يعتبر غوغل من أقوى محركات البحث وأكثرها استخدامًا، وقد بدأت مسيرته عام 1996 من قبل طالبي جامعة (ستانفورد) “لاري بيج Larry Page” و”سيرجي برين Sergey Brin” كمشروعٍ لإنشاء محرك بحثٍ فعّالٍ يعطي المستخدم نتائج لاستفساراته على شكل مجموعةٍ من الروابط لمواقع إلكترونيّةٍ، وتم إطلاق الشركة بشكلٍ رسميٍّ عام 1998.

آلية عمل غوغل

تبقى الآلية المفصّلة لطريقة عمل محرك البحث غوغل غير منتشرةٍ للعموم حفاظًا على عنصر المنافسة مع محركات البحث الأخرى، ولكن بشكلٍ عام تمر آلية البحث عبر عدة عناصرٍ تكون العلاقة فيما بينها تفاعليّة:

المتصفح المستخدم

قد يعتقد المستخدم أنه يبحث عما يريد ضمن شبكة الإنترنت العالمية بأكملها ولكن في الحقيقة عند ضغطه على “بحث” فإن المتصفح يتعامل مع مخدم Server أو أكثر في مراكز البيانات التابعة لغوغل – والتي تتضمن قاعدة بياناتٍ ضخمةٍ لمحتوى الشبكة العالمية – ويقوم بالبحث ضمن فهرس غوغل لهذا المحتوى.

الشبكة العالمية

تتضمن الشبكة عددًا ضخمًا من صفحات الويب مما يجعلها صعبة الاستخدام، وتكون مهمة محركات البحث – باعتبارها بوابة للشبكة وجزء متضمن بها في ذات الوقت – جعل الشبكة مفهومةً وسهلة الاستعمال ليحصل المستخدم على مراده من المعلومات.

الزحف العنكبوتي

تمثل العنصر البرمجي، فهي مجموعةٌ من الأكواد تكتشف وتفهرس محتوى الويب؛ وباعتبار محتوى الشبكة متغيرًا باستمرار فلا بدَّ من تحديث فهرس غوغل بشكلٍ دائمٍ.

تعتمد في عملها على خاصية تضمين روابط لصفحاتٍ أخرى ضمن الموقع، فهي تتبع لائحةً محددةً من الروابط، تفهرسها، وتضيف الروابط الجديدة التي تجدها هناك إلى اللائحة، وتستمر هذه العملية حتى تغطي أكبر قسمًا ممكنًا من الويب، ثم تعيد الكرة مجددًا.

فهرس البحث

تُدعم شبكة مخدمات غوغل من قبل 14 مركز بياناتٍ ممتدةٍ عبر 4 قارات، وتحافظ غوغل على فهرسٍ للويب يتضمن أكثر من بليون GB من البيانات وأكثر من ترليون صفحة ويب، بالمقابل يستلم المستخدم المعلومة التي يبحث عنها خلال لحظة.

بالطبع فهرس غوغل ليس شاملًا حيث يبقى هناك أجزاءٌ من الويب لا تصل لها محركات البحث مثل الشبكة المظلمة.

محرك الاستفسار Query Engine

هو الخوارزميّة التي تسد الثغرة بين المستخدم وفهرس غوغل للويب.

مبدأ عمله هو أخذ المعلومات من محتوى الويب المتعلقة ببحث المستخدم، تقييم نتائج البحث، وتحديد ترتيب عرضها للمستخدم باستعمال خوارزميّة معقدة تتضمن عددًا كبيرًا من المتغيرات، مع الاعتماد على بعض النقاط الأساسية مثل:

  • رتبة الصفحة Page Rank

يعتبر غوغل الرابط على أنه صوت، وكلما ازداد عدد الصفحات التي تضمن رابط الصفحة المراد تقييمها يزداد عدد الأصوات وبالتالي تقييم الصفحة.

بالطبع لا يتم تقييم جميع الأصوات على أنها في نفس المرتبة؛ حيث أن الرابط المضمن في صفحةٍ ذات تقييمٍ عالٍ بحد ذاتها يعتبر أقوى منه في صفحةٍ تحمل مرتبةً ضعيفةً.

  • جودة المحتوى ومقدار ارتباطه بالبحث Content Relevance and Quality

يتم تقييم مقدار ارتباط المحتوى باستفسار المستخدم بناءً على تكرار الكلمات المفتاحية التي أدخلها المستخدم وموقعها في هذا المحتوى (تكون القيمة أعلى في حال وجود هذه الكلمات في العناوين على سبيل المثال)، مع الأخذ بعين الاعتبار ندرة هذه الكلمات على الويب.

  • سياق بحث المستخدم User Search Context

يتيح كل من سياق البحث الذي أدخله المستخدم، سجل البحث السابق لديه، وسلوكه على الإنترنت، تقديم نتائجٍ مخصصةٍ له.1

البحث المخصص في غوغل

توجد محركات بحثٍ تابعةً للمحرك الأساسي غوغل مسؤولة عن أقسامٍ معيّنةٍ من الويب، وبعضها له قطاعاتٌ خاصةٌ، منها:

  1. Google Scholar: يختص بالمقالات البحثية بكافة درجاتها.
  2. Google Patent Search: يختص بالبحث ضمن براءات الاختراع.
  3. Google Shopping: يختص بعالم التسوق سواءً على الإنترنت أو في المتاجر، يتيح مجال لفلترة البحث حسب البائع، مجال السعر، والتوافر، بالإضافة إلى إمكانية إجراء مقارنات.
  4. Google Finance: يعتبر محرك بحثٍ، وأيضًا بوابةً للمحتوى. يختص بسوق الأسهم، الأخبار الاقتصادية، وتقديم معلوماتٍ عن الشركات.
  5. Google News: يعتبر محرك بحثٍ، وأيضًا بوابةً للمحتوى (واجهته مشابهة للصحف). يختص بالبحث عن الأخبار مع إمكانية إضافة تنبيهات Google Alerts للمواضيع التي تهم المستخدم.
  6. Google Trends: يختص ببناء مقارناتٍ وعرض إحصائياتٍ لشعبية وانتشار مواضيعٍ معينةٍ.
  7. Google Flights: يختص بالبحث والمقارنة بين شركات الطيران، مع خاصية فلترة حسب الشركة، السعر، مدة الرحلة، عدد نقاط التوقف خلال الرحلة، ميعاد المغادرة والوصول للوجهة.

بالإضافة للمحركات المعروفة مثل:

  • Google Images (يختص بالصور).
  • Google Videos (يختص بملفات الفيديو من يوتيوب YouTube، فيميو Vimeo، وفاينز Vines).
  • Google Books (يختص بالكتب).
  • Google Maps (يختص بالخرائط والاتجاهات).
  • كما يتمكن المستخدم من تخصيص مجال بحثه حسب رغبته مع Google Custom Search Engine.2

كيف يحصل غوغل على مردود مادي

بعيدًا عن الاستثمارات الخاصة أو بيع حصصًا من الأسهم، تبنى غوغل فكرة الإعلانات التي تصب في مجال البحث الذي يقوم به المستخدم مما يزيد احتمالية تتبعها.

وعلى العموم؛ يحصل غوغل على المردود المادي بثلاث طرقٍ:

  1. Google Checkout: خدمة غوغل تساعد على تسهيل عمليات الشراء عن طريق الإنترنت، حيث يأخذ غوغل نسبةً من البائع عن كل عملية شراء يقوم بها المستخدم مستفيدًا من هذه الخدمة.
  2. Google AdWords.
  3. Google AdSense، مثل سابقتها، إذ إنّها خدماتٌ إعلانيةٌ على الويب يأخذ عن طريقها غوغل أجرًا من مقدم الإعلان في كل مرةٍ يقوم أحد المستخدمين بالضغط على هذا الإعلان.3

بدأ مشروع محرك البحث غوغل من منازل مؤسسيه مع معداتٍ متواضعةٍ، وانتقل ليصبح أضخم محركات البحث مع مئات آلاف المخدمات بآلية عملٍ دقيقة التنظيم أتاحت لشركة غوغل توسيع مشاريعها والتحول لشركة باستثمار متعدد المليارات.

المراجع