ما هو علاج التهاب الاعصاب الطرفية

ينشأ التهاب الأعصاب الطرفية بسبب خلل في الأعصاب التي تمتد من الدماغ والحبل الشوكي لأطراف الجسم، لكن ما هو علاجه؟

3 إجابات
طبيب جراح
tishreen university (Syria

يحدث اعتلال الأعصاب المحيطية أو الطرفية نتيجة خلل أو اضطراب يؤثر على عمل الأعصاب المحيطية، والأعصاب المحيطية هي شبكة الأعصاب المنتشرة في كل أنحاء الجسم خارج الدماغ والنخاع الشوكي. وتتنوع الأسباب التي تؤدي لحدوث اعتلال الأعصاب المحيطية، فقد تنجم عن الرض واصابة العصب، عدوى فيروسية أو جرثومية، مشاكل وأمراض استقلابية كمرض السكري، أو التعرض للسموم.

يسبب اعتلال الأعصاب المحيطية أعراض مختلفة حسب وظيفة العصب المصاب، فقد تظهر أعراض حسية كالألم وإحساس حرقة أو خدر في المناطق المصابة، أو مشاكل حركية وضعف عضلي. أما بالنسبة للعلاج فهو يعتمد على استراتيجيات وخطوات معنية تبدأ بالتحكم بالأعراض الناجمة عن الاعتلال وتخفيفها، ومن ثم محاولة كشف الحالة الكامنة وراء حدوث الاعتلال العصبي المحيطي وعلاجها وتدبيرها، وسنعرض فيما يلي الخطوات والطرق المتبعة لعلاج اعتلال الاعصاب الطرفية:

التحكم بالأعراض وتخفيف الألم: تعطى مجموعات مختلفة من الأدوية التي تستخدم للتخفيف من الأعراض وعلى رأسها الألم بمختلف أنماطه هي:

  • مسكنات الألم الشائعة.
  • الأدوية المضادة للنوبات.
  • الأدوية التي تطبق موضعياً.
  • مضادات الاكتئاب.

كشف الحالة المسببة للاعتلال: في حال كان سبب الاعتلال وجود مرض مزمن كالسكري يجب علاجه وضبط قيم السكر في الدم. وهناك أيضاً أمراض استقلابية قد تكون سبباً في الاعتلال كعوز الفيتامين b12 وهنا يجب تعويضه عند المريض لإيقاف تطور الاعتلال العصبي، وقد يكون سبب الاعتلال عدوى فيروسية تعطى الأدوية المضادة للفيروسات.

التحريض الكهربائي للعصب عبر الجلد: وفيها يتم تحديد العصب المصاب ومحاولة تنشيطه وتحريضه لاستعادة وظيفته من خلال تنبيه هذا العصب بموجات كهربائية عبر الجلد.

تصفية البلازما: ونلجأ لهذه الطريقة في حال كان سبب الاعتلال العصبي الطرفي من منشأ مناعي ذاتي، حيث يتم تصفية بلازما الدم من الأجسام المضادة التي تكون مسؤولة عن حدوث الاستجابة المناعية التي تؤدي لتخرب الأعصاب المحيطية.

العلاج الفيزيائي: في حال كانت الإصابة في عصب محرك يجب تحريك العضلات التي يكون هذا العصب مسؤولاً عنها، وذلك لمنع الضمور العضلي والمحافظة على قوة العضلات ومحاولة تنشيط العصب مجدداً.

العلاج الجراحي: في حال كان سبب الاعتلال العصبي هو الرض أو قطع العصب أحياناً يمكن اصلاح ذلك جراحياً، وأحياناً قد يكون هناك ضغط على العصب نتيجة وجود ورم أو خلل تشريحي، هنا تقوم الجراحة بتحرير العصب وإزالة سبب الانضغاط والاعتلال.

أكمل القراءة

0
مهندسة تقنية
أتمتة صناعية, كلية الهندسة التقنية

يشير الاعتلال العصبي المحيطي إلى مشكلة في الأعصاب الطرفية، والتهاب الأعصاب الطرفية هو جزء من الاعتلال العصبي المحيطي، لذا إليك أهم طرق العلاج بشكل عام:

الأدوية:

  • مسكنات الألم: لا تستلزم هذه المسكنات وصفة طبية، ويمكن أن تخفف الألم، مثل:

    • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

    • الأدوية التي تحتوي على المواد الأفيونية مثل الترامادول أو الأوكسيكودون، ولكن لا يتم وصف هذه الأدوية إلا في حال فشل العلاجات الأخرى، لأنها تسبب الإدمان.

  • الأدوية المضادة للنوبات: مثل الأدوية التي تم تطويرها لعلاج الصرع كالجابابنتين، فهي تخفف من آلام الأعصاب، ويمكن أن تشمل آثارها الجانبية النعاس أو الدوخة.

  • العلاجات الموضعية: مثل كريم كابسيسين، والذي يحتوي على مادة موجودة في الفلفل الحار قد تسبب تهيج الجلد، لذا لا يمكن للبعض تحمله بالرغم من فوائده في تقليل الأعراض.

  • مضادات الاكتئاب: مثل الأميتريبتيلين والدوكسيبين.

علاجات أخرى:

  • التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد TENS: توفر الأقطاب الكهربائية الموضوعة على الجلد تيارًا كهربائيًا لطيفًا بترددات مختلفة، ويجب الخضوع لهذا العلاج 30 دقيقة يوميًا لمدة شهر.

  • تبادل البلازما والغلوبولين المناعي الوريدي: ينطوي ذلك على إزالة الدم ثم إزالة الأجسام المضادة والبروتينات منه، ثم إعادته مرة أخرى إلى الجسم.

  • العلاج البدني الطبيعي.

  • العلاج الجراحي.

أكمل القراءة

0
طبيبة
Tartous university (Syria)

قبل البدء بالحديث عن علاج التهاب الأعصاب الطرفيّة، لا بد من استيضاح الفرق بين التهاب الاعصاب (Neuritis) واعتلال الأعصاب (Neuropathy) حيث أن الخلط بين المفهومَين شائع.

يشير اعتلال الأعصاب إلى تضرر العصب لأسباب عديدة ومن ضمنها الالتهاب؛ التهاب الأعصاب يرجع لسبب فيروسي، مناعي ذاتي أو بعد رض، والعلاج في حالة الالتهاب يكون نوعيًّا تبعًا لسبب الالتهاب (مضادات فيروسيّة، مثبّطات مناعة، مضادات التهاب..)، وموجَّهًا نحو منع تطوّر الإصابة إلى الاعتلال.

أمّا عن الإعتلال فهي الحالة الأكثر جديّة والتي تتطلّب اهتمامًا خاصًّا؛ العلاج في حالات الاعتلال العصبيّ المحيطي يهدف إلى تلطيف الأعراض قدر الإمكان ومنع تفاقم الإصابة، كونه مرحلة متقدّمة من الأذيّة العصبيّة وكون الأوان قد فات نسبيًّا على إمكانيّة العلاج الجذري والشّافي. أهم العلاجات المتبعة لتخفيف الألم العصبي المرافق لاعتلال الأعصاب المحيطيّة:

  • مضادات الالتهاب غير الستروئيديّة (البروفين مثلًا) بشكل أساسي للأشكال الخفيفة من الألم العصبي، يمكن أن تفيد الكريمات المخدّرة والمسكنات الموضوعيّة في تخفيف الألم.
  •  المسكّنات الأفيونيّة للأشكال الشّديدة والمزمنة من الألم.
  •  الأدوية المضادّة للصرع مثل غابابنتين والبريغابالين مفيدة في تخفيف الألم العصبي المنشأ.
  • الأدوية المضادة للإكتئاب بجرعات خفيفة وخاصّة من مضادات الإكتئاب ثلاثيّة الحلقة أثبتت فعاليّة في تخفيف الألم العصبي لدى العديد من المرضى.

أهم العلاجات المتبّعة لمساعدة العصب المصاب على استعادة وظيفته قدر الإمكان:

  • التحفيز الكهربائى للعصب عبر الجلد.
  • العلاج الفيزيائي.
  • تبديل الدم أو الغلوبولين المناعي الوريدي في الحالات التي يكون فيها سبب الاعتلال مناعي ذاتي، إذ يفيد هذا الإجراء في تثبيط جهاز المناعة.
  • الجراحة مفيدة في بعض الحالات الخاصّة والتي يكون فيها الاعتلال العصبي ناتج عن انضغاط العصب بورم أو كتلة خارجيّة؛ في هذه الحالات يمكن أن يفيد الاستئصال الجراحي للورم في تخفيف الضّغط عن العصب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو علاج التهاب الاعصاب الطرفية"؟