ما هو علاج الاكتئاب بعد الولادة

بعد اجتياز مرحلة الولادة بكل ما فيها من آلامٍ، بعض النساء يشعرن بحالةٍ من الحزن والاكتئاب، والذي يسمى اكتئاب ما بعد الولادة ..ما هو هذا الاكتئاب؟ ماعلاجه؟

3 إجابات
مهندسة مدنية

بعد أن تتم الولادة تتعرض الأم إلى حالة نفسية واضطراب لا يجوز الاستخفاف به وهو اكتئاب ما بعد الولادة، ويجب معالجته من أجل الخروج من هذه الحالة.

على الرغم من الشعور بالتعب أو الإرهاق الطبيعي بعد الإنجاب، إلا أن اكتئاب ما بعد الولادة يتجاوز ذلك بكثير فأعراضه شديدة ويمكن أن تتداخل مع القدرة على العمل، حيث إن أهم الأعراض:

  • الشعور بالحزن والرغبة بالبكاء من دون سبب.
  • الإرهاق وعدم القدرة على النوم أو النوم كثيرًا والنعاس الدائم.
  • تناول الطعام بكثرة أو فقدان الشهية تمامًا.

هناك نوعانِ من العلاجات الرئيسيّة لاكتئاب ما بعدَ الولادة: الأدوية والعلاج النفسي الخالي من الأدوية، حيث يمكن استخدام أيٍّ منهما بمفرده لكن قد يكون استخدامهما معًا أكثر فعالية.

  • الأدوية: مضادات الاكتئاب لها تأثير مباشر على الدماغ حيث تعمل على تنظم المزاج، لكنها تحتاج إلى بعض الوقت قبل أن تُحدِث اختلاف في المزاج، أمّا إذا كانت مستويات هرمون الاستروجين منخفضة فقد يوصي الطبيب بالعلاج الهرموني.
  • العلاج النفسي: يمكن للطبيب النفسي أو أخصّائي الصحة النفسية تقديم المشورة، حيث يمكن أن يساعد العلاج في فهم الحالة التي تمر بها الأم وتقديم استراتيجيات العلاج التي تشمل نظامًا غذائيًا متوازنًا وممارسة بعض التمارين يوميًا.

أكمل القراءة

0
طالبة
الصيدلة, Menoufia University (Egypt)

تؤثر التغيُّرات الهرمونية التي تحدث للمرأة بعد الولادة على حالتها النفسية بشكلٍ كبير، أثناء فترة الحمل تزداد مستويات الهرمونات الأنثوية (الأستروجين، والبروجستيرون) إلى عشرة أضعاف ثم تنخفض بحدة شديدة بعد الولادة مباشرةً؛ مما يؤدي إلى اكتئاب ما بعد الولادة.

لا تختلف أعراض اكتئاب ما بعد الولادة عن الاكتئاب العادي بصورة كبيرة، ففي كليهما يعهد الفرد مجموعة من الاضطرابات المزاجية التى تفضي به إلى السلوكيات المعروفة لمرضى الاكتئاب.

قد يبدأ اكتئاب ما بعد الولادة في الأربعة أسابيع الأولى بعد الوضع، نتيجة مزيج من التغيرات الجسدية والهرمونية والكيميائية التي تلحق بالمرأة في تلك الفترة، والنساء اللواتي عانين من أمراض عقلية أو نفسية من قبل هن الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، ومن أعراضه ما يلي:

  • الشعور المتكرر بالحزن.
  • عدم إعطاء الأمور – التي كانت تجلب عليها السعادة- نفس الاهتمام.
  • فقدان أو زيادة الشهية بشكلٍ ملحوظ.
  • اضطرابات في النوم مثل الأرق.
  • سيطرة مشاعر الذنب واليأس على المرأة.
  • قد تصل الأعراض في حدتها إلى البكاء بدون سبب واضح.
  • عدم القدرة على الارتباط النفسي بالطفل وإعطائه الرعاية الكافية.
  • القلق الدائم.

هناك عدة وسائل لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة كما يلي:

  • العلاج بالأدوية: حيث يصف الطبيب المعالج مضادات الاكتئاب للنساء المصابات بالاكتئاب الشديد، والتي من شأنها تحقيق التوازن بين المواد الكيميائية بالدماغ والسيطرة على حالات اليأس والحزن وإعادة الترابط بين الأم والطفل بشكل طبيعي.
  • العلاج السلوكي المعرفي: ويُعتمد عليه في حالات الاكتئاب المتوسطة، انطلاقًا من المبدأ الذي يقول بأن الأفكار تؤثر على الحالة النفسية للشخص، لذا يتم تدريب المريضة على التحكم في أفكارها السلبية وتغييرها للوصول إلى نتيجة جيدة.
  • العلاج بالصدمة الكهربائية: في حال عدم استجابة المريضة للعلاج بالأدوية أو العلاج السلوكي المعرفي، يجنح الطبيب إلى العلاج بالصدمة الكهربائية، حيث يتم تمرير تيار كهربي على دماغ المريضة تحت التخدير العام، لإعادة التوازن بين المواد الكيميائية في الدماغ.

أكمل القراءة

0
كاتبة
أدب انجليزي, جامعة دمشق (سوريا)

اكتئاب ما بعد الولادة هو أحد أنواع الاكتئاب الأكثر شدّةً، تصاب به بعض الأمهات خلال الأسابيع الأربعة الأولى بعد الولادة، يحدث نتيجة للعديد من التغيّرات التي تطرأ على جسم المرأة خلال هذه الفترة، كالتغيّرات العاطفية والسلوكية والجسدية، بالإضافة إلى بعض التغييرات الكيميائية التي تنتج عن انخفاض حاد في هرمون الأنوثة (الاستروجين والبروجستيرون).

قد يستغرق اكتئاب ما بعد الولادة وقتًا طويلًا في حال أُهمل علاجه، لذلك ينبغي أن تعلم أنّ هنالك عدّة أشكال مختلفة لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة، وإنّ من أولى الخطوات اللازمة للعلاج هي معرفة الأم أنها مُصابة بهذا النوع من الاكتئاب، كما ينبغي عدم كبت المشاعر بل على العكس ينبغي التعبير عنها، وإطلاقها بالشكل المناسب.

وقد تحتاج بعض النساء لتناول مضادات الاكتئاب وذلك في حالات الاكتئاب الشديد، فقد تساعد هذه المضادات في تحسين الحالة المزاجية وتخفيف الشدة النفسية، لكن لا يُنصح كثيرًا بتناولها لأنّها تنتقل إلى الأطفال عن طريق الرضاعة، وبالتالي قد تؤدي إلى حدوث بعض المخاطر على صحتهم، لكن تُعتبر مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات هي الأكثر أمانًا على صحة الرضيع؛ مثل إيميبرامين ونورتريبتيلين.

أيًضًا يُمكن للعلاج النفسي أن يساعد الأم على إدراة ذاتها والتحكم بأفكارها ومشاعرها، وتنمية التفكير الإيجابي لديها.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو علاج الاكتئاب بعد الولادة"؟