ما هي آثار التعرض لمركبات الرصاص على صحة الإنسان

1 إجابة واحدة
مهندس مدني
هندسة التشييد وإدارة المشروعات

الرصاص Pb هو عنصر كيميائيّ يُصنّف من أنواع المعادن وعدده الذريّ 82، يتمتّع بلون فضي مُزرق وله قوام طري كما أنّه غير قابل للذوبان في الماء في الحالة النقيّة منه، يوجد في الجدول الدوري للعناصر الكيميائيّة في العمود 14 ضمن مجموعة الكربون، ويتمتّع بكثافة مرتفعة ومقاومة عالية للتآكل بالإضافة إلى التحمّل الكبير للضغط، وجاءت تسميته من الكلمة اللاتينيّة Plumbum، كما أنّ درجة حرارة انصهاره مرتفعة نسبيًا حيث تبلغ 327.5 درجة مئويّة، يوجد بشكل طبيعي في القشرة الأرضيّة بحالته الخام بالإضافة إلى وجوده في مجموعة متنوّعة من المركبات مثل أسيتات الرصاص ، وكلوريد الرصاص ، وكرومات الرصاص، ونترات الرصاص وأكسيد الرصاص.

آثار التعرض لمركبات الرصاص على صحة الإنسان

يُستخدم الرصاص على نطاق واسع في مختلف أنواع الصناعات، حيث يدخل بشكل رئيسيّ في صناعة البطاريات والذخيرة والسبائك والصفائح المعدنيّة والمنتجات المعدنيّة الأخرى، بالإضافة إلى استخدامه تغليف في الكابلات وصناعة الطلاء وأنابيب المياه، كما يتم إدخاله إلى وقود البنزين لتحسين خواص احتراقه، ولكن لهذا العنصر تأثيرات سلبيّة خطيرة على صحّة الإنسان، والتعرّض المباشر للرصاص سواء من خلال استنشاق وتنفّس الهواء الناتج عن عمليّة تصنيعه واستخلاصه أو ملامسته أو تناوله عن طريق الفم، ويُعتبر المهنيوّن والعمال أكثر عرضة لمخاطر الرصاص بسبب تعاملهم مع هذه المادة، كما أنّ التعرّض لمركّبات الرصاص يمكن أن يحدث من خلال لمس الأتربة الملوّثة.

آثار التعرض لمركبات الرصاص على صحة الإنسان

وتشتمل مخاطر التعرّض لمركّبات الرصاص ما يلي:

  • آثار على الدم والكليتين والجهاز العصبيّ والجهاز المناعيّ، بالإضافة إلى مخاطر صحيّة على القلب والأوعية الدمويّة.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي والتي تشمل حدوث المغص والإمساك بالإضافة إلى أنّه يؤدّي إلى الإصابة بآلام البطن وفقدان الشهيّة على الطعام.
  • يمكن أن تحدث بعض مركّبات الرصاص إلى حدوث تلف شديد في الدماغ وأمراض خطيرة يمكن أن تؤدّي إلى فقدان وظيفة الكليتين وذلك عند وصول مستويات الرصاص في الدم إلى 70-100 ميكروغرام/ديسيليتر عند الأطفال، و100-120 ميكروغرام/ديسيليتر عند البالغين.
  • الإصابة بفقر الدم عند ارتفاع مستويات الرصاص في الدم إلى 40-70 ميكروغرام/ديسيليتر عند الأطفال، ومستويات 50-80 ميكروغرام/ديسيليتر عند البالغين.
  • التعرّض المزمن أي لفترات طويلة لمركّبات الرصاص (والذي يُصيب بعض العمال في المصانع) قد ينعكس سلبًا على وظائف الكليتين كما يؤدّي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى ضعف وانخفاض كفاءة جهاز المناعة، واضطراب في عمليّة امتصاص فيتامين د.
  • تأثيرات تنعكس بصورة مباشرة على صحّة الجهاز العصبي، إذ يمكن أن يعاني العمال الذين يتعاملون مع مركبات الرصاص إلى حدوث تأخر في نقل السيالات العصبيّة في الأعصاب الطرفيّة وذلك عند وصول مستويات الرصاص في الدم إلى 40-60 ميكروغرام/ديسيليتر.
  • التسمّم العصبي بالرصاص، بالإضافة إلى انخفاض معدّل الذكاء والقدرة على التعلّم وقوّة الذاكرة.
  • في حالات الحمل يمكن أن يتعرّض الجنين إلى التسمّم وزيادة خطر الولادة المكبّرة وولادة طفل بوزن أقل من المعدلّات الطبيعيّة، بالإضافة إلى خطر ولادة طفل مُصاب بالتخلّف العقلي، وذلك عندما يكون مستوى الرصاص في جسم الأم حوالي 10-15 ميكروغرام/ديسيليتر.
  • انخفاض كبير في عدد الحيوانات المنويّة وضعف نشاطها ممّا يؤدّي إلى انخفاض الخصوبة لدى الذكور، بالإضافة إلى انخفاض وظيفة البروستات، وذلك يحدث عندما تكون مستويات الرصاص في الدم بحوالي 40-45 ميكروغرام/ديسيليتر.
  • العيوب الخلقيّة.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطان.

أكمل القراءة

208 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هي آثار التعرض لمركبات الرصاص على صحة الإنسان"؟