شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

نعتمد على المفاصل المختلفة الموجودة في أجسامنا للحركة والقيام بمختلف الأعمال، لكن قد تتعرض هذه المفاصل لبعض الإصابات أو الأمراض فتصبح مصدر ألمٍ بحيث لا يمكن تحريكها كالمعتاد، وهذا ما يعرف بـ الام المفاصل، وأكثرها انتشارًا ألم الركب لما تقوم به من وظائف وتتعرض لمختلف أنواع الضغط سواءًا عند رفع الأوزان الثقيلة أو القيام ببعض أنواع الرياضات.

ما هي المفاصل

هي نقطة اتصال عظمين أو أكثر في الهيكل العظمي للإنسان، ويتضمن الغضروف وهو عبارةٌ عن نوعٍ من النسيج يؤمن اتصال العظام مع بعضها البعض، ويوجد ثلاثة أنواع من المفاصل هي الزلالية والليفية والغضروفية، ومن خلالها يتمكن الجسم من التحرك.1

ما هي الام المفاصل

هي الشعور بعدم الراحة والانزعاج في مختلف مفاصل الجسم، وتعرف هذه الحالة طبيًّا باسم الألم المفصلي والتي تختلف عن التهاب المفاصل أو ما يعرف بالروماتيزم، حيث يسبب ألم المفصل واحمراره أحيانًا وقد يشعر المريض بـ الام المفاصل دون وجود التهاب فيها، يمكن لـ الام المفاصل أن تصيب مفصلًا واحدًا فقط أو أكثر، ويمكن معرفة سبب هذه الآلام من خلال المفاصل التي أصابها.2

أسباب الام المفاصل

تتعدد الأسباب الكامنة وراء الام المفاصل وحسب عمر المريض، فالسبب عند الأطفال مختلفٌ تمامًا عند البالغين وقد يتمكن الطبيب من تحديد السبب بسهولةٍ كالألم الناتج عن الإصابات، بينما يصعب عليه ذلك في حالاتٍ أخرى، فيضطر للاستعانة بالصور والفحوصات.

يمكن أن يحدث ألم المفاصل نتيجة لحالات تصيب المفصل نفسه أو المنطقة التي تحيط به مثل:

  • بطانة المفصل.
  • عظام المفصل نفسه أو تلك القريبة منه.
  • الأوتار أو الأربطة أو العضلات المحيطة بالمفصل.
  • وقد يحدث ألم المفصل نتيجًة لآلام الأعصاب كالآلام المرافقة لحالات انزلاق قرص العمود الفقري والتي تضغط على الأعصاب، فتسبب آلامًا قد تمتد إلى المفصل المتصل بذلك العصب.

ما هو ألم الركبة

هو أحد المشاكل التي تصيب الركبة في أي جزء من أجزائها سواءٌ عظام المفصل أو عظم الرضفة أو الأربطة أو الأوتار أو الغضاريف، يمكن أن يتفاقم ألم الركبة عند القيام بأيِّ أعمالٍ مجهدةٍ أو نتيجة لزيادة الوزن مما يؤثر بدوره على العضلات المحيطة بالركبة وحركتها لتتطور إلى إصاباتٍ أخرى كحدوث مشاكلٍ في القدم.

يمكن لآلام الركبة أن تصيب مختلف الأعمار ويمكن أن تعالج بإجراءات منزلية إلا إذا دعت الحاجة للذهاب إلى الطبيب.3

أسباب آلام الركبة

تلعب المفاصل دورًا هامًا في حركة الجسم، لكنها قد تصاب بآلامٍ مختلفةٍ ناتجة عن عدة أسباب منها:

  • التهاب الجراب

ضمن كل مفصل من مفاصل الانسان كيس جرابي يحتوي على كميةٍ قليلةٍ من السوائل الموجودة تحت الجلد وفوق المفصل، ومهمتها منع احتكاك العظام أثناء حركة المفصل، لكن قد تُسبب الحركة الزائدة أو بعض الإصابات للمفاصل وخاصةً الركبة التهاب الجراب أمام الرضفة.

  • خلع الركبة

في هذه الحالة ينزلق مفصل الركبة خارجًا مُسببًا آلامًا، وقد يتورم مكانه وهذا ما يدعى خلع الرضفة.

  • متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي

وهذا الشريط عبارةٌ عن قطعة أنسجةٍ قاسيةٍ تمتد من الورك إلى الجهة الخارجية من الركبة، والتي يمكن أن تصاب بالتهاباتٍ ومع كثرة الحركة المتعبة تؤدي لآلامٍ يعاني منها الشخص.

  • تمزق الغضروف الهلالي

قد ينتج عن إصابة الركبة تمزق الغضروف مما يؤدي إلى تورُّم الركبة وحدوث الامٍ قد تحدُّ من قدرة الشخص على تحريك الركبة.

  • مرض أوزغود – شلاتر

يحدث هذا المرض عندما يكون الإنسان صغيرًا، حيث يؤدي تغير العظام وبقية أجزاء الركبة إلى حدوث نتوءٍ صغيرٍ ومؤلمٍ أسفل الركبة، وهذا الألم قد يستمر لفترةٍ ثم يختفي ليعود من جديدٍ وخاصةً عند من يمارسون التمارين الرياضية بكثرةٍ.

  • هشاشة العظام

هو نوعٌ من التهاب المفاصل ومن أكثر أسباب آلام الركبة شيوعًا لمن تجاوز سن الخمسين، حيث تؤدي هذه الحالة إلى تورم مفصل الركبة والشعور بآلامٍ خاصةً عند الحركة.4

علاج الام المفاصل والركبة

قد يعاني الشخص من الام المفاصل وخاصةً الركبة لفترةٍ محدودةٍ، لكن هذا لا يعني أنه بحاجةٍ للذهاب إلى الطبيب مباشرةً فكثير من الحالات يمكن معالجتها بخطواتٍ نذكر منها:

  • ممارسة التمارين الرياضية

يمكن لممارسة التمارين الرياضية الخفيفة أن تحد من هشاشة العظام أحد أكثر أسباب الام المفاصل شيوعًا حيث تساعد الحركة على زيادة صحة وسلامة أنسجة الغضاريف، كما تقوي المفاصل والعضلات المرتبطة بها.

قد يشعر من يعاني من آلام الركبة بالتحسن عند ممارسة بعض التمارين، لأن ذلك قد يساعدها على تخفيف الضغط الذي تتعرض له.

  • تقوية العضلات

من خلال بعض التمارين الخاصة يمكن للمريض أن يقوي عضلات الساق العليا وحماية مفصل الركبة:

  • الجلوس أو الاستلقاء ورفع الساق بشكلٍ مستقيمٍ.
  • رفع إحدى القدمين للأعلى ثم تبديلها بالأخرى أكثر من مرة.
  • الجلوس على كرسي والوقوف عدة مراتٍ لمدة دقيقة لكن بحركةٍ بطيئةٍ مع عدم استخدام اليدين في هذا التمرين.
  • الإمساك بكرسي والجلوس بوضعية القرفصاء حتى تغطي رضفتي الركبتين أصابع القدمين ويفضل إعادة الحركة 10 مرات.
  • الوقوف وإراحة الركبة

يمكن من خلال بعض الأمور إراحة الركبة وتجنب إجهادها:

  • تجنب الجلوس على الكراسي والمقاعد المنخفضة.
  • وضع وسادة على الكرسي لتعديل وضعية الجلوس إن دعت الحاجة.
  • التأكد من وضعية الجلوس دون وجود انحناءات أو ميلان.
  • ارتداء الأحذية الطبية والصحية لأن الأحذية السيئة قد تؤدي إلى تشكل قوةٍ مؤذيةٍ للمفاصل والركب.5

المراجع

  • 1 ، Joints، من موقع: www.toppr.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2019
  • 2 ، Joint Pain، من موقع: patient.info، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2019
  • 3 ، Knee Pain، من موقع: www.medicinenet.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2019
  • 4 ، What’s Causing My Knee Pain?، من موقع: www.webmd.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2019
  • 5 ، Fourteen home remedies for knee pain، من موقع: www.medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 31-5-2019