرة في العمل، كما أنه يعمل في مختلف بيئات أنظمة التشغيل بنفس المرونة والسرعة، كما يمكن تشغيل سيرفر الاباتشي على الحاسب الشخصي أثناء تطوير الموقع لإتاحة فرصة تجريب الموقع قبل إطلاقه للمستخدمين.2

آلية عمل سيرفر الاباتشي

كما ذكرنا فإن الأباتشي هو برمجيةٌ تُثبت ضمن السيرفر وتقوم بتهيئة وإدارة التواصل بين السيرفر كجهاز حاسب والمستخدمين في أي مكانٍ في العالم، وهو برنامجٌ يمكن تثبيته ضمن السيرفر سواء كان نظام التشغيل فيه ويندوز أو لينكس، ولفهم آلية العمل دعونا نأخذ مثالًا بسيطًا كأن يقوم المستخدم بطلب الصفحة (حول الموقع) www.example.com/about للحصول على معلوماتٍ عن الموقع، فتكون العملية التي تتبع لإتمام ظهور الصفحة لديه كالتالي:

  • يطلب المستخدم الصفحة عن طريق متصفح إنترنت بضغط زرٍ أو كتابة عنوان الصفحة (URL) في المكان المخصص ضمن المتصفح وهو في مثالنا www.example.com/about.
  • تكون مهمة المتصفح هي إرسال واستقبال الطلبات، فيقوم في هذه المرحلة بإرسال طلبٍ إلى السيرفر الموجود ضمن العنوان الذي كتبه المستخدم، وهنا السيرفر موجودٌ ضمن www.example.com ويطلب منه الصفحة الفرعية about.
  • يصل الطلب إلى السيرفر ويتلقاه سيرفر الاباتشي ويبدأ بفحص العنوان للتأكد من صحته، وفي حال وجود الصفحة about يقوم بإرجاع الرد للمتصفح ويرسل له الملفات التي تمثل هذه الصفحة، وهذه الملفات عبارةٌ عن ملفات html – css – js إضافةً إلى ملفات الصور والفيديو وغيرها والتي تفسر للمتصفح ما هي العناصر الموجودة في الصفحة وما هي ألوانها وشكلها وما هو السلوك الذي تتبعه في حال تفاعل المستخدم معها.
  • يتلقى المتصفح هذه الملفات ويعرضها للمستخدم لتنتهي بذلك العملية بانتظار بدء عمليةٍ أخرى مشابهة.3

إيجابيات وسلبيات سيرفر الاباتشي

  • الإيجابيات:
    • من البرمجيات مفتوحة المصدر والمجانية.
    • يمكن تعديل الأكواد الموجودة فيه لضبط الكود أو تصحيح أخطاء.
    • إمكانية إضافة ميزات له مما يجعله المفضل للمبرمجين المحترفين.
    • موثوقيةٌ عاليةٌ وأداءٌ عالي.
    • إنّ تثبيت وإعداد سيرفر اباتشي إجراءٌ سهلٌ ومرنٌ جدًا.
    • إمكانية تسجيل التغييرات التي تطرأ على الفور دون الحاجة لإعادة تشغيل السيرفر.
    • قابلية التثبيت على أي نظام تشغيل.
    • يتم تحديثه وتطويره باستمرار.
    • توفر دعم تقني كبير له بسبب انتشاره الواسع.
    • توثيق الأباتشي مفيدٌ جدًا.
    • يتيح إمكانية تشغيل مواقع ويب متعددة في نفس الخادم أو السيرفر.
  • السلبيات:
    • قد تكون إمكانية التعديل على الكود والملفات في سيرفر الاباتشي صفةً سلبيةً بما يتعلق بالأمان، وخاصةً إذا تم التعديل بشكلٍ عشوائيٍّ أو غير صحيحٍ.
    • قد يسبب الكثير من الأخطاء أثناء إنشاء بروتوكولات جديدة مخصصة.
    • يتطلب التحديث باستمرارٍ ولا تتهاون الشركة المنتجة له بهذه النقطة.
    • يتطلب تصحيح أي خطأٍ يظهر في أي خدمةٍ منه وإلا قد يتوقف عن العمل.4

المراجع