نقص التروية (الإشكيميا Ischemia) عبارةً عن حالةٍ مرضيةٍ يحدث فيها  تدفق غير كافٍ للدم إلى أحد أعضاء الجسم، وغالبًا ما تحدث بسبب وجود تصلب في أحد الشرايين التي تزود العضو المصاب بالدم. يشار إلى العضو المصاب بنقص التروية بكلمة (إقفاري).

تسبب الإشكيميا عادةً خللًا في وظيفة العضو المصاب بها نظرًا لكونه لا يتلقى الكمية التي يحتاجها من الأوكسجين والمواد المغذية، مما يسبب غالبًا ظهور أعراض معينة نتيجةً لذلك، فإذا أصبح نقص التروية شديدًا لمدةٍ كافيةٍ أو استمر لمدةٍ طويلةٍ، فقد تبدأ عندها خلايا العضو المصاب بالتموت. يطلق مصطلح (الاحتشاء) على تموت كل أو جزء محدد من العضو المصاب بالإقفار.1

ما هي اهم انواع نقص التروية (الاشكيميا)

نقص التروية في عضلة القلب

ما هي اعراض اقفار عضلة القلب

  • شعورٌ بالألم أو عدم الارتياح في الجزء العلوي من الجسم، يتضمن الذراعين والكتف الأيسر والظهر والرقبة والفك السفلي أو المعدة.
  • وجود مشكلةٍ في التنفس أو شعور بضيق النفس.
  • الإصابة بالتعرق البارد.
  • الشعور بالشبع وعسر الهضم أو شعور بالاختناق (شعور بالحرقة).
  • الشعور بالغثيان أو الإقياء.
  • شعور بخفة الرأس والدوار والوهن أو القلق.
  • نبضات قلبٍ سريعة أو غير منتظمة.

إذا أُصبت بالذبحة الصدرية أو بدت عليك أي من أعراض نقص التروية التي ذكرناها سابقًا لمدةٍ تتجاوز الـ 5 دقائق، يجب عليك عندها المسارعة إلى الاتصال بالإسعاف، إذ قد تكون مصابًا بنوبةٍ قلبيةٍ أو قد يكون أحد الشرايين التاجية  لديك مسدودًا بشكلٍ كاملٍ.

من الممكن حدوث نقص التروية أو حتى نوبة قلبية بدون وجود أي علامات تحذيرٍ، وهذا ما يدعى بنقص التروية الصامت. يتكرر حدوث هذا الأمر في الأغلب عند مرضى السكري، لكن يمكن له أن يصيب أي شخصٍ يعاني من مرضٍ قلبيٍّ.2

نقص التّروية في الدماغ

ما هي أعراض اقفار الدماغ

يمكن أن تتراوح أعراض نقص التروية الدماغية من الخفيفة إلى الشديدة، ويمكن لهذه الأعراض أن تستمر من بضع ثوانٍ وحتى بضع دقائقٍ. إذا كان نقص التروية عابرًا ولمدةٍ قصيرةٍ وتم تدبيره قبل حدوث ضررٍ دائمٍ في الدماغ (احتشاء الدماغ)، يُشار عندها لهذه الحادثة غالبًا بأنها هجمة إقفارية عابرة (TIA)، أما إذا لحق ضرر بالدماغ نتيجةً لنقص التروية، فقد تصبح عندها الأعراض دائمة.

تتضمن أعراض نقص التروية الدماغية على التالي:

  • وهن الجسم في أحد جانبيه أو كلاهما.
  • فقدان الإحساس في أحد جانبي الجسم أو كلاهما.
  • الشعور بالارتباك.
  • تغييرات في الرؤية في عينٍ واحدةٍ أو في كلتاهما.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الرؤية المزدوجة.
  • تلعثم في الكلام.
  • فقدان الوعي أو انخفاض مستوى الوعي. 3

نقص التروية في الأمعاء

ما هي الاسباب المحتملة لنقص تروية الامعاء والاحتشاء

  • الفتق: يمكن أن يحدث نقص التروية المعوية إذا تحركت الأمعاء إلى مكانٍ خاطئٍ أو أصبحت متشابكةً.
  • الالتصاقات: قد تصبح الأمعاء محاصرةً في الأنسجة الندبية الناتجة عن جراحةٍ سابقةٍ، والتي يمكن لها أن تؤدي إلى حدوث نقص التروية المعوي في حال تركت من دون علاجٍ.
  • الصمة: عبارة عن خثرةٍ دمويةٍ من القلب أو الأوعية الدموية الرئيسية والتي قد تجول عبر مجرى الدم وتسبب انسداد أحد شرايين الأمعاء. يعتبر المرضى الذين تعرضوا لنوباتٍ قلبيةٍ سابقة أو المرضى المصابين بعدم انتظام ضربات القلب مثل الرجفان الأذيني معرضين أكثر لحدوث هذه المشكلة لديهم.
  • الخثار الشرياني: قد تتعرض الشرايين التي تزود الأمعاء بالدم للتضيق بسبب مرض تصلب الشرايين (تراكم الكوليسترول)، إذ تصبح هذه الشرايين مسدودةً في نهاية الأمر. عندما يحدث هذا في الشرايين التاجية في القلب، فإنه يسبب نوبة قلبية، بينما عندما يحدث في شرايين الأمعاء، فإنه يسبب نقص تروية الأمعاء.
  • الخثار الوريدي: قد تتعرض الأوردة التي تحمل الدم بعيدًا من الأمعاء للانسداد بالخثرات الدموية. يعد هذا الأمر أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يعانون من المرض الكبدي أو السرطان أو اضطرابات تخثر الدم.
  • انخفاض ضغط الدم: قد يؤدي انخفاض ضغط الدم الشديد عند المرضى الذين يعانون مسبقًا من تضيق الشرايين إلى حدوث نقص التروية المعوي. يحدث هذا عادةً عند المرضى الذين يعانون من التوعك الشديد لأسبابٍ أخرى ويمكن تشبيه هذا الأمر بانخفاض ضغط الماء في خرطومٍ عند انسداده جزئيًا.

ما هي الأعراض المميزة لنقص تروية الامعاء

  • ألمٌ في البطن.
  • الإقياء والإسهال.
  • يمكن ملاحظة وجود الحمّى في بعض الحالات. 4

المراجع