ما هو مقياس السكر الطبيعي عند الإنسان

يشكل سكر الدم أو الجلوكوز أهميةً كبيرةً للجسم، فهو يمده بالطاقة ويوفر له العناصر الغذائية التي يحتاجها، لكن ما هو مقياسه؟

3 إجابات
كاتب مقالات
جامعة دمشق (سوريا)

مستوى سكر “غلوكوز” الدم الطبيعي في الدم بين 60-100 ملغ/دل، وهذا ما يُسمى بالتوازن السكري، وعند الأشخاص الأسوياء يبقى ثابتًا ضمن هذا المجال، مهما كانت حالة الجسم، بالنسبة إلى مقياس السكر الطبيعي فهو يضم:

تحليل سكر الدم الصيامي: يتم هذا الفحص بعد الصيام الطبي، والذي هو الامتناع عن تناول الحريرات لمدة ساعات، كالطعام والشراب عدا الماء لحوالي تسع ساعات، ويُجرى عادًة في الصباح على الريق، وبناءً على النتائج تُشخص الحالة:

  • سليم: إذا كانت قيمة سكر الدم أقل من 100 ملغ /دل.
  • اضطراب استباب السكر (ما قبل سكري): إذا كانت سكر الدم  بين 100-125 ملغ /دل.
  • السكري: إذا كانت قيمة سكر الدم 126 ملغ /دل أو أكثر.

تحليل سكر الدم العشوائي: يتم هذا الفحص بأخذ عينة دم عشوائية، لقياس مستوى سكر الدم، أيّ دون صيام، ويُجرى عادًة لمن تظهر عليه أعراض وعلامات داء السكري، مثل:

  • السهاف والبوّال.
  • اضطراب الرؤية.
  • النهَم ونقص الوزن غير المعلل والتعب.
  • تأخُّر اندمال الجروح.

يختلف تقييم القيم الناتجة عن التحليل حسب ظروف المريض، فمثلًا بعد الوجبة بساعتين تقريبًا يجب أن تكون القيم الطبيعية أقل من 180 ملغ/دل، وبين 80-130 ملغ/دل قبل الوجبة.

اختبار تحمل الجلوكوز الفموي OGTT: يستطب عند الأشخاص ذوي الخطورة العالية (البدانة، ارتفاع التوتر الشرياني، ارتفاع شحوم الدم، والدة أجنة عرطلة، وفيات ما حول الوالدة ، إجهاضـات متكررة). يوضع المريض على حمية طبيعية لمدة ثلاثة أيام قبل الاختبار ثمّ يصوم لمدة 12 ساعة ليلة الاختبار، أثناء الاختبار راحة مطلقة ويمنع من التدخين، يُعطى المريض 75 مغ من الغلوكوز عل الريق بعد حلها بكأس ماء كبيرة ويعاير السـكر في الزمن صفر وبعد ساعة وبعد ساعتين، وحسب التحاليل يُشخص المريض:

  • سليم: في حال كانت قيمة سكر الدم أقل من 140 ملغ /دل.
  • اضطراب استباب السكر (ما قبل سكري): في حال كانت قيمة سكر الدم بين 140-199 ملغ /دل.
  • السكري: إذا كانت قيمة سكر الدم 200 ملغ /دل أو أكثر.

فحص خضاب الغلوكوزي A1C: أو ما يُدعى باختبار سكر الدم التراكمي، يتشكل الخضاب الغلوكوزي مـن تفاعل الغلوكوز والنهاية الأمينية للحموض الأمينية لكلتا سلسلتي بيتا في جزيء الخضاب، يبلغ نصف عمره ثلاثة أشهر لذا فهو يعكس حالة ضبط السكر خلال الأسابيع 12 السابقة، ويتأثر الخضاب الغلوكوزي بالأمراض الدموية المختلفة زيادًة ونقصانًا، وحسب التحاليل يُشخص المريض:

  • سليم: في حال كانت نسبة الهيموغلوبين 4_5.6%.
  • اضطراب استباب السكر (ما قبل سكري): في حال كانت نسبة الهيموغلوبين 5.7_6.4%.
  • السكري: في حال كانت نسبة الهيموغلوبين أكثر من 6.5%.

أكمل القراءة

0
مهندسة زراعية
علوم أغذية, جامعة تشرين

عند تناولك للغذاء، يقوم جهازك الهضميّ بتحطيم وتفكيك المواد الغذائيّة إلى مكوناتها الأساسية، بما فيها الكربوهيدرات، التي تتحلّل في الأمعاء الدقيقة إلى السكريات البسيطة، وهي الغلوكوز، ليرتبط بهيموغلوبين خلايا الدم الحمراء، وتمتصّه أعضاء الجسم، بتحفيزٍ من الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس، ويُخزّن الفائض على شكل جليكوحين، فيعتمد مقياس سكر الدم الطبيعي على قياس نسبة سكر الجلوكوز المرتبطة بخلايا الدم الحمراء لتشخيص الإصابة بمرض السكري، وله عدة أنواعٍ:

مقياس السكر التراكمي: A1c يحدّد نسبة سكر الجلوكوز المرتبط بهيموغلوبين الخلايا الحمراء، ويُجرى كلّ ثلاثة أشهرٍ، وهو عمر خلايا الدم الحمراء، فيأخذ أحد المستويات الثلاثة:

  1. طبيعي: تتراوح فيه نسبة الهيموغلوبين بين 4-5.6%.
  2. بداية السكري: عندما ترتفع نسبة الهيموغلوبين إلى ما بين5.7-6.4%.
  3. السكري: عندما تتجاوز نسبة هيموغلوبين 6.5 أو أكثر.

اختبار السكر الصيامي: تُقاس فيه نسبة الجلوكوز المرتبط بالهيموغلوبين عند الإصابة أو قبلها، بعد الانقطاع عن الطعام والشراب، باستثناء الماء، لمدّةٍ لا تقلّ عن ٩ ساعات، لذلك يُفضّل إجراؤها في الصباح، فتؤخذ عينةٌ من دم المريض، لتحديد إحدى النسب التالية:

  1. طبيعي: إذا كانت النتيجة أقل من 100 ملغ /ديسيلتر.
  2. بداية السكري: إذا كانت النتيجة بين 100-125 ملغ /ديسيلتر.
  3. السكري: إذا كانت النتيجة 126 ملغ /ديسيلتر أو أعلى

اختبار الغلوكوز العشوائيّ: يُجرى في أيّ وقت، بشكلٍ عشوائيٍّ، عند الاشتباه بالإصابة بالسكري، نتيجة الشعور بأحد الأعراض، مثل كثرة التبول، فقدان الوزن، والعطش الدائم، وضعف الرؤية، وقد تتأثّر نسبة الجلوكوز لدى المصابين بعوامل عديدة، مثل ممارسة التمارين الرياضية، أو تناول الوجبات الغذائيّة، فهي تختلف قبل الوجبة وبعدها بالمقارنة مع الإنسان السليم.

اختبار الغلوكوز الفمويّ: ويعتمد على أخذ عينةٍ دم من الوريد، وقياس نسبة الجلوكوز فيها، ثمّ يعطى الفرد محلولًا للغلوكوز المذاب في الماء، وتُؤخذ عينةٌ أخرى بعد الشّرب، ويُجري عند الإصابة بأحد الأعراض، مثل زيادة الوزن، أو ارتفاع ضغط الدم، ووجود تاريخٍ وراثيٍّ لمرض السكري في العائلة، وتُشخّص الحالة وفقًا للنسب التالية:

  1. طبيعي: أقل من 140 ملغ / ديسيلتر.
  2. بداية السكري: 140 ملغ / ديسيلتر إلى 199 ملغ / ديسيلتر.
  3. داء السكري: 200 ملغ / ديسيلتر أو أعلى.

أكمل القراءة

0
مهندس مدني
هندسة التشييد وإدارة المشروعات

تتعدّد الدراسات العالمية عن مرض السكري، وأنواعه، وعلاجه، وتشخيصه؛ ومن محاور هذه الدراسات هو وضع قيم للحدود الطبيعيّة لسكر غلوكوز الدم، التي يتم تشخيص مرض السكري على أساسها، كما تلعب العيّنة المأخوذة من المريض دوراً في الحكم إن كانت قيمة سكر الغلوكوز طبيعيّة أم لا، وبالاعتماد على قيم الجمعية الأمريكية للداء السكري تكون القيم الآتية طبيعيّة:

  • تُعتبر قيم سكر الدم الصياميّ الطبيعيّة (بعد صيام 6-8 ساعات) ما بين 70 حتى 99 مغ/دل.
  • تُعتبر قيم سكر الدم الصياميّ ما بين 100 حتى 125 مغ/دل مرحلة ما قبل مرض السكري، وتحتاج إلى اتخاذ إجراءات طبية معيّنة وتدابير وقائيّة لمنع تطوّر الحالة.
  • تُعتبر أي قيمة سكر دم صيامي أعلى أو تساوي 126 مغ/دل دلالة على الإصابة بمرض السكري.
  • تُعتبر قيمة 139مغ/دل لسكر الدم بعد تناول وجبة طعام بساعة إلى ساعتين الحد الأعلى الطبيعي.
  • تُعتبر قيم سكر الدم ما بين 140 مع/دل حتى 199 مع/دل بعد تناول وجبة الطعام بساعة إلى ساعتين مرحلة ما قبل مرض السكري وتحتاج إلى اتخاذ إجراءات طبيّة معيّنة وتدابير وقائيّة لمنع تطوّر الحالة.
  • تُعتبر أي قيمة أكبر أو تساوي 200مغ/دل بعد تناول وجبة الطعام بساعة أو ساعتين، دالة على الإصابة بمرض السكري.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو مقياس السكر الطبيعي عند الإنسان"؟