ما هو كسل العين الوظيفي

يُعد كسل العين الوظيفي مرضًا يصيب الأطفال وقد يؤدي في حال إهماله للعمى، فهل تعلم ما هو كسل العين الوظيفي؟

3 إجابات

كسل العين الوظيفي هو من الأمراض العينيّة الشائعة عند الأطفال، ويُسمى أيضاً بالغمش (Amblyopia). يتطّور هذا المرض منذ الولادة حتى عمر السبع سنوات، ويُسبب انخفاض الرؤية في عين واحدة، ونادراً ما يؤثر الكسل الوظيفي على العينين معاً، وتُعدّ الأعراض الآتية من أبرز أعراض كسل العين الوظيفي:

1.      التحديق.

2.      إغلاق العين.

3.      إمالة الرأس.

في بعض الأحيان لا يمكن اكتشاف العين الكسولة من دون إجراء فحص طبي للعين، ويساعد التشخيص والعلاج المبكر في تصحيح العين ذات الرؤية الضعيفة، حيث يكون العلاج أسهل وتكون فرص الشفاء أعلى؛ لذلك من الضروري إجراء فحوصات الرؤية للأطفال الرّضّع والأطفال قبل بلوغهم سن السابعة؛ لأن علاج الغمش بعد سن السابعة عشر ممكن، ولكنه يتطلب المزيد من الجهد لعلاج الرؤية.

عند التفكير في خيارات العلاج من المهم فهم أن العين الكسولة تنتج عن مشاكل في الدماغ (عجز عصبي)، والجراحة التي تتم عادةً للعين الكسولة تُجرى على العضلات الموجودة خارج العين فقط؛ لذلك فهي توفر فوائد تجميلية، ولكنها لا تُحسن من رؤية المريض؛ لذلك يجب استنفاذ جميع الخيارات المتوفرة أولاً قبل التفكير بالعمل الجراحي. من الخيارات الممكنة للعلاج استعمال النظارات الطُبيّة وبعض القطرات؛ وكذلك تغطية العين القوية لإجبار الدماغ على إدراك الصور القادمة من العين الكسولة.

يعتقد الكثير من الناس أنّ الشّخص الذي يعاني من الحول لديه عين كسولة، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ؛ يُمكن أن ينتج الغمش عن الحول المستمر، ولكن نادراً ما يتسبب الحول المتناوب أو المتقطع في حدوث الغمش.

أكمل القراءة

كسل العين الوظيفي أو الغمش هو حالةٌ مرضيةٌ تتضمن عدم تطور القدرة البصرية، وتحدث بشكلٍ شائعٍ عند الأطفال والرضع في عين واحدة أو كلتا العينين، ويُمكنكَ ملاحظة بعض الأعراض على العيون المصابة كازدواج الرؤية وعدم وضوحها، وضعف الملاحظة، وتبدو كل عين وكأنّها تنظر لمكانٍ مغايرٍ عن الأخرى.

وإذا لم تخضع لعلاجٍ سيتعلمُ الدماغُ تجاهل الصورة التي تأتي من العين الضعيفة؛ وهذا يُمكن أن يُسبّب مشاكل في الرؤية، ويُفضّل تصحيحه قبل سنّ سبع سنواتٍ؛ حيث يمكن الحصول على أفضل النتائج.

يُمكن للأسباب التالية أن تلعب دوراً مهماً في حدوث هذه الحالة:

  • أخطاء الانكسار: وذلك عندما يكون تركيز الضوء بإحدى العينين أفضل بكثيرٍ من الأخرى نتيجة قصر النظر أو طوله أو اللابؤرية وهي تشوش في الرؤية.
  • الحَوَل: حيث تنظر باتجاهين مختلفين مما يؤدي الى تلقي الدماغ لصورتين مختلفتين لا يمكن مطابقتهما معاً؛ وبالتالي الحصول على رؤيةٍ مزدوجةٍ تدفعُ دماغ الأطفال إلى تجاهل الصورة التي تُعطيها العين الضعيفة؛ مما يُسبّب كسلها مع الوقت.
  • إعتامعدسةالعين(الزرق أو الغلوكوما): يُمكن أن تجعل العدسة الغائمة داخل العين الأشياءَ تبدو ضبابيةً، وقد لا تتطور الرؤية في هذه العين بالطريقة المناسبة.
  • الجفن المُتدلّي الذي يُعيق الرؤية.
  • إصابات أو أمراض عينيةً.
  • قد يكون الطفل أكثرَ عُرضةً للإصابة بالغمش إذا وُلِد قبل أن يُكملَ 9 أشهرٍ في رحم الأم، إذا وُجِدَ تاريخٌ عائليٌّ من الأمراض العينية الأخرى، أو عند ووجود إعاقاتٍ في النمو.

يجب فحص عيون الأطفال بشكلٍ دوريٍّ منذ الولادة، كما يُفضّلُ خضوع جميع الأطفال لاختبارات الرؤية قبل سن الدراسة، و يُشخّصُ كسل العين بعد ملاحظة دخول الضوء إلى أعيونهم وفيما إذا كانت الرؤية بهما واضحةً وإذا كانت حركة كلّ عينٍ بالطريقة الصحيحة من خلال متابعه جسمٍ مُتحركٍ، وتغطية عين واحدة لملاحظة ردة فعل الطفل.

ومن المهم علاج هذه الحالة بأسرعِ وقتٍ ممكنٍ؛ وذلك بعد علاج السبب الأساسي، و قد يحتاج الطفل إلى وضع نظارةٍ ومن المهم وضع رقعةٍ على العين القويةِ لبعض الوقت لإجبار الدماغ على استخدام العين الضعيفة وعدم إهمال صورها، كما يُمكِنُ استخدام بعض القطرات العينية كالأتروبين الذي يُسبب تشوش الرؤية مما يُحرّض الدماغ على استخدام العين الضعيفة أيضاً.

أكمل القراءة

كسل العين (Amblyopia) أو الغمش هي حالة مرضية تصيب الأطفال بشكل رئيسي، يحدث فيها خلل في تطور القدرة البصرية في عين واحدة عند الطفل غالباً ونادراً في العينين معاً. يتطور نظام البصر والرؤية عند الطفل بسرعة وذلك منذ الولادة حتى عمر السبع سنوات، حيث تتطور قدرة العين على الرؤية بدقة، وتتشكل الاتصالات العصبية التي تنقل الإشارات البصرية بين العين والدماغ وذلك عن طريق العصب البصري.

يحدث كسل العين عند حدوث خلل ومشكلة في الرؤية في أحد العينين أو كلاهما في مراحل الطفولة الباكرة، يؤدي هذا الخلل في الرؤية إلى حدوث تغير وعدم نضج في الاتصالات العصبية بين العين المصابة والدماغ، وبالتالي سيؤدي هذا الخلل في الاتصال إلى حدوث ضعف في الإشارات العصبية المتبادلة بين العين المصابة والدماغ، وفي نهاية المطاف سيقوم الدماغ بتجاهل هذه العين الضعيفة، وهنا يحدث ما يسمى بكسل العين.

يعد كسل العين الوظيفي من مشاكل الرؤية الشائعة عند الأطفال حيث يعاني منها حوالي 2% من الأطفال. وتتنوع الأسباب التي تؤدي لحدوث كسل العين، فأي مشكلة قد تسبب حدوث خلل في تنسيق الحركة بين العينين كالحول مثلاً، أو تسبب خللاً واختلافاً في حدة البصر بين العينين، أو تحرم أحد العينين من الضوء أو التنبيه الكافي ستسبب في حدوث كسل العين عند الطفل.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو كسل العين الوظيفي"؟