طالب
لغة عربية, جامعة تشرين

غاز الخردل (Mustard Gas) أو ما يُسمى بكبريتيت الخردل، هو مادة كيميائية يوجد على شكل سائل يُنتج الغازات والأبخرة، عندما يكون هذا الغاز في الحالة السائلة أو الصلبة يكون لونه أصفر مائلًا إلى البني، وهناك من يقول أن رائحته اقرب إلى رائحة البصل أو الثوم والبعض يقول أنه غازٌ عديم الرائحة.
غاز الخردل من الغازات الخطيرة التي تم استخدامها كثيرًا في الحروب والمعارك، وتقدر نسبة الضحايا الذين تأثرو بغاز الخردل 120 ألف مصاب، فعند إطلاقه في مكانٍ ما تعم الرائحة المكان وبعد فترةٍ وجيزةٍ تبدأ آثاره الجانبية بالظهور على الضحايا.

ولغاز الخردل العديد من الخصائص التي تميزه عن غيره من الغازات منها:

  • تقدر كتلته الجزيئية بـ 159.08 جرام لكل مول.
  • يسبب هذا الغاز السرطانات.
  • من أكثر الغازات سُميةً.
  • هو غاز قابل للإشتعال.
  • صيغته الكيميائية هي Cl-CH2CH2) 2S).
  • درجة غليانه هي(419-423) درجة فهرنهايت.
  • كثافته الحجمية تصل إلى 1.274 عند 68 درجة.
  • نسبة اللزوجة فيه 3.95 في  درجة الحرارة 20 سليسيوس.
  • ضغط البخاريه يُقدر بـ 0.09 mm Hg  في درجة الحرارة 86 درجة.
  • ينصهر عند درجة الحرارة 55-57 درجة فهرنهايت.
  • درجة الوميض لهذا الغاز تساوي 221 درجة فهرنهايت.

كما قلنا هذا الغاز يُعتبر من الغازات شديدة السمية ومن الأخطار التي يسببها هذا الغاز:

  • يسبب ضررًا كبيرًا في الحمض النووي داخل جسم الانسان.
  • يؤدي إلى تهيج الجلد و احمراره و تلف الخلايا.
  • يؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بمرض السرطان.
  • عند التعرض لغاز الخردل تنخفض نسبة إنتاج الدم في الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.
  • انخفاض مستوى الكريات الحمراء والبيضاء في الدم.
  • بعد التعرض لغاز الخردل بمدة 2-48 ساعة يبدأ  الطفح الجلدي بالظهور  ويترافق بحكةٍ شديدةٍ.
  • التهاب العينين والشعور بألمٍ شديدٍ وقد يتطور الأمر إلى الحساسية، وإذا كان التعرض لغاز الخردل كبير من الممكن أن يسبب العمى المؤقت.
  • يسبب حروقًا خطيرةً في الجلد من الدرجة الثانية والثالثة، ومن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة في حال كانت شديدة.
  • يسبب هذا الغاز اضطرابات في جهاز التنفس تختلف حدتها باختلاف كمية الغاز الذي تم استنشاقه، ومن هذه الأعراض سيلان الأنف والعطاس وبحة الصوت وضيق التنفس، وتبدأ هذه الأعراض بالضهور بعد 12 ساعة من التعرض الشديد لغاز الخردل.
    وعند التعرض الشديد لغاز الخردل من الممكن أن يتعرض جهاز التنفس بالكامل للضرر مما يؤدي إلى الموت.
  • يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي كالغثيان والإقياء والإسهال والمغص.

عند تعرض شحص ما لغاز الخردل هناك بعض الإسعافات الأولية التي يجب أن نقوم بها لمساعدته في التخفيف من حدة الآثار الجانبية التي يسببها هذا الغاز منها:

  • يجب على المصاب أن ينتقل بسرعة إلى الأماكن المرتفعة، لأن غاز الخردل من الغازات الثقيلة التي تستقر في الأماكن المنخفضة.
  • خلع الملابس التي تعرضت لغاز الخرد ووضعها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق ورميه في مكان بعيد لا يمكن أن يصل إليه أحد.
  • في حال لامس غاز الخردل الجلد أو العينين يجب غسل هذه المنطقة بالماء جيدًا ولعدة مرات للتأكد من إزالة الغاز عن تلك المنطقة.
  • يجب ارتداء النظارات الواقية لحماية العينين من تأثير غاز الخردل.
  • يجب عدم استخدام الضمادات الطبية على المناطق التي تعرضت لهذا الغاز لأن ذلك سيزيد من سوء الإصابة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو غاز الخردل"؟